الرئيسية / محلي / رئيس بلدية بئر مراد رايس  لـ “الموعد اليومي”: سكنات “السوسيال” منحت لـ “الزوالية” وتم تحضير القائمة بكل شفافية

رئيس بلدية بئر مراد رايس  لـ “الموعد اليومي”: سكنات “السوسيال” منحت لـ “الزوالية” وتم تحضير القائمة بكل شفافية

قال رئيس بلدية بئر مراد رايس، فيصل محمد زيقم، إن البلدية ستتحصل على حصة “سوسيال” إضافية في إطار القضاء على مشكل السكن، مشيرا إلى أن الحصة التي استفادت منها وزعت على “الزوالية” بعد أن تم تحضير القائمة بكل شفافية.

وأوضح زيقم، أنه قد تم تزويد أحياء البلدية بـ 200 حاوية جديدة في إطار السعي للحفاظ على نظافة المحيط، معرجا في ذات الصدد على أن محلات الطابق الأرضي للسوق المغطى بحي الينابيع ستستغل من طرف التجار القدامى، في حين سيتم تأجير الطابقين اللذين تم استحداثهما إلى أحد المستثمرين في إطار تحصيل الجباية المحلية، كاشفا عن مباشرة دراسات في إطار تفادي تكرار سيناريو الفيضانات التي شهدتها البلدية في السنتين الأخيرتين.

 

كيف جرت عملية دراسة ملفات السكن الاجتماعي؟

لقد تحصلت بلدية بئر مراد رايس على 100 سكن، في حين أودع المواطنون على مستوى المقاطعة الإدارية للبلدية أزيد من 2900 ملف، وحوالي 99 بالمائة من أصحاب الملفات هم حالات إجتماعية، في حين توجد قلة قليلة ممن حاولوا التحايل أو لا تتوفر فيهم الشروط، ومن بين الشروط التي تؤخذ بعين الاعتبار في دراسة الملفات، هي أن يكون صاحب الطلب مقيما في البلدية أكثر من 5 سنوات، في حين نضم بعض الملفات المودعة بين فترتي 1980 و1990، أما الشرط الذي أضحى يؤرقنا خلال الدراسة هو شرط الراتب الذي لا يتعدى 24 ألف دينار، سيما وأن القدرة الشرائية قد تراجعت في الجزائر، ومن وجهة نظري المتواضعة فإن كل من يتقاضى 34 ألف أو حتى 44 ألف دينار، فهو يعتبر حالة اجتماعية، وللأسف هناك بعض الملفات الخاصة بالمواطنين تقصى مبدئيا قبل الشروع في الدراسة بسبب شرط الراتب، حيث وبعد الغربلة يتراجع عدد الملفات ولا تتبقى سوى قلة قليلة مقارنة مع العدد الإجمالي للملفات، والتي تخضع بدورها إلى تحقيق معمق تم منها استخراج 100 ملف، كما أن العملية النهائية التي سبقت الإعلان عن القائمة خصت البطاقية الوطنية للسكن والتحقيق الميداني عبر طرق أبواب المواطنين للإطلاع عن كثب حول ظروف عيش هذه العائلات، كما أن لأعضاء المجلس دور في اطلاعنا على ذلك في مختلف الأحياء المنتشرة عبر نطاق البلدية وكذا المجتمع المدني، والذي قدم لنا المعطيات الكاملة أثناء التحقيقات، ولهذا أؤكد أن القائمة التي تم الإفراج عنها لا غبار عليها وتمت بكل شفافية، وحاولنا ما استطعنا ألا نجحف حق أحد.

 

 أين وصلت عملية القضاء على السكن الهش ببلديتكم؟

بداية أود أن أؤكد لكم أن جائحة كورونا قد عطلت عدة مشاريع لإنجاز السكنات، وتسببت في تأجيل عملية إعادة الإسكان، وأنا بصفتي رئيس بلدية أؤكد لكم أن الدولة لم تتخل عن مشروع إعادة الإسكان بل هي تواصل العمل عليه بثبات، وهي مصممة على القضاء عليه، ولكن الظرف الحالي أدى إلى حدوث هذا التعطيل، أتمنى من المواطنين أن يتفهموا الوضع ويعلموا أن جائحة كورونا قد أثرت على كل دول العالم ولسنا في منأى عن ذلك، كما أؤكد من هذا المنبر أن الملفات قد درست وتم تحضيرها، ونحن نترقب تلقي المراسلة من طرف والي العاصمة يوسف شرفة الخاصة بالأحياء القصديرية التي سترحل.

