الرئيسية / حوارات / رئيس بلدية باب الوادي، ياسين عبد الرحمن يوضح: “22 عائلة تقطن البنايات المهددة بالانهيار معنية ببرنامج إعادة الإسكان”.. 900 ملف قيد الدراسة لضبط قائمة المستفيدين من “السوسيال”

رئيس بلدية باب الوادي، ياسين عبد الرحمن يوضح: “22 عائلة تقطن البنايات المهددة بالانهيار معنية ببرنامج إعادة الإسكان”.. 900 ملف قيد الدراسة لضبط قائمة المستفيدين من “السوسيال”

*   سيتم دراسة 400 طعن مودع بصيغة الترقوي المدعم “آلبييا”

*   تأخر إنجاز سوق “الساعات الثلاث” راجع إلى بعض العراقيل التقنية

كشف رئيس بلدية باب الوادي، ياسين عبد الرحمن، أنه يترقب ترحيل 22 عائلة تقطن البنايات المهددة بالانهيار بعد المصادقة على الملفات من طرف ولاية الجزائر، مضيفا أن قرابة 900 ملف يخضع حاليا للدراسة على مستوى المقاطعة الإدارية لباب الوادي، من أجل تحضير القائمة النهائية للمستفيدين من 145 سكن اجتماعي.

وقال عبد الرحمن، في حوار أجراه مع جريدة “الموعد اليومي”، أن قرابة 400 طعن خاص بصيغة “آلبييا” سيتم دراسته على مستوى المقاطعة الإدارية، معرجا في ذات الصدد، أن بعض العراقيل أدت إلى تأخر في الإنجاز على مستوى سوق الساعات الثلاث، إلا أنه قد تم معالجة المشكل والأشغال تسير بوتيرة حسنة.

 

بإعتبار ملف السكن من بين أهم القضايا التي تشغل المواطن خاصة سكان باب الوادي، هل من الممكن أن تحدثنا قليلا عن مستجداته؟

أولا: أود أن أشكرك من هذا المنبر على منحنا الفرصة للتواصل مع مواطني باب الوادي، وفيما يخص ملف السكن على مستوى البلدية، فكما تعلمون يعاني سكان بلدية باب الوادي من ضيق رهيب في السكنات، ما أدى إلى تراكم عدد الطلبات، وفي هذه الأثناء يتم دراسة ملفات السكن الاجتماعي على مستوى المقاطعة الإدارية لباب الوادي، وأود التذكير أنه وبعد تولينا على رأس البلدية كان عدد الملفات يمثل رقم خيالي بلغ 5000 ملف ومنذ شروعنا في الدراسة بلغ عدد الملفات 1500  ملف، ليصل في المرحلة النهائية إلى قرابة 900 ملف كلها ذات أولوية وقد قدرت الحصة السكنية لباب الوادي بـ145 سكن بعد أن تفضل علينا الوالي بحصة خمس سكنات إضافية مؤخرا، وفيما يخص القائمة النهائية فإني لا يمكنني أن أفصل في موعد الإفراج عن القائمة النهائية للمستفيدين كوننا في سباق مع الزمن، حيث يتم في هذه الأثناء دراسة الملفات على مستوى لجنة المقاطعة الإدارية وذلك حتى لا نخطأ في حق طالبي السكن أولا، وثانيا حتى يتم منح السكن لأولوية الأولويات كون أن معظم ما تبقى من الملفات هي تعد أولوية وسكانها يعيشون في ظروف مزرية، وذلك كما يعلمه العام والخاص أن بلدية باب الوادي تعاني من ضيق كبير في السكن، وأود أن أؤكد أن العملية مستمرة يوميا من قبل الوالي المنتدب والذي أود أن أشكره من هذا المنبر بعد أن وفر لنا كل الظروف التي تمكننا من دراسة الملفات بكل أريحية وكذا لكل الأعضاء الذين يجتمعون من أجل تحضير القائمة، وذلك إلى غاية أن يتم وضع قائمة 145  مستفيد من السكن الاجتماعي.

