رئيس بلدية عين فتاح بولاية تلمسان عبيدلي محمد يصرح لـ “الموعد اليومي”: استفدنا من 20 إعانة ريفية ونطالب بحصص سكنية لتدارك العجز

📌 تم إجراء توسعة بابتدائية محمد زقال في إطار تخفيف الضغط

📌 توسيع المطعم والنقل المدرسي مطلب ملح

📌 مشكل النقل من بين المشاكل التي تنتظر حلولا عاجلة


قال عبيدلي محمد، رئيس بلدية عين فتاح، الواقعة بإقليم ولاية تلمسان، إن مصالحه قد استفادت مؤخرا من 20 سكنا ريفيا، داعيا الوصاية إلى ضرورة تخصيص حصص سكنية معتبرة لصالح قاطني البلدية، وذلك لتدارك العجز الحاصل في ملف السكن.

وأكد رئيس البلدية، أنه قد تم إجراء توسعة بابتدائية محمد زقال، وذلك في إطار تخفيف الضغط داخل الأقسام، مطالبا بضرورة توسيع المطعم المدرسي للابتدائية حتى يتسنى لكافة المتمدرسين الاستفادة من خدماته، مع تدعيم النقل المدرسي، معتبرا أن مشكل النقل من بين المشاكل التي تنتظر الحلول في القريب العاجل، بعد أن أضحى السكان يعيشون في عزلة خانقة.

 

ما هي آخر مستجدات قطاع السكن؟

Peut être une image de monument et plein air

فيما يخص قطاع السكن استفدنا مؤخرا من إعانة ريفية قدرها 20 سكنا ريفيا، وهي لا تلبي صراحة احتياجات السكان مقارنة مع عدد الطلبات، حيث بلغ عدد المسجلين بالبطاقية الوطنية ما يقارب 765 طلبا، ونحن نطالب من منبركم هذا بمنحنا حصص سكنية معتبرة وذلك لتدارك العجز الحاصل في ملف السكن، سيما وأننا لم نستفد من أي حصة سكنية بصيغة العمومي الاجتماعي بالرغم من قيامنا بتخصيص وعاء عقاري لإنجاز السكنات بمساحة تصل إلى حوالي هكتار، ولكن دون جدوى.

 

ماذا عن أشغال التهيئة الحضرية؟

Peut être une image de 6 personnes et plein air

فيما يخص شبكة الطرقات، فإن حي أولاد برمضان، استفاد من مشروع تزفيت الطرقات بالخرسانة الزفتية، وقد تم استلام الأشغال مؤخرا، فيما تم انجاز شبكة الطرقات بحي بوطراق وأولاد بلحسن، ولحد الآن لدينا مشروع تزفيت طرقات بحي الكدية، وبإذن الله سوف تكون انطلاقته أواخر شهر نوفمبر الجاري.

 

هل من مشاريع تخص تهيئة قاعات العلاج؟

Peut être une image de plein air

نعم لقد قمنا بتهيئة قاعة علاج واحدة من أصل أربع قاعات علاج تتوزع عبر إقليم البلدية، ويتعلق الأمر بقاعة العلاج الواقعة بقرية الإخوة مقلش، إلا أن المشكل المطروح وكما كنت قد أشرت لكم سابقا، يكمن في نقص الأطباء العامين والخواص، كما أن معظم الأطباء هم كبار في السن ويعانون من أمراض مزمنة، ولهذا فإنهم يتخلفون عن الحضور إلى قاعات العلاج بسبب تعرضهم لوعكات صحية، وما زاد الطين بلة هو بُعد المستشفى الأقرب عن بلديتنا بمسافة 12 كلم، ونجدد نداءنا من هذا المنبر إلى الوصاية بغية إيجاد حلول لمشكل الصحة وكذا إضافة قاعة علاج في قرية تاوية وأولاد بلحسن.

 

كيف هي ظروف عملية رفع النفايات ببلديتكم؟

Peut être une image de 1 personne et plein air

فيما يخص عملية رفع النفايات، فإننا نقوم برفعها بانتظام والحمد لله ليست لدينا مشاكل في هذا الإطار، حيث يشرف أعوان النظافة بالبلدية على عملية رفع القمامة بصفة دورية، كما ندعو المواطنين إلى إخراج القمامة في الأوقات المحددة بهدف الحفاظ على النظافة والمساهمة في خلق محيط أجمل.

 

هل سطرتم مشاريع تخص التهيئة العمرانية؟

Peut être une image de 3 personnes et personnes debout

فكما لا يخفى عليكم، فإن بلديتنا قامت بإنجاز مشاريع التهيئة العمرانية لقرية الإخوة مقلش وببوطراق مركز، إضافة إلى تنصيب الإنارة العمومية في بوطراق مركز، وكذا وضع حائط دعامة في ذات الحي، وأود الإشارة إلى أنه تم استلام مشروع الكهرباء الريفية بقرية تاوية التي صنفت كمنطقة ظل.

 

*رئيس البلدية يرد على انشغالات المواطن

Peut être une image de 2 personnes et texte qui dit ’ॐ D’

 

اشتكى أولياء التلاميذ من مشكل الاكتظاظ على مستوى ابتدائية محمد زقال، هل من إجراءات تم اتخاذها؟

Peut être une image de 1 personne, enfant, position assise, position debout et plein air

بخصوص قطاع التربية، فإننا نعاني من الاكتظاظ بالمدرسة الابتدائية محمد زقال، ولقد قمنا بإجراء عملية توسعة قسم بعدما قمنا بتغيير دورة المياه