الرئيسية / محلي / رئيس بلدية السحاولة لـ “الموعد اليومي”: 30  مليار لتجسيد 17 عملية تنموية لسكانمناطق الظل

رئيس بلدية السحاولة لـ “الموعد اليومي”: 30  مليار لتجسيد 17 عملية تنموية لسكانمناطق الظل

* 3  أحياء ملفاتها على طاولة الوصاية لإعادة الاسكان

______________________ 

قرر المجلس الشعبي البلدي لبلدية السحاولة تخصيص أغلفة مالية خلال المداولات السنوية لاستكمال العمليات التنموية في بعض الأحواش، التي لم تدرج كمناطق ظل، في وقت تم رصد 30 مليار جسدت خلالها حوالي 17 عملية تنموية خاصة بساكنة مناطق الظل.

  

قال رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية السحاولة، حميدات أرزقي، في حوار أجراه مع جريدة “الموعد اليومي”، إن هناك 3 أحياء يرتقب برمجتها في عملية إعادة إسكان من طرف ولاية الجزائر بعد استكمال دراسة ملفات قاطنيها، منوها في ذات الصدد بوقوف الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية على المتابعة الدورية لأشغال إنجاز متوسطة المريجة، بغية تسليمها خلال الدخول المدرسي القادم، في وقت أكد وصول المجلس لتغطية حوالي 40 بالمائة من العجز الحاصل في الإنارة العمومية.

 

 

ماذا عن مصير قاطني السكنات الهشة بإقليم البلدية؟

أولا وفيما يتعلق بقاطني السكنات الهشة، هناك ثلاثة أحياء نترقب برمجتها في عملية إعادة الإسكان كونها أكثر تضررا، منها حي السعيد حجار وحوش الخروب وحوش الثكنة أين تم أولا إحصاؤهم وتحيين ملفاتهم، بعدها تم تحويل ملفاتهم على الولاية ونحن الآن ننتظر الجديد، ونتمنى إدماجهم بعد استئناف برنامج الترحيل.

 

هل خصصتم أيام استقبال للمواطنين فيما يخص “السوسيال”؟

لقد قررت ألا أستقبل المواطنين، إلا بعد تحصلي على الحصة السكنية، ولحد الساعة ومنذ تولينا رئاسة المجلس لم نحصل بعد على أي حصة “سوسيال”، وأحيانا ألتقي بعض السكان الذين يطلعونني على توزيع البلديات لحصص سكنية، ولهذا أقول للمواطنين إن تلك الحصص هي حصص سكنية تم الاستفادة منها في العهدات السابقة ولم يتم توزيعها، ما أدى إلى تدخل الوالي وإلزام رؤساء البلديات بتوزيع الحصص السكنية أو منحها إلى بلديات أخرى ما أدى إلى تحرك رؤساء البلديات والإعلان عن القوائم، أما نحن فقد قمنا بتوزيع الحصة في وقت سابق، والآن بعد توزيع الحصص السكنية على مستوى مقاطعة بئر مراد رايس، نتمنى منحنا حصة إضافية حتى نباشر عملية استقبال المواطنين وإجراء التحقيقات الميدانية، للتأكد من أحقيتهم في السكن.

 

ما جديد ملف السكن الترقوي المدعم؟

للأسف، لم تصلنا بعد أي معلومات بخصوص ملف السكن الترقوي المدعم، ونحن كمجلس قمنا باقتراح 3 أوعية عقارية تم قبول واحدة ورفض آخريين ونحن نترقب منحنا حصة خاصة بالبلدية.

