الرئيسية / محلي / رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية براقي، الحاج غازي لـ “الموعد اليومي”: نترقب استئناف دراسة ملفات “السوسيال” وحصة 150 سكنا ضئيلة.. عملية استقبال ملفات “آل. بي. يا” متواصلة وتحصلنا على 310 سكن

رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية براقي، الحاج غازي لـ “الموعد اليومي”: نترقب استئناف دراسة ملفات “السوسيال” وحصة 150 سكنا ضئيلة.. عملية استقبال ملفات “آل. بي. يا” متواصلة وتحصلنا على 310 سكن

 *  قرابة 1500 عائلة تعاني ونطالب بإعادة إسكانها في القريب العاجل

 *  نتطلع لاستئناف أشغال مستشفى 120 سريرا نظرا لأهميته

______________________________________________

قال رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية براقي، الحاج غازي، إن مصالحه تترقب استئناف عملية دراسة ملفات السكن الاجتماعي التي توقفت بسبب انشغاله بالانتخابات التشريعية، مشيرا إلى أن نسبة دراسة الملفات بلغت حوالي 90 بالمائة، معتبرا حصة 150 سكن “سوسيال” ضئيلة مقارنة مع عدد الملفات المودعة، التي فاقت 10 آلاف ملف.

وأوضح المسؤول في حوار أجراه مع جريدة “الموعد اليومي”، أن عملية استقبال ملفات “آل. بي. يا” متواصلة، في حين تحصلت البلدية على حصة 310 مسكن، داعيا في ذات الصدد، الجهات الوصية إلى إعادة إسكان العائلات القاطنة في الصفيح التي بلغ عددها قرابة 1500 عائلة، وطالب غازي بضرورة إعادة استئناف أشغال مستشفى 120 سريرا، بعد أن تم تغيير مكان الأرضية، نظرا للحاجة الماسة التي يكتسيها هذا المشروع بالنسبة لسكان المنطقة، مضيفا أن هناك عملية حفر قرابة 10 آبار من طرف الجهات الوصية، في إطار حل مشكل المياه الذي بات يؤرق السلطات من جهة والمواطن من جهة أخرى.

 

أين وصلت عملية دراسة ملفات السكن الاجتماعي؟

بداية أود أن أحيطكم علما أن عملية دراسة ملفات السكنات الاجتماعية بلغت حوالي 90 بالمائة، ليتم بعد ذلك تجميد اللجنة بعد ترشحي للانتخابات التشريعية، ونحن اليوم بصدد ترقب استئناف العملية من طرف الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لبراقي، بغية الإعلان عن قائمة 150 مستفيدا، حيث أن عدد الملفات المودعة قد بلغ 10 آلاف، ويعتبر هذا العدد كبيرا جدا مقارنة مع الحصص الممنوحة.

 

ما مستجدات ملف “آل. بي. يا”؟

بعد رجوعي إلى منصبي مؤخرا قمت بتعليق القائمة الأولية للمسجلين في صيغة “آل بي يا”، التي تتكون من أزيد من 5000 شخص، سحب منها أثناء عملية الغربلة قرابة 2800 مسجل، نحن الآن ما زلنا نستقبل الملفات، كما أن هناك العديد من الأشخاص يقدمون من أجل إيداع الطعون، ولكن لحد الساعة لا نمتلك أي معلومات مؤكدة تقول بإمكانية استقبال الطعون في مكاتب الشؤون الاجتماعية، أما عن الحصة فقد قدرت بـ310 مسكن ونعتبرها حصة ضئيلة نظرا للعدد الكبير من المسجلين.

 

هل من عمليات إسكان مرتقبة لفائدة قاطني السكنات الهشة؟

أود أن أرجع بكم قليلا إلى الوراء، لنتحدث عن عمليات إعادة الإسكان التي شهدتها البلدية، أين تم ترحيل 13 حيا، في حين تضم بلديتنا الآن 20 حيا، يضم قرابة 1500 عائلة، ونتمنى أن تأخذ بلديتنا حصتها عبر إعادة إسكان هذه العائلات التي تعاني منذ سنوات، في ظروف أقل ما يقال عنها إنها مزرية، وندعو ولاية الجزائر من هذا المنبر لاتخاذ الإجراءات ومباشرة عملية إعادة الإسكان في القريب العاجل.

