الرئيسية / محلي / رئيس بلدية بولوغين لـ “الموعد اليومي”: الأوعية العقارية المسترجعة بعد عملية هدم البنايات تابعة للخواص

رئيس بلدية بولوغين لـ “الموعد اليومي”: الأوعية العقارية المسترجعة بعد عملية هدم البنايات تابعة للخواص

*   تصنيف 60 بناية في الخانة الحمراء وإحصاء 3600 استمارة “آل بي يا”

———————————————————————————————————————-

قال رئيس بلدية بولوغين، توفيق لوكال، إن مصالحه تترقب إجتماع لجنة السكن بالدائرة تحسبا للإفراج عن القائمة النهائية للمستفيدين، حيث بلغت نسبة الدراسة 95 بالمائة، معرجا في ذات الصدد، على إحصاء قرابة 60 بناية مهددة بالانهيار، تم تصنيفها في الخانة الحمراء من طرف خبراء الرقابة التقنية للبنايات، كما تم إحصاء 3600 استمارة مسجلة في صيغة “آل بي يا”، في حين أبرز المسؤول، أن ولاية الجزائر قد سجلت عدة مشاريع تنموية في مناطق الظل، في إطار تنفيذ تعليمات الجهات الوصية.

 

هل سجلتم مشاريع في مناطق الظل؟

 

بداية أود أن أعلمكم أن ولاية الجزائر، قد صنفت أعالي بولوغين كمنطقة ظل، وذلك راجع لعدة اعتبارات، كما تم تسجيل عدة مشاريع لفائدة سكان تلك المناطق، على غرار مشاريع تعبيد الطرقات وإنجاز الإنارة العمومية وقنوات الصرف الصحي وكذا الربط بالماء الشروب، كما تم إنجاز توسعة 3 أقسام بمدرسة مروان بوعلام، يضاف إلى ذلك تسجيل مشروع مطعم مدرسي بابتدائيتي الفجر 1 و2، والتي ستنطلق في الأيام المقبلة، في ذات الشأن، تم تعبيد الطرقات على مستوى كل من حي ديار الخلوة والزغارة بمحمد مهني وحي القنصلية وحي جاييس بعد أن تم توفير حصة 40 ألف طن من الزفت، في حين تم تنصيب الإنارة العمومية بداية من الحي القصديري “سيماندوفور” وصولا إلى السيدة الإفريقية، فيما استفادت عدة أحياء من عملية إنجاز قنوات الصرف الصحي، كما تم تقريب عدادات الماء الشروب على جزء من سكان محمد مهني، في حين استفاد سكان ذات المنطقة من حافلتين للنقل المدرسي.

 

هل من الممكن أن تطلعنا على مستجدات ملف السكن الهش بالبلدية؟

بعد زلزال 2014 تأثر عدد كبير من العمارات، داخل الحظيرة العمرانية ببلديتنا، حيث قارب عدد البنايات المهددة بالانهيار 60 بناية، حيث صنفتها مصالح الرقابة التقنية للبنايات ضمن الخانة الحمراء، ونحن نترقب من السلطات الولائية الإعلان عن موعد ترحيلها، كما أود ذكر بعضها على سبيل المثال لا الحصر، قرابة 10 بنايات بشارع ياساف أرزقي والعمارة 155 الأمير خالد والتي تقطنها قرابة 20 عائلة، وكذا رابح بصباص ولمين رابح و 15 الإخوة جيلالي والذي يضم عائلة واحدة، وفي هذا الإطار أود أن أذكّر بحادثة وقعت الأسبوع الفارط تمثلت في انهيار سقف بناية بحي عوامر بعد التدهور الكبير الذي شهدته البناية، ما جعلنا نتدخل من أجل إسعاف العائلة، ومن منبركم هذا أناشد السلطات التسريع في عملية ترحيل قاطني السكنات الهشة.