ما هي آخر مستجدات ملف “آلبييا”؟

كما تعلمون لقد تم بتاريخ 15 سبتمبر المنقضي، غلق عملية إيداع الملفات ونحن الآن بصدد دراسة الطعون أين سيتمكن كل شخص لم يتسنى له إيجاد اسمه في القائمة المتعلقة بصيغة الترقوي المدعم إيداع طعنه من أجل الدراسة، ليتم بعدها وضع الرقم الإجمالي لعدد الملفات التي ستخضع للدراسة على مستوى لجنة المقاطعة الإدارية لاستخراج 275  مستفيد، مقارنة مع عدد المسجلين والذي بلغ 7000 مسجل، حيث تم إخضاعها للغربلة أين تم بلوغ عدد 4200  ملف وبعد فتح إيداع الملفات تلقينا خبر إيداع  2000 ملف، وسيتم بعد دراسة الطعون الخروج بالعدد الحقيقي للملفات التي ستخضع للدراسة، وأود التذكير من هذا المنبر، أن هناك عدد من المواطنين تمتلك إقامة مزدوجة ولما يكون الشخص لا يمتلك الإقامة الرئيسية ببلدية باب الوادي فإنه لن يتمكن من الاستفادة من السكن، حيث أن هناك عدد من المواطنين قاموا بإجراء الشطب وأودعوا طعونهم على مستوى بلدية باب الوادي.

قطاع التربية يعد من بين القطاعات الحساسة والتي تولي لها الدولة أهمية بالغة، ما هي الإجراءات التي اتخذتموها كمجلس محلي؟

بالحديث عن قطاع التربية، فإني أود أن أؤكد أن البلدية لم تدخر جهدا في توفير ظروف حسنة لأبنائنا المتمدرسين من خلال توفير كل الإمكانيات المتوفرة بما في ذلك الإطعام المدرسي الذي سخرت له الدولة جهودا كبيرة من أجل تحسينه، أين تم في هذا القبيل مطعم مدرسي بمدرسة أمينة، أين بلغ عدد المطاعم المدرسية بباب الوادي إلى سبع مطاعم مدرسية، حيث تغطي هذه السبعة مطاعم احتياجات تلاميذ ككل، وذلك على مستوى 22 ابتدائية، وتعد هذه المطاعم مركزية، أين يقصدها تلاميذة المدارس المجاورة، أما فيما يخص مشاريع التهيئة، فقد كانت لنا وقفة على تهيئة عدد من المدارس منها تسعة ابتدائيات تم ترميمها كليا، حيث استفادت سبعة مدارس من غلاف مالي قدر بـتسعة ملايير سنتيم، وابتدائيتين بغلاف مالي فاق مليارين سنتيم، أما فيما يخص المدارس المتبقية فقد كانت لها التهيئة على مستوى مصالح البلدية، وذلك فيما يخص الترصيص والخشب والطلاء، وحتى يكون أولياء التلاميذ على دراية أود أن أؤكد من هذا المنبر أنه وفي إطار إحياء الرياضة المدرسية فقد باشرنا مشروع تهيئة ساحات المدارس بالعشب الاصطناعي وذلك على مستوى كل من مدرسة العقيد لطفي وأبو ذر الغفاري، وستتواصل العملية على باقي المدارس حتى تعمم على جميع المدارس، وبالحديث عن التدفئة المركزية كانت لدينا تهيئة على مستوى عشرة مدارس ولم تتبقى لنا سوى مدرستين لم تستفد بعد من التدفئة المركزية بحكم أن عشر مدارس استفادت في وقت سابق من هذه العملية.

ماذا عن الطاقات المتجددة في المدارس؟

نعم نحن الآن بصدد التحضير لمشروع نموذجي يخص تركيب الطاقات المتجددة على مستوى مدرسة أم حبيبة ومدرسة الفرابي، في انتظار تعميمها على بقية المدارس، نحن الآن بصدد تحضير الإجراءات الإدارية من أجل إطلاق المشاريع.

ما نصيب قطاع الشباب والرياضة من المشاريع؟

فيما يخص مشاريع قطاع الشباب والرياضة، فقد كان لنا عدة مشاريع تم وضعها تحت شباب البلدية على غرار ملعب رشيد كواش، وكذا ملعب شارع ريشومبو وملعب جواري آخر بساحة كيتاني يتم الآن إنجازه حيث بلغت نسبة الإنجاز قرابة 90  بالمائة، أين سيتم استلامه في القريب العاجل.

هل من مشاريع تخص إنجاز مواقف ركن السيارات؟

كما تعلمون تعاني بلدية باب الوادي من الافتقار للأوعية العقارية وأنا شخصيا كما يعرفني العام والخاص لست ممن يقطعون الوعود الكاذبة على سكان، وحتى أكون صريحا معكم لا يوجد مشروع من  هذا القبيل، إلا أننا نقوم أحيانا بإستغلال بعض الأوعية العقارية المسترجعة من عمليات الهدم لاستغلالها في ركن المركبات.