 

ما هي الإجراءات المتخذة في إطار تدعيم قطاع الصحة؟

 

لقد تم مؤخرا تخصيص قطعة أرضية لإنجاز قاعة علاج، كما تم إنجاز قاعة علاج بحي 2004 مسكن وحي جيلالي وكذا في حوش مريم ننتظر استلامها في القريب العاجل، في حين جمد مشروع مستشفى بطاقة استيعاب 120 سريرا، والذي أمر بإطلاق أشغاله سنة 2019، إلا أنه تم تغيير الأرضية، ونطالب السلطات بإعادة النظر في المشروع وبعث الأشغال في القريب العاجل، نظرا لأهميته على المستوى المحلي وحاجة السكان لهذا المرفق الحيوي.

 

متى يتم غلق ملف مناطق الظل ببلديتكم؟

لقد تم مؤخرا إنجاز مختلف المشاريع التنموية التي استفاد منها سكان مناطق الظل على مستوى 4 أحياء، ولقد شملت الأشغال إنجاز قنوات الصرف الصحي وشبكة المياه الشروب والغاز الطبيعي وكذا تعبيد الطرقات، في حين أن الملف لم يغلق بعد لأن هناك بعض الأحياء المصنفة كمناطق ظل لم يستفد ساكنوها من أية مشاريع تنموية على غرار حي بن يوبا.

 

ماذا عن تهيئة المدارس؟

هناك 22 مدرسة يتم تهيئتها من أصل 36 ابتدائية تنتشر عبر نطاق البلدية، وهذا كمرحلة أولى وسيتم بعدها مواصلة العملية فور الانتهاء من هذه المرحلة.

 

ما نصيب قطاع الشباب والرياضة من المشاريع؟

فيما يخص قطاع الشبيبة والرياضة، قمنا بتخصيص أغلفة مالية لإنجاز 20 ملعبا جواريا، كما تم تحديد أرضية تخص إنجاز قاعة رياضية، وذلك في إطار التكفل بالشباب وذلك لإبعادهم عن الآفات الاجتماعية.

 

رئيس البلدية يرد على انشغالات المواطن

elmaouid

العديد من التلاميذ يدرسون في الأقسام الجاهزة، ما تعليقكم؟

هناك مشاريع تخص إنجاز 3 مدارس ابتدائية، في إطار القضاء على المدارس الجاهزة، وهذا على مستوى كل من حي 20 أوت 1955 و11 ديسمبر وكذا مدرسة الشاليهات ومدرسة غرجابة التي تضم إنجاز أقسام تدريس ومطعم.

 

بعض المتوسطات والثانويات تعاني من الاكتظاظ، ما ردكم؟

نأمل بتسجيل مشروع ثانوية ومتوسطة بحي بن غازي وفي حوش مريم ومدرسة في حوش يوبا، وذلك في إطار القضاء على الاكتظاظ الذي تشهده مختلف المؤسسات التربوية، حيث أن هناك عدة أوعية يتم التحقق ما إذا كانت فلاحية أو عمرانية.

 

العديد من الطرقات تشهد تدهورا، ما هي الإجراءات المتخذة؟

هناك تأخر في الصفقات التي تسبق عملية إنجاز الطرقات، حيث لم يتبقَ سوى حي 350 مسكنا ببن طلحة وبعض الطرق الفرعية، أما باقي الطرقات فقد تم التكفل بها، أما في حي بن غازي هناك بعض الطرقات تنجز على عاتق مديرية الأشغال العمومية.

 

مشكل النفايات يؤرق السكان، ما ردكم؟

هناك مشكل تعاني منه مؤسسة رفع النفايات “إكسترانت”، وذلك بسبب قلة العتاد الذي تحوزه المؤسسة، ما دفعنا إلى تقديم يد المساعدة لها، من خلال كراء شاحنات وجعل الشاحنات التابعة للبلدية تحت تصرف المؤسسة، وذلك في إطار تحسين نوعية الخدمات المقدمة من طرف المؤسسة.

 

كيف يتم تسيير مشكل المياه في بلديتكم؟

نحن نستقبل المياه بصعوبة، أحيانا تصل وفق البرنامج الذي سطرته ولاية الجزائر وأحيانا لا تصل لعدة أيام في بعض الأحياء، ما يجعلنا نرفع شكاوى إلى مؤسسة “سيال” لتتدخل عبر أعوانها، كما أن هناك عملية حفر 10 آبار ارتوازية يتم إنجازها من طرف الجهات الوصية، في إطار حل مشكل المياه الذي بات يؤرق السلطات من جهة والمواطن من جهة أخرى.

م/و