الرئيسية / رياضي /  ذهاب ربع نهائي رابطة أبطال أوروبا… إثارة مضمونة في ميونيخ ومدريد
elmaouid

 ذهاب ربع نهائي رابطة أبطال أوروبا… إثارة مضمونة في ميونيخ ومدريد

يسدل الستار، مساء الأربعاء، على ذهاب ربع نهائي كأس رابطة أبطال أوروبا بإجراء مواجهتين بالغتي الإثارة، تجمع الأولى العملاقين بايرن ميونيخ وريال مدريد،

ويلتقي في الثانية اتلتيكو مدريد بمفاجأة المنافسة ليستر سيتي.

           

ويعد فريقا بايرن ميونيخ وريال مدريد من أفضل فرق أوروبا على الصعيد البدني وقوة خط وسط الفريقين. فخط وسط النادي الألماني يضم بصفة أساسية، تياغو ألكنتارا وفيدال وتشابي ألونسو، وكذلك الأمر بالنسبة للميرنغي الذي يعتمد في خط الوسط على كل من كاسيميرو وتوني كروس ولوكا مودريتش.

لكن، ربما تكون هنالك نقطة ضعف بسيطة في خط وسط بايرن ميونيخ تتمثل في تشابي ألونسو (إذا لعب اللقاء)، فهو أصبح كبيرًا في السن، وربما لا تسعفه لياقته البدنية في اللعب بريتم عالٍ جدًا طوال 90 دقيقة بمعركة خط الوسط أمام ثلاثي وسط ريال مدريد القوي.

لذا، فإن الأمثل للبايرن إقحام جيروم بواتينغ كقلب دفاع (إذا استعاد كامل لياقته البدنية)، ومشاركة خافي مارتينيز كلاعب محور مع أرتورو فيدال، خاصة وأنه كان من أهم مفاتيح الفوز مع بايرن ميونخ برابطة أبطال أوروبا مع يوب هاينكس.

وفي ظل التقارب الكبير في المستوى بين الريال والبايرن، فمن المرجّح أن يحسم التكتيك الدفاعي الصلب للفريقين المواجهة، وربما، ستحسم جزئيات صغيرة مصير المتأهل عن هذا اللقاء.

كما يمتلك الفريقان خطًا هجوميًا قويًا، فريال مدريد سجل 22 هدفًا في 8 مباريات أوروبية هذا الموسم، أما بايرن ميونخ، فقد سجل 24 هدفًا في 8 مباريات، منها 10 أهداف في لقاءي أرسنال الإنجليزي.

ريال مدريد ومن المؤكد، بأنه سيعتمد على ثلاثي هجومي فتّاك، المكون من الـ BBC، كريستيانو رونالدو وغاريث بيل، كريم بنزيما، مع إمكانية تعويضهم بكل من ألفارو موراتا ولوكاس فاسكيز، بحسب مجريات المباراة.

أما بايرن ميونخ، فسيعتمد على مهاجمه الهدّاف روبرت ليفاندوفسكي، لهز شباك منافسه، الذي استطاع الحفاظ على نظافة شباكه أمام بايرن ميونيخ في مباراتي نصف نهائي رابطة الأبطال الموسم قبل الماضي.

وبعيدا عن التحاليل، ستمثل مباراة الأربعاء مواجهة بين مدربين عملا جنبا إلى جنب على رأس الإدارة الفنية لريال مدريد قبل موسمين، الإيطالي كارلو أنشيلوتي والفرنسي زين الدين زيدان.

وكان زيدان مساعدا للمدرب الإيطالي (الذي يتولى حاليا الإدارة الفنية للبايرن) حين قاد الريال للفوز على أتلتيكو مدريد في نهائي رابطة الأبطال الأوروبية في لشبونة عام 2014 للمرة العاشرة في تاريخ الملكي، بينما قاد زيدان الفريق للتتويج بنفس البطولة للمرة الـ11، في ميلانو 2016 على حساب نفس الغريم.

وفي نفس يوم مباراة الريال والبايرن، يستضيف أتلتيكو مدريد ليستر سيتي اللذين لم يلتقيا مطلقا في التشامبيونزليغ التي يخوضها النادي الإنجليزي هذا الموسم للمرة الأولى في تاريخه.

وبينما يخوض الأتلتي، الذي يعيش أفضل لحظاته لا سيما عقب اقتناص تعادل ثمين من جاره ريال مدريد في عقر داره سانتياغو برنابيو، ربع نهائي التشامبيونز ليغ للمرة التاسعة في تاريخه، وللموسم الرابع على التوالي، تعد هذه المرة الرابعة التي يشارك فيها منافسه الإنجليزي في بطولة قارية والأولى في رابطة الأبطال.

ويصل اتلتيكو مدريد بقيادة الأرجنتيني دييغو سيميوني لذهاب ربع النهائي، وهو في أفضل حالاته، حيث يحتل حاليا المركز الثالث في ترتيب الليغا، بينما يشعر ليستر بالارتياح بعد أن ابتعد عن شبح السقوط من الدوري الإنجليزي الممتاز عقب تولي كريغ شكسبير تدريب الفريق خلفا للإيطالي كلاوديو رانييري.

وسيفتقد ليستر سيتي خدمات قائده الجامايكي ويس مورغان الذي يعاني من إصابة في الظهر ستحرمه من التواجد أساسياً، فيما تحوم شكوك حول مشاركة غاميرو أيضاً مثل الأرجنتيني نيكو غايتان، الذي غاب أيضاً عن آخر ثلاث مباريات الأتليتيكو بسبب التهاب في المفاصل.