 

أين وصل ملف مناطق الظل على مستوى البلدية؟

ليكن في علمكم أن بلدية السحاولة قد أخذت كل الحصة الخاصة بالعمليات التنموية المخصصة لمناطق الظل بالمقاطعة الإدارية لبئر مراد رايس، كون معظم بلديات المقاطعة لم تحصِ أي مناطق ظل، ما ساهم في تحويل كل الإعانات لبلدية السحاولة، ونتقدم بشكرنا لوالي العاصمة والوالي المنتدب للمقاطعة، وردا على سؤالكم أود أن أؤكد أنه قد انتهينا تقريباً من تجسيد كل المشاريع، ولقد استفاد ساكنة مناطق الظل من مشاريع قنوات الصرف وكذا المياه الشروب، مع إنجاز مشاريع تزفيت الطريق، كما يتم الآن مواصلة عملية إنجاز الإنارة العمومية “لاد”، وفي هذا الصدد، تحصلنا على إعانة قدرت بـ26 مليار، مع 4 ملايير تم توفيرها على عاتق البلدية، أين تم على إثر ذلك إنجاز قرابة 17 عملية، كما قررنا بالمشاورة مع أعضاء المجلس البلدي، تخصيص مشروع أو مشروعين خلال كل مداولة لإنجاز بعض المشاريع التنموية المستعجلة والتي لم تسجل في عمليات مناطق الظل، في إطار تكملة برنامج التنمية المحلية بالبلدية، على غرار حوش قيبو، الذي استفاد من مشروع قنوات الصرف الصحي والمياه الصالحة للشرب إضافة إلى حي كورتيس، كما تضم البلدية قرابة 14 حوشا، كما أن ملف مناطق الظل لم يغلق حتى يستفيد كل سكان الأحواش من مختلف المشاريع التنموية، في إطار تحسين الإطار المعيشي للسكان.

 

ما هي الإجراءات المتخذة للقضاء على مشكل النفايات؟

لقد كان لنا مؤخرا اجتماع مع والي العاصمة والوالي المنتدب أين تلقينا تعليمات صارمة للحرص على القضاء على هاجس النفايات المنزلية مع تكثيف الدوريات، وتضافر الجهود والعمل بالتنسيق مع مختلف مؤسسات النظافة، مع ضرورة تحمل المسؤوليات وعدم  التحجج بالمخالفات التي يرتكبها المواطن على غرار عدم حرصه على إخراج القمامة في المواعيد المحددة لها، لما فيه من تأثير على عملية رفع النفايات، مضيفا أنه يتوجب على السلطات المعنية أداء مهامها على أكمل وجه مع ترك المواطن مع ضميره ودرجة وعيه، وتنفيذا للتعليمات التي وصلتنا تم عقد اجتماع لتنفيذ التوجيهات، في إطار التدابير الواجب اتخاذها في مجال حماية الصحة العمومية و ضمان حق المواطن في بيئة سليمة، أين تم عقد اجتماع تنسيقي موسع على مستوى مقر البلدية حضره المسؤولون المكلفون بتنفيذ ومتابعة ملف البيئة بالبلدية، مع المسؤول على حظيرة البلدية، رئيس فرع وحدة نات-كوم ورئيس فرع وحدة أسروت.

 

 

ما مدى تأثير الجائحة على الجباية المحلية؟

حتى أكون صريحا معكم، الجباية كانت في تصاعد وكنت متفائلا إلا أنه وبعد جائحة كورونا فقدنا 50 بالمائة من الميزانية ونحن نأمل خلال السنة المقبلة وبعد استغلال ما لم يتم استغلاله، عودة التوازن إلى الميزانية واستقرار المداخيل، فيما أود أن أشير إلى أن ميزانية السنة الحالية لم تتجاوز 26 مليار أين تم تخصيص مليارين فقط للمشاريع التنموية، وهذا ما يصعب مأموريتنا، ولكن نحن دائما نتحصل على أموال إضافية من طرف الولاية من أجل تحسين الإطار المعيشي للمواطن.

 

 

أين وصلت أشغال إنجاز متوسطة المريجة؟

أشغال إنجاز متوسطة المريجة يشرف على متابعتها الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لبئر مراد رايس، بغية تسليمها خلال الدخول المدرسي القادم، وهذا في إطار القضاء على العناء الذي يتكبده أبناؤنا خلال التحاقهم بأقسام الدراسة، وهو ما نعتبره بمثابة نقطة سوداء بالنسبة لنا كمجلس.