 

 من هم المعنيون بالاستفادة من محلات السوق المغطى بالينابيع؟

بالنسبة للسوق المغطى لحي الينابيع، فإن أشغاله قد أنهيت، ونحن مع الروتوشات الأخيرة المتعلقة بتنصيب المحول الكهربائي من طرف مصالح “سونلغاز” سيتم استغلال السوق بحول الله، وأنا شخصيا اعتبره إضافة لسكان حي الينابيع، ونحن كمجلس محلي نفكر في استغلال السوق في مجال الاستثمار، حيث نترقب أن يعود بالنفع على بلديتنا في إطار تحصيل الجباية المحلية، وبخصوص سؤالك المتعلق بتوزيع المحلات فحتى أكون واضحا، فإن السوق الذي تمت تهيئته كان يضم طابقا أرضيا والآن أضحى يضم طابقين إضافيين، وفيما يخص معيار إعادة تأجير المحلات للتجار القدامى فسيتم مراعاة بعض الشروط المتمثلة في ضرورة مزاولة النشاط التجاري للأشخاص قبل عملية الغلق لغرض التهيئة، إضافة إلى دفع الكراء بصفة منتظمة وعدد الملتزمين ليس كبيرا، في حين سيتم كراء باقي محلات السوق لأحد المستثمرين في إطار مزايدة وطنية يتم عرضها على الصحف والجرائد، وكل من يدفع أكثر سيظفر بالمرفق.

 

هل سعيتم كمجلس لتوفير المطاعم المدرسية؟

نمتلك خمسة مطاعم مدرسية كلها مستغلة، وهي تكفي لإطعام تلاميذ  8 مدارس ابتدائية، وذلك نظرا لقرب المدارس الابتدائية من بعض المطاعم، كما أود أن أشير إلى أن مدارسنا لا تعاني من مشكل الاكتظاظ ومعظم الإبتدائيات تقع بمقربة من الأحياء السكنية، في حين قمنا بإطلاق بطاقة تقنية من أجل مباشرة عملية تهيئة المدارس الإبتدائية في إطار تحسين ظروف تمدرس التلاميذ خلال السنة المقبلة.

 

 كيف تعملون كمجلس لمحاربة مشكل النفايات؟

قمنا بإدخال 200 حاوية جديدة في إطار الصفقات السنوية التي نقوم بها كمجلس بلدي، سيما وأن الحاويات تتعرض للتلف وأحيانا يتم إحراقها من طرف المواطنين، كما أن مشكل النفايات يتحمله بعض المواطنين الذين لا يحترمون مواعيد إخراج النفايات، وأود أن أؤكد أن شاحنات النظافة تقوم برفع النفايات بداية من الساعة سابعة مساء وهناك عملية استدراكية خلال الصبيحة، إلا أن عدم احترام المواعيد وأماكن إلقاء النفايات بسبب غياب الوعي أدى إلى تواصل مشكل النفايات بالبلدية، كما أن عدم نجاح عملية الفرز الانتقائي دليل على نقص الوعي لدى المواطن.

 

 ما حظ الشباب من المشاريع المنجزة؟

لقد سعينا كمجلس محلي إلى مراعاة كل الفئات في عملية توزيع المشاريع الجوارية، وباعتبار الشباب حلقة هامة في المجتمع، فقد سعينا إلى إنجاز عدة مشاريع تخص الفئة، على غرار تجسيد 8 ملاعب جوارية معشوشبة اصطناعيا، كما قمنا بتوزيع القاعة متعددة الرياضات مع تهيئة للملعب البلدي محمد إيقار تخص الأرضية، وأهم مشروع شباني بالبلدية هو المسبح البلدي والذي كان عبارة عن حلم لفائدة سكان البلدية، واليوم تحول إلى واقع، حيث بلغت نسبة أشغال المسبح، والذي قد أنجز على عاتق ميزانية البلدية، قرابة 84 بالمائة حيث كلفت مؤسسة “كوسيدار” بإنجاز الأشغال، ونتوقع استلامه الثلاثي الأول من 2022، كما أننا وللأسف لم نتمكن من إيجاد أوعية عقارية أخرى لإنجاز ملاعب جوارية في بعض الأحياء، في ذات الإطار، نمتلك مشروعا طموحا يخص إنجاز مدرجات تضم 3 مواقف أرضية لركن السيارات، أما من جهة الطريق سيتم إنجاز محلات تجارية وكافتيريا، حيث نتوقع أن يكلف المشروع قرابة 50 مليار سنتيم.

 

ما هي مستجدات ملف “آل بي يا”، وهل خصصتم أوعية عقارية للصيغة؟

بخصوص صيغة الترقوي المدعم “آل بي يا” فنحن الآن بصدد انتظار الإعلان عن حصة السكنات الخاصة بالبلدية، أما الأوعية العقارية فنحن كمجلس نفضل تخصيص الأرضيات المسترجعة من عمليات إعادة إسكان قاطني السكنات الهشة في توفير المرافق الجوارية التي تعني المواطن عوض إنجاز مشاريع سكنية كون البلدية تشهد تشبعا من حيث عدد السكن واختناق مروري حاد.

