الرئيسية / وطني / رئيس المجلس الوطني المهني لشعبة الدواجن،  كولي المومن: الحكومة تتدخل لدعم مربي الدواجن وتخفيض الأسعار
elmaouid

رئيس المجلس الوطني المهني لشعبة الدواجن،  كولي المومن: الحكومة تتدخل لدعم مربي الدواجن وتخفيض الأسعار

الجزائر- أكد رئيس المجلس الوطني المهني لشعبة الدواجن،  كولي المومن، أن تجميد تطبيق الرسم على القيمة المضافة على مدخلات شعبة الدواجن الذي قرره الوزير الأول أحمد أويحيى منذ ثلاثة أيام أثر بشكل

سريع في أسعار  الدواجن.

وأوضح المسؤول في تصريح صحفي أن “الوزارة الأولى أعطت تعليمات لوزارة المالية من أجل الالغاء المؤقت لتطبيق الرسم على القيمة المضافة على مادتي الذرى  والصوجا، وهي المواد الأساسية الأولى للشعبة، لكن دون تحديد فترة هذا  التجميد”، مضيفا أن “ارتفاع هذين المنتجين في الأسواق العالمية قد أثر في  أسعار المنتج النهائي”، مؤكدا أن مربي الدواجن يستوردون 90 في المائة من  المواد الأولية التي تدخل في إنتاج الدواجن.

كما أكد أن منتجي الشعبة قاموا من قبل بتقديم طلباتهم لدى الممونين من أجل  تزويدهم بأغذية الأعلاف لاسيما الذرى التي تمثل 60 في المائة من الأغذية  المستعملة لتسمين الدواجن.

ويصل سعر الذرى إلى 2600دج للقنطار مقابل 3400دج في السابق، وهذا ما من شأنه  أن يسهم في تخفيض أسعار اللحم الأبيض التي بدأت تعرف انخفاضا معتبرا من منطقة  لأخرى.

وأكد رئيس مكتب المجلس الوطني المهني لشعبة الدواجن أن شعبة الدواجن والتي  تعاني من عدة اختلالات ستنظم من أجل تحسن كمي ونوعي في الإنتاج الوطني للحوم  البيضاء وبأسعار معقولة.

للتذكير فإن موضوع التنظيم والتحكم في مدخلات شعبة الدواجن وإسهامها في خفض  أسعار اللحوم البيضاء في السوق، شكل  محور اجتماع عمل عقد بحر الشهر الجاري  بمقر وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري.

وقد جمع اللقاء الذي ترأسه الامين العام للوزارة، كمال شادي، أعضاء مكتب المجلس  الوطني المهني لشعبة الدواجن الذين تم تنصيبهم مؤخرا حيث تطرقوا مطولا الى  المسائل المتعلقة  بالإعفاء من الضريبة على القيمة المضافة على الذرى.

كما تمحورت النقاشات حول الجوانب المتعلقة “بتنظيم شعبة الدواجن وحسن تتبع  المسار التقني خلال مراحل تربية الدواجن”.

من جهة أخرى أعرب ممثلو مكتب المجلس الوطني المهني لشعبة الدواجن عن  ارتياحهم للدعم الذي قدمته الوزارة والتزامها بتعزيز انخراط جميع  الاعضاء الفاعلين وتسخير كل الجهود اللازمة لرفع رهانات هذه الشعبة التي  تشكل  نشاطا هاما بالنسبة لقطاع الفلاحة وكذا بالنسبة للاقتصاد الوطني.

وتدوال موقع كل “شيء عن الجزائر” معلومات تفيد أن الوثيقة التي ّوقعها أحمد أويحيى منذ ثلاثة أيام، والمتعلقة بتجميد ضريبة القيمة المضافة، لم يتم إرسالها بعد إلى المديرية العامة للجمارك للتطبيق. حيث أكدت  المصادر ذاتها أنه”لم تتلق الجمارك أية وثيقة، وهي مستمرة في المطالبة بتطبيق الضريبة على القيمة المضافة على مستوردي الأعلاف”.

وأضاف المصدر بأن “القسم الأول من القرار قد أوعز إلى وزارة المالية لتجميد الإزالة المؤقتة لتطبيق ضريبة القيمة المضافة على الذرى والصويا، والمواد الخام الرئيسية لهذه الصناعة، فيما لم تبلغ وزارة الفلاحة القرار لمديرية الجمارك”.