 

الوعاء العقاري الخاص بالسوق القديم مهمل، هل تفكرون في استغلاله مستقبلا؟

أود أن أعلمكم، أنني كنت من بين الرافضين لهدم السوق البلدي القديم خلال العهدة السابقة بعد أن كنت نائبا في المجلس، إلا أن القرار اتخذ وتم هدمه ونحن اليوم عاجزون عن إعادة إنجازه بسبب ضعف الميزانية وكذا التكلفة الباهضة التي قد تنجم عن إعادة بنائه، ولهذا فقد قررنا في إطار توجيهات الحكومة الرامية إلى تثمين ممتلكات البلدية إلى كرائه، وإجراء مزايدة لكراء روضة البلدية، وما بقي من السوق القديم والمذبح البلدي، أين سيتم تحرير عقد كراء من أجل تحصيل مداخيل للبلدية وكذا القضاء على النقاط السوداء.

 

* رئيس البلدية يرد على انشغالات المواطنين

تدعيم قطاع البريد مطلب ملح للسكان، ما تعليقكم؟

حقيقة بات مكتب البريد الواقع بوسط المدينة لا يتماشى مع التزايد الرهيب في الكثافة السكانية التي شهدتها بلديتنا، إلا أن المرفق بقي على حاله ولم تتم توسعته، ما دفعنا كمجلس محلي إلى التحرك قصد تخفيف الضغط على المكتب الوحيد بالبلدية، عبر فتح مكتب بريدي بحي أولاد بلحاج، كما قمنا باقتراح يتمثل في تحويل الملحقة البلدية لمركز مريجة إلى مكتب بريدي، ولكن الطلب قوبل بالرفض لغياب السكن الوظيفي، وهو ما لا يتوفر عليه الملحق الإداري، وبالتالي قوبل بالرفض، ولعل ذات المشكل تسبب في تعطيل استغلال مركز أولاد بلحاج لقرابة سنتين.

 

قاطنو بعض الأحياء يشتكون من مشكل انعدام الإنارة العمومية، ما تعليقكم؟

لقد قمنا بإنجاز عدة مشاريع للإنارة العمومية على غرار حي 325 مسكنا بطريق درارية، إضافة إلى تجسيد مشروع آخر بحوش بوشرو، وكذا حي 100 مسكن المريجة والذي يعد من أقدم الأحياء، علاوة على إمكانية إنجاز الإنارة العمومية بالطريق الازدواجي الرابط بين بابا علي ووسط المدينة، والذي كان عبارة عن نقطة سوداء، كما أننا أطلقنا مشروع إنجاز تجسيد الإنارة على مستوى الطريق المؤدي إلى محطة نقل بالقطار في بابا علي والذي كان مطلب السكان، مرورا بحوش “بيبوز” إلى غاية محور الدوران الأول إضافة إلى استكمال الشطر الثالث من حوش الطبيب إلى غاية أولاد بلحاج، مع تدعيم حي قشاطلة بالإنارة العمومية، ولا أنكر شخصيا انعدام الإنارة العمومية في بعض الأحياء التي سنسعى لتوفيرها خلال الميزانيات المقبلة، كما أود أن أشير إلى أننا قد قمنا برصد قرابة 13 مليار سنتيم لمشاريع الإنارة العمومية منذ تولينا رئاسة البلدية، أين تم تغطية حوالي 40 بالمائة من العجز على مستوى نطاق البلدية.

 

السكان يتساءلون عن أسباب عدم بعث مشروع الطريق الاجتنابي الذي كان ينجز من طرف مؤسسة “أو تي أر أش بي”، ما ردكم؟

نعم، مشروع الطريق الاجتنابي الرابط بين السحاولة، بئر خادم وكذا بلدية الخرايسية، والذي كان ينجز من طرف مؤسسة حداد، وحسب المعلومات التي بحوزتنا وبعد طرح الانشغال على الوالي المنتدب قام بطرحه على والي العاصمة، وكان الرد إيجابيا، حيث سيتم في القريب العاجل بعث المشروع من جديد، ولقد أخذت على عاتقي إنجاز الإنارة العمومية في الشطر الذي لم يشمله المشروع الخاص بالطريق الاجتنابي.