 

 لاحظنا في السنوات الأخيرة أنه ومع كل بداية خريف ممطرة، تشهد شوارع البلدية فيضانات تنجم عنها خسائر كبيرة، ما هي الإجراءات المتخذة للحد من هذه الظاهرة؟

فيضانات بئر مراد رايس تأتي في مسار وادي كنيس، فهو يقدم من بن عكنون وينزل عبر شارع سيدي يحيى في حدود بئر مراد رايس وحيدرة ويكمل طريقه إلى سليمان عميرات وساحة الجمهورية وسط بئر مراد رايس، حيث يصل إلى غاية واد كنيس ليصب في البحر، ولو قمنا بإنجاز ألف بالوعة وهيئنا القنوات فلن نقضي على المشكل، ولا نتحمل كمجلس محلي حدوث هذه الفيضانات كوننا نقوم بعمل كبير في ميدان تنظيف البالوعات، والمشكل هو في الأمطار الخريفية التي تصب بدون انقطاع وفي وقت قصير، ما يؤدي إلى ارتفاع منسوب المياه، كما أننا نعمل الآن على إنجاز دراسة شاملة لمشكل الصرف الصحي في بلدية بئر مراد رايس، عبر تنصيب مكتب دراسات، بدون ذكر المشاريع الكبرى التي تم إنجازها خلال العهدة السابقة، عبر إعادة توسيع قطر قنوات الصرف الصحي عبر أحياء البلدية، في إطار تخفيف الأضرار التي قد تنجم عن ارتفاع منسوب المياه.

 

 ما مدى تأثير جائحة كورونا على إيرادات الميزانية؟

لقد أثرت جائحة كورونا على الميزانية السنوية وحتى تتضح الرؤى دعني أقول لكم إن مداخيل البلدية شقان، مداخيل تأتي من الجباية المحلية الخاصة بالضرائب، والتي تشكل نسبا مرتفعة ومداخيل تأتي من إيرادات أملاك البلدية، والتي لا تتجاوز غالبا 2 بالمائة، وما حدث خلال الجائحة من ركود تجاري أدى إلى تخلف المتعاملين الاقتصاديين والتجار عن دفع الضرائب نتج عن ذلك تسجيل تراجع بحوالي 23 مليار سنتيم خلال رسم الميزانية الأولية لسنة 2021، إضافة إلى 20 مليار أخرى تم منحها في إطار دعم البلديات الفقيرة.

———————————————–

 زيقم يرد على بعض استفسارات المواطنين

– المواطنون يطالبون بحصة إضافية لـ “السوسيال”، هل من حصص إضافية لتلبية العدد الكبير من الطلبات؟

لقد وعد والي العاصمة يوسف شرفة الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لبئر مراد رايس، بمنح البلدية حصة إضافية، بعد الإفراج عن القائمة، وذلك حتى نتمكن من مواصلة عملنا في توزيع السكنات على مستحقيها، ونحن نؤكد من منبركم هذا أن قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي وجهت “للزوالية”، ولا يمكننا أن نرضي كل المودعين لملفات السكن والمقدر عددهم بـ3000 شخص.

 

 مشكل الاختناق المروري يؤرق السكان، هل من حلول في الأفق؟

مشكل الاختناق المروري يفوقنا كمجلس وهو من مهام ولاية الجزائر ونحن نترقب من ولاية الجزائر ومديرية النقل تجسيد مخطط ضبط حركة المرور على مستوى البلديات والذي من شأنه أن يقضي على مشكل الاختناق المروري الذي يظل هاجسا يؤرق سكان البلدية.

 

 السكان يشتكون من اهتراء بعض الطرقات، ما قولكم؟

لقد قمنا بتسطير مشروع طموح يتمثل في إنجاز 11 عملية تهيئة للطرقات، حيث تمت الموافقة على 6 عمليات، في حين تم رفض 5 عمليات وسيتم إعادة تحضير الدراسات خاصة بها، وستنطلق العملية بعد إنهاء كافة الإجراءات الإدارية، وأقول لسكان البلدية من هذا المنبر إن 80 بالمائة من المشاريع الخاصة بالتنمية موجهة إلى التهيئة الحضرية، وسنعمل على إعادة تهيئة كل الأحياء التي تشهد إهتراء الطرقات، ونحن الآن شرعنا في تهيئة الأرصفة بحي “ليفارجي”، المشروع الذي خصص له قرابة 7 ملايير سنتيم.

 

 سكان حي “لاكونكورد” يشتكون من استغلال بعض المنحرفين للأقبية، ما ردكم؟

نحن قمنا بغلق الأقبية بعد الترحيل، إلا أننا استدركنا الوضع وعاودنا فتحها بعد أن تأكدنا أن هذا لا يعد حلا وذلك كونها ستستغل من طرف المواطنين، فقمنا بفتحها وتنظيفها لتستغل في إطار الصالح العام، والمواطن يجب أن يعرف أنه لا يجب أن يتكلم عن حقوقه فقط بل يجب ذكر الواجبات، نحن كنا قد كلمنا سكان الحي من أجل تحمل مسؤولياتهم داخل هذه الأقبية، إلا أننا لم نتحصل على إستجابة واضحة من طرف السكان، كما أود أن أطرح تساؤلا مفاده هل مستغلو الأقبية غرباء عن الحي، أكيد الجواب هو لا، وهنا أقول إنه من واجب المواطن التبليغ عن هؤلاء المنحرفين بالأسماء لمصالح البلدية والأمن، وذلك في إطار المصلحة العامة.

م.و