الرئيسية / محلي / رئيس الوكالة المحلية للتشغيل ببرج بوعريريج لخلوفي مالكي: “نسعى إلى عصرنة نظام معلوماتي جديد يسمى الوسيط وتشجيع عقود العمل المدعمة” 
elmaouid

رئيس الوكالة المحلية للتشغيل ببرج بوعريريج لخلوفي مالكي: “نسعى إلى عصرنة نظام معلوماتي جديد يسمى الوسيط وتشجيع عقود العمل المدعمة” 

 شف رئيس الوكالة المحلية للتشغيل بولاية برج بوعريريج لخلوفي مالكي، في الحوار الذي خص به “الموعد اليومي”، عن حصيلة الوكالة السنوية لسنة 2016 من خلال عروض العمل المحصلة في مختلف الأنماط، والآفاق المستقبلية للسنة الجارية، حيث أكد أن الحصيلة السنوية كانت إيجابية بفضل تضافر جهود جميع العاملين بها الذين يشكلون طاقما متجانسا ومتفاهما من أجل مصلحة المواطن والوكالة على حد سواء، موضحا أن عدد طلبات

العمل وصل 21264 خلال سنة 2016، بينما كانت عدد عروض العمل المحصلة في الإطار الكلاسيكي 11209 عرض شغل و 568 عرضا منها في إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني، و 408 في إطار عقود العمل المدعمة، بمجموع 12285 عرض عمل لسنة 2016، وهو رقم ضخم، بحسب تصريح رئيس الوكالة الذي جعل  الوكالة المحلية للتشغيل ببرج بوعريريج، تحتل مراتب متقدمة على المستوى الوطني، كاشفا في السياق ذاته فيما يخص التنصيبات المحققة خلال عام 2016 عرفت مقارنة بسنة 2015 ارتفاعا محسوسا وصل إلى 7790 منصب عمل في الإطار الكلاسيكي موزعة على مختلف القطاعات، الذي يتصدرها القطاع الصناعي يليه قطاع البناء والأشغال العمومية ثم الخدمات، فقطاع الفلاحة بأقل عدد من المناصب 95 بالمائة من هذه التنصيبات بالقطاع الخاص، وحسب رئيس الوكالة المحلية، فإن الوكالة الولائية للتشغيل بالولاية تحتوي على أربع وكالات تقدم خدماتها لطالبي العمل وكذا المؤسسات الباحثة عن اليد العاملة، حيث تمثل المؤسسة، بحسبه، وسيطا بين الطرفين تسعى إلى تقريب الإدارة من المواطن، ويدخل في إطار سياسة المديرية العامة التي تنتهجها منذ مدة، وتعمل كذلك على تكوين الإطارات الأعوان ورسكلتهم سنويا تماشيا والأهداف المسطرة، وتسعى ذات المديرية إلى عصرنة نظام معلوماتي جديد يسمى الوسيط لتقريب عروض العمل من طالبيها، إضافة إلى الموقع الخاص بها للاطلاع على جديد الوكالة ومدونة المهن الجزائرية التي دخلت حيز الخدمة وستعمّم قريبا، كما أطلقت خدمة التسجيل عن بعد لطالبي العمل في 4 ولايات لتعمم كذلك على باقي الولايات قريبا، أين يتم التسجيل ثم يكون فيما بعد تأكيده ونفس الشيء مع رب العمل.

وفيما يخص الشراكة مع قطاعات أخرى، ذكر رئيس الوكالة “مالكي لخلوفي” أن الوكالة الوطنية لها برنامج اتفاقيات خاصة مع مديريات التكوين المهني للسير في 2016 لتكوين هذه الفئات من قبلنا وتحمل الأعباء خاصة في بعض التخصصات النادرة والمطلوبة بكثرة في سوق الشغل، كما أمضت وكالة برج بوعريريج اتفاقية خاصة بفئة المعوقين بين التكوين المهني والمؤسسة المستقبلة لهؤلاء التي تعتبر كنموذج في هذا المجال وطنيا، كما أبرمت مديرية التشغيل والوكالة اتفاقية أخرى مع الفلاحة من أجل إعطاء دفعة قوية لإحداث مناصب شغل إضافية وترقية القطاع، وأضاف رئيس الوكالة المحلية بأن هيئته أخذت على عاتقها بالتنسيق مع الشريك الفعال مديرية التكوين المهني والتمهين من خلال مدونة المهن التركيز على الاختصاصات المطلوبة بالولاية التي صارت سوقا للشغل بعد دخول المنطقة الصناعية بمشتة فطيمة حيز الخدمة، إضافة إلى المناطق المختصة المتواجدة بالبلديات الأخرى كمجانة ورأس الوادي وبلدية العش، ما أعطى ديناميكية وحركية اقتصادية ومواكبة اليد العاملة لها، وتسعى الوكالة بحسب رئيسها إلى تشجيع عقود العمل المدعمة بالتنسيق مع مختلف المؤسسات الاقتصادية لما فيها من حوافز لرب العمل من خلال تخفيض اشتراكات الضمان الاجتماعي وفتح أكبر عدد ممكن من مناصب الشغل.

الجدير بالذكر أن الوكالة المحلية للتشغيل بولاية برج بوعريريج، أنشئت في إطار عصرنة الوكالة الوطنية للتشغيل وخاصة بمقرات عواصم الولايات بتاريخ 17 جانفي 2016، التي تعد الأكبر على مستوى الولاية، حيث تضم 12 بلدية وهي بلدية عاصمة الولاية برج بوعريريج، برج زمورة، الحمادية، مجانة، الجعافرة، أولاد دحمان، حسناوة، تفرق، العش، القلة، تسامرت وبلدية الرابطة.