 

اهتراء طريق درارية يؤرق مرتاديه، ما قولكم؟

حقيقة هناك أشغال أنجزت من طرف مؤسسة “إيرما” ما أدى إلى تعرض طرف الطريق لأشغال الحفر، كما أن الطريق تعد مهترئة نوعا ما، وفي هذا الإطار نسعى لإطلاق مناقصة من أجل اختيار مكتب دراسات لإنجاز عملية تهيئة الطرقات على غرار حي السعيد حجار، ولقد طالبنا مؤسسة “أسروت” مؤخرا بالقضاء على النقاط السوداء المتمثلة في الحفر والمطبات التي تنتشر بطريق درارية.

 

السكان يعانون من مشكل انقطاعات المياه، ما هي الإجراءات المتخذة؟

المياه هي من صلاحيات مؤسسة “سيال” ولكن هذا لا يمنعنا من اطلاعكم على آخر مستجدات الملف، وفي هذا الإطار أود أن أؤكد لكم أننا قد اجتمعنا مع الوالي المنتدب بحضور كل المؤسسات المعنية بما فيها مديرية الري ومسؤولي “سيال”، أين تم إعداد دراسة وخريطة لتسيير المياه، ويكمن مشكل العاصمة في عدة نقاط أولها الاكتظاظ، كما أن العاصمة تمول من ثلاثة جوانب، أما في الولايات الداخلية لا يوجد هذا المشكل، وهناك إجراءات احترازية اتخذت من بينها وقف التزويد بالمياه في الفترات المسائية، وحسب المختصين في المجال، فإن هناك نقص رهيب في المياه أين وصل منسوب بعض السدود إلى مستويات قياسية، وهذا ما يستدعي ضرورة الاستغلال العقلاني للمياه من طرف المواطن.

 

تسربات للمياه في عدد من النقاط، ما هي الأسباب والإجراءات؟

نحن نمتلك بعض النقاط السوداء من بينها الطريق المحاذي للسوق وكذا أمام المسجد بحي المريجة، وكذا نقطة سوداء بحي السطايفية، وذلك بسبب اهتراء قنوات المياه وكذا الوصل العشوائي للقنوات، وبالتالي قمنا بتسطير مشروع من أجل القضاء على المشكل، كما تم مؤخرا في الاجتماع التطرق إلى إمكانية تزويد سكان بابا علي بإحدى قنوات المياه الشروب والتي تقدم من حي سيدي سليمان، وبالتالي تخفيف الضغط على مجمع المياه المتواجد بأولاد بلحاج، وهذا بغرض تغطية احتياجات المياه في حي أولاد بلحاج، ومن هذا المنبر أود أن أدعو المواطن إلى التبليغ عبر الرقم الأخضر 1594، من أجل إعادة إصلاح العطب، كما أن مؤسسة “سيال” تمتلك برنامجا خاصا يتمثل في تحديد موقع المتصل من أجل التدخل مباشرة في المكان المناسب، ولهذا ندعو المواطن إلى التبليغ عن أي خلل في الشبكة.

 

ما هي أسباب عدم استغلال السوق المغطى في بابا علي؟

سوق بابا علي، مشكلته لا تكمن في المستفيدين بل في تأخر المتعامل “سونلغاز” بسبب عدم ربطه بالكهرباء، كما أن السوق لم يكن مزودا بالمياه، إلا أن المشكل تم حلّه بنسبة 90 بالمائة، وسيتم استغلاله في القريب العاجل، وفي حال تخلف التجار عن الالتحاق بالسوق، ستلغى قرارات الاستفادة وإجراء مزايدة علنية.

م. و