 

  ما مصير طالبي السكن الاجتماعي الذين قدموا ملفاتهم سنوات الثمانينيات، التسعينيات؟

نسعى كمجلس محلي لإعطاء كل ذي حق حقه من خلال دراسة ملفات السكن مع اللجنة التابعة للمقاطعة الإدارية لباب الوادي، وأود أن أبشر سكان بلدية بولوغين أن موعد الإفراج عن قائمة 100 سكن اجتماعي قد اقترب، أين بلغت نسبة الدراسة حوالي 95 بالمائة، وقد أعطى الوالي المنتدب تعليمات لإجتماع لجنة السكن التي يترأسها شخصيا، من أجل الفصل في القائمة النهائية، التي سيتم تعليقها بمقر البلدية في المواعيد القليلة المقبلة.

 

ماذا عن المشاريع المسجلة في إطار التنمية المحلية؟

 

لقد استفادت عدة أحياء من غلاف مالي لإنجاز الإنارة العمومية الاقتصادية “لاد”، بقيمة مليار و200 مليون سنتيم، إضافة إلى تسجيل إنجاز ملعب جواري بشارع عبد القادر زيار  بـ 900 مليون سنتيم، كما رصدت مديرية الأشغال العمومية 4.5 مليار سنتيم لتهيئة الواجهة البحرية، عبر إعادة تهيئة أعمدة الحماية في الشريط الساحلي، وذلك بعد طلب من المواطنين، في حين يتم إعادة تهيئة الوادي من أعالي بولوغين إلى غاية شاطئ البحر.

 

أين ستقام مشاريع “آلبيا” في بولوغين؟

 

لا نعلم صراحة ليست لدينا معلومات بخصوص المواقع المخصصة لإنجاز سكنات الترقوي المدعم “آل بي يا”، إلا أننا كمجلس محلي قمنا باقتراح الأوعيةالعقارية المسترجعة من عملية الترحيل، ونطالب بترحيل باقي المواقع لغرض استغلالها أيضا في إنجاز سكنات “آل بي يا”، كما تحصلنا على قرص مضغوط يضم  3900 استمارة لأشخاص سجلوا في الموقع الالكتروني، وقد تم التحقق من مقر إقامتهم والآن العملية متواصلة بالمقاطعة الإدارية.

 

هل تمت دراسة ملفات قاطني الصفيح؟

 

لا يخفى عليكم أن البلدية تضم عدة بؤر قصديرية، من بينها الحي القصديري سيدي بنور الذي يضم 90 عائلة، إضافة إلى حي الينابيع وحي جاييس “دومولا” وحي “سيمادوفور”، وردا على سؤالكم أود أن أؤكد أن معظم الملفات مدروسة ونترقب من السلطات الولائية الإعلان عن موعد ترحيل العائلات القاطنة في البيوت القصديرية.

 

ماذا عن إعادة تهيئة المدارس الإبتدائية؟

 

أود أن أؤكد لكم من هذا المنبر أن مصالحنا خصصت غلافا ماليا هاما لإعادة تهيئة كافة الإبتدائيات خلال هذه السنة، علاوة على إنجاز مطاعم مدرسية سيستفيد منها التلاميذ، كما أننا نفكر في تركيب الألواح الشمسية في ابتدائية أو ابتدائيتين من أجل تجريبها قبل تعميمها إذا نجحت التجربة على كافة المرافق في إطار ترشيد النفقات.

 

عند مرورنا عبر الشارع الرئيسي للبلدية لاحظنا إعادة تأهيل الوجهات الرئيسية، أين وصلت العملية؟

 

أود أن أؤكد لكم أن عملية التهيئة التي شملت شارع ميرا وبعض العمارات بشارع زيار عبد القادر قد فاقت نسبة تقدم الأشغال 90 بالمائة، ونحن نترقب إعادة تأهيل عمارات أخرى وذلك بعد اقتراحنا عدد من البنايات الواقعة في الأحياء المجاورة.