ماذا عن أشغال توسعة “مترو الجزائر”؟

فيما يخص أشغال توسعة “المترو” وبصفتي كعضو في لجنة متابعة سير أشغال “مترو الجزائر”، فإن الأمور تسير في الاتجاه الحسن، ونحن نترقب استلام أشغال التوسعة في الآجال المحددة من طرف مؤسسة الإنجاز، حيث ستكون هذه المحطة بمثابة متنفس لسكان بلدية باب الوادي وستخفف نوعا ما من الزحمة المرورية التي تعيشها شوارع البلدية.

* رئيس البلدية يرد على انشغالات المواطن

قاطنو البنايات المهددة بالانهيار يستغيثون، ما هي الإجراءات المتخذة في حقهم؟

أولا أود أن أحيطكم علما، أن هناك أربع بنايات مصنفة في الخانة الحمراء قمنا بترحيل عمارة منها “3 عبد القادر عبدون” مؤخرا، أما فيما يخص 3  عمارات المتبقية، هناك” 26 رابح بيصاص” والتي تم الموافقة على ترحيلها من طرف ولاية الجزائر، إضافة إلى عمارة “لون بلوني أرزقي” والتي سيتم ترحيلها أيضا، حيث تتوفر العمارتين على قرابة 22  عائلة سيشملها الترحيل، أما فيما يخص العمارة الرابعة فنحن نعاني من إشكال مع سكانها والذين قاموا برفض كلي لإحصاء سكان العمارة، وفي حال الرفض هناك إجراءات قد تمت مباشرتها، أولا تتعلق بتحميل المسؤولية الكاملة لسكان هذه العمارة في حال حدوث كارثة.

ما مستجدات قضية ترحيل سكان عمارة الطاهر بن مهيدي؟

فيما يخص قضية ترحيل سكان عمارة الطاهر بن مهيدي، فإنه ليست لدي معلومات كافية عنها كونها لم ترحل في عهدتي، ولكن حسب المعلومات التي أتوفر عليها فإن العمارة تم ترحيلها بكل شفافية، المواطنون احتجوا على الترحيل وقالوا أن العمارة في أحسن أحوالها رغم أن تقرير مصالح “سي تي سي” أكدت عن تصنيف العمارة في الخانة الحمراء، وتم ترحيلها من طرف السلطات المحلية والتي تعتمد على تقرير الخبرة الخاص بمصالح الرقابة التقنية، ليقوم هؤلاء السكان بإجراء تقرير خبرة مقابل والذي أكد أن العمارة في أحسن أحوالها، والآن القضية تتواجد في أروقة العدالة، ولما تتوجه أي قضية للعدالة تنتهي مهام الإدارة.

المواطن يترقب استغلال سوق الساعات الثلاث، ما موعد استلامه؟

لقد شهدت أشغال انجاز سوق الساعات الثلاث تقدما في الإنجاز، بعد أن عانينا من بعض العراقيل في الانجاز والتي تمثلت أساسا في العثور على الصخور الضخمة التي أدت إلى تسجيل بعض التأخير في الانجاز، إلا أنه قد تم معالجة المشكل، ونحن الآن قد استكملنا أشغال وضع الأساسات، وسيتم تكثيف الأشغال بغية فتحه أمام المواطن في أقرب الآجال.

يعاني سكان بلدية باب الوادي من مشكل الركن العشوائي وكذا مافيا الباركينغ، هل من إجراءات في هذا القبيل؟

فيما يخص بلدية باب الوادي وحسب إحصائيات رسمية يقصدها قرابة مليون زائر يوميا، ما يجعلها تشهد ضغطا رهيبا، ولقد تلقينا تعليمات واضحة في هذا الشأن تخص الركن العشوائي وحراس المواقف العشوائية، أين تم منع منح رخص لأصحاب الباركينغ من طرف ولاية الجزائر، وذلك على مستوى كل البلديات، ونحن الآن بصدد محاربة هذه الظواهر ونشكر من هذا المنبر مصالح الأمن على الجهود المبذولة لكن يجب تكثيف الجهود من طرف كل الفاعلين وبما في ذلك المواطن، الذي يجب أن يتخذ بعض الإجراءات في إطار محاربة هذه الظاهرة التبليغ على هؤلاء الأشخاص الذين يهددون أمن المواطن.

ما ذا عن قاطني الأقبية والأسطح والتي لا تختلف معاناتهم عن معاناة سكان البنايات الهشة؟

حقيقة لم نشرع بعد في دراسة ملفات قاطني الأقبية والأسطح على مستوى لجنة المقاطعة، رغم أننا نمتلك ملفات العائلات القاطنة بالأسطح والأقبية، ولكن العملية ستنطلق بعد أن يتم استكمال عملية ترحيل قاطني البنايات المهددة بالانهيار.

م.و