الرئيسية / محلي / رئيس الكتلة البرلمانية لـ ” تاج”  كمال عبازي يستقيل
elmaouid

رئيس الكتلة البرلمانية لـ ” تاج”  كمال عبازي يستقيل

الجزائر- قدّم محمد كمال عبازي، رئيس المجموعة البرلمانية لتجمع أمل الجزائر ” تاج” ، استقالته من حزب عمار غول بحجة أنه قد ” تحوّل إلى مطية لتحقيق مآرب حزبية ضيقة، ومكاسب شخصية” وأوضح المتحدث ، أن مغادرته الكتلة والحزب معا، بمعية البعض ممن سماهم بـ” الشرفاء” كانت لأجل الحفاظ على الثوابت الوطنية والإخلاص للوطن والشعب.

وقال عبازي في رسالة الاستقالة التي تحوز ” الموعد اليومي ” نسخة منها : كان سبب الالتحاق بالحزب هو القناعة المطلقة بحتمية إيجاد ديناميكية جديدة يتم من خلالها التأسيس لأداء سياسي مغاير مبني على ضرورة أخلقة العمل السياسي وأنسنة الحياة العامة. وأضاف ” كنا في صفوف تجمع أمل الجزائر نحسب أنفسنا جنودا في سبيل تطبيق هذا البرنامج، قناعة منا بأنه الحزب الذي يتيح الفضاء الأمثل ” ..مضيفا ”  إلا أننا صدمنا بالحقيقة المرة وهي أن كل ذلك لم يعدو أن يكون إلا تمثالا من نسج الخيال، وأن هذا الحزب الذي عملنا بكد وجهد لكي يكون حزب القرن لم يكن في واقع الأمر إلا فكرة دون آليات تحقيق ومشروعا دون منهاج واضح المعالم وجسدا بلا روح وبلا رأس ملهمة وصالحة لقيادة الركب نحو الأهداف المسطرة “

وقل عبازي، في وثيقة الاستقالة الممضية من طرفه إن حزب ” تاج”  قد ” وقع في فخ الاستبداد بالفكر وبالقرار، وخرج عن نطاق العمل الديمقراطي والمؤسساتي، ليتحول إلى حلبة لصراع الزمر والأشخاص، وفريسة للولاءات ومجموعات الضغط والمصالح” . وقال الرئيس السابق لكتلة تجمع أمل الجزائر ” تاج”  بالبرلمان، إن استقالته كانت ” نتيجة لممارسات التضييق والتهميش والإقصاء التي ذهب ضحيتها الخيّرون والمخلصون في الحزب” . وأوضح المتحدث، أن مغادرته الكتلة والحزب معا، بمعية البعض ممن أسماهم بـ” الشرفاء”  والخيرين كانت لأجل الحفاظ على الثوابت الوطنية والإخلاص للوطن والشعب، بعدما أصبحوا ضحايا لممارسات التضييق والتهميش.