الرئيسية / رياضي / رؤساء الأندية متذمرون من رفض ملف مدوار…. زطشي مرشحا وحيدا لرئاسة الفاف اليوم
elmaouid

رؤساء الأندية متذمرون من رفض ملف مدوار…. زطشي مرشحا وحيدا لرئاسة الفاف اليوم

تجرى، الاثنين، الجمعية الانتخابية للاتحاد الجزائري لكرة القدم، بمركز تحضير المنتخبات الوطنية في سيدي موسى، وسط الكثير من الشكوك والجدل، بعد ترسيم لجنة الطعون التي يرأسها رئيس وفاق سطيف، حسان

حمّار لملف خير الدين زطشي

كمرشح وحيد لخلافة الرئيس المنتهية عهدته محمد روراوة، مقابل رفضها لملف الناطق الرسمي لجمعية الشلف، عبد الكريم مدوار، الذي يعد مرشح كتلة رؤساء الأندية الرافضين لمرشح وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي.

 

وكانت انتخابات الفاف صنعت الحدث في الآونة الأخيرة، على خلفية الخروقات القانونية الجلية التي صاحبت العملية، انطلاقا من تحديد موعد الانتخابات ليوم 20 مارس في إجراء غير قانوني تداركه بعد ذلك رئيس لجنة الترشيحات علي باعمر، وأجّل العملية إلى يوم 27 أفريل مع تمديد آجال إيداع الملفات، الذي اختتم بتاريخ 12 مارس الفارط، وهو ما أثار حفيظة زطشي ومن ورائه وزارة الشباب والرياضة، التي ضغطت على أعضاء لجنة الترشيحات، باستثناء باعمر الذي رفض الإمضاء على أي محضر وأكد عدم استعداده للمشاركة في عملية انتخابية غير قانونية، ما دفع حمّار وزرواطي وباقي أعضاء اللجنة المذكورة إلى الموافقة على إجراء الانتخابات اليوم مع إقصاء مرشح رؤساء الأندية، عبد الكريم مدوار، تمهيدا لانتخاب زطشي وهو المرشح والخيار الوحيد أمام أعضاء الجمعية العامة.

إلى ذلك، كشفت مصادرنا المقربة من هذا الملف بأن بعض رؤساء الأندية يحضرون لحركة احتجاجية، يردون بها على “توجيه” انتخابات رئاسة الفاف هذه المرة، في وقت لم يستبعد بعضهم تدخل الاتحاد الدولي لكرة القدم بسبب الخروقات القانونية في هذه العملية الانتخابية، فضلا عن تدخل وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي في هذا الملف، من خلال الضغط من أجل الإبقاء على تاريخ 20 مارس موعدا لعقد الجمعية الانتخابية مع إقصاء كل الراغبين في منافسة زطشي، الذي اختير من البداية كمرشح وحيد.

كما تقول مصادرنا إن الوزير كان وراء اقتراح بعض الأسماء المعنية بعضوية المكتب الفيديرالي، وينتظر أن ينتخب بعض رؤساء الأندية ضد زطشي رغم عدم وجود منافس له، وهذا لتأكيد موقفهم الرافض للطريقة التي فرض بها اسم رئيس نادي بارادو على أعضاء الجمعية العامة للفاف.

هذا، ويراهن المرشح الوحيد لرئاسة الفاف على دعم رؤساء الرابطات الولائية، الذين لا يخرجون غالبا عن طاعة وزارة الشباب والرياضة، التي تقف وراء رئيس نادي بارادو، ما يضمن لزطشي الحصول على أغلبية أصواتهم، ويتجنب غضب رؤساء الأندية الرافضين له، علما أن المكتب الفيدرالي لزطشي يضمن اسمين من رجال الأعمال، ويتعلق الأمر بعمر حداد شقيق ربوح حداد وبشير ولد زميرلي مالك أغلبية أسهم فريق نصر حسين داي، والذي غير قدومه إلى النادي العاصمي نتائجه في السنتين الأخيرتين، بفضل الأموال التي ضخها في خزينة النادي.