 

هل شرعتم في استقبال ملفات المستفيدين من المنحة المالية لشهر رمضان؟

 

نعم بالتأكيد لقد قمنا بتحديد آجال إيداع ملفات الاستفادة من قفة رمضان، كما تم وضع آخر أجل يوم 31 ديسمبر القادم، ليتم بعدها رفقة النائب المكلف بالشؤون الاجتماعية القيام بعملة الدراسة وفق الشروط المعمول بها، والتي تنص على عدم تجاوز الدخل الفردي قيمة 18 ألف دينار، كما سيتم إسقاط كل ملف للمعاقين غير المتزوجين، ويجب على المعني أن يكون متزوجا أو أرملة أو مطلقة.

 

  • رئيس بلدية بولوغين يرد على انشغالات المواطنين

تعد معظم الأوعية العقارية المسترجعة من عمليات إعادة إسكان قاطني السكن الهش ببلدية بولوغين تابعة للخواص، ما حال دون استغلالها من طرف السلطات المحلية، في حين راسل المجلس البلدي مديرية النقل من أجل تدعيم أعالي بولوغين بخطوط النقل،وإعادة بعث أشغال تهيئة خط “التليفيريك” حتى يتم استغلالها من طرف السكان، بعد أن طالت مدة خروجها عن الخدمة.

 

 السكان يتساءلون عن مصير الأوعية العقارية المسترجعة من ترحيل السكن الهش، ما تعليقكم؟

 

أولا، أؤكد لكم أن البنايات المرحلة والتي تم هدمها معظم الأراضي التي كانت مشيدة فوقها تابعة للخواص، ولا يحق للبلدية التصرف فيها، فيما قمنا باقتراح بعض العقارات المسترجعة تابعة لأملاك الدولة لإنجاز مشاريع سكنية بها.

 

مواطنون يشتكون من عدم استغلال عدة محلات بالبلدية، ما ردكم؟

 

نعم، فيما يتعلق بقضية المحلات فمعظمها هي أملاك تابعة للخواص، وبعضها توفي أصحابها وهي الآن في النزاع بين الورثة، ولا يمكن للبلدية أن ترغم أصحابها على إعادة فتح المحلات، وذلك وفقا لما تمليه القوانين.

 

 تساؤلات عن موعد إعادة تهيئة محطة التليفيريك الرابط بين السيدة الإفريقية _ “سانتوجان”؟

 

حقيقة أشغال التهيئة لم تستلم بعد، ولهذا فقد قمنا بمراسلة مديرية النقل حول موعد إعادة بعث الأشغال حتى يتم استغلال المحطة من طرف السكان، ونترقب الرد من طرفهم في القريب العاجل.

 

 بعض المحلات داخل سوقي زيار عبد القادر وعلي زواق غير مستغلة، ما الأسباب؟

 

لقد عمدنا رفقة النائب المكلف بالشؤون الاجتماعية، بعد تلقينا تعليمة المتعلقة بتثمين ممتلكات البلدية، لإنجاز مشاريع لفائدة سكان مناطق الظل، على إرسال إعذارات لأصحاب المحلات غير المستغلة من أجل إعادة فتحها ودفع الديون المترتبة على عاتقها وفي حال رفضهم العمل طبق القوانين، سيتم نزع قرار الاستفادة وتحويله إلى أشخاص آخرين.

 

أعالي بولوغين تشهد أزمة نقل حادة في حافلات “إيتوزا”، هل سيتم إطلاق خطوط جديدة في المنطقة؟

 

كما تعلمون فإن فتح خطوط النقل من مهام مديرية النقل، ولهذا فقد قامت مصالحنا بمراسلة مديرية النقل، من أجل تعزيز خطوط النقل بالمنطقة، خاصة في الخط الرابط بين الزغارة وبوزريعة والذي يعد مطلبا ملحا للسكان، بعد الشكاوى والمراسلات التي تلقيناها.

 

بعض سكان حي “مالاكوف” اشتكوا من استغلال البعض للأقبية المرحلة، هل أنتم على دراية بالموضوع؟

 

نعم، لقد تم ترحيل قرابة 90 عائلة بحي مالاكوف، في حين لم تشمل العملية عائلتين، إحداهما تقطن بسطح وأخرى بقبو، أين أودعا طعنيهما ونحن اليوم نترقب إعادة إسكانهما، بعد أن تم قبول الطعون من طرف اللجنة الولائية.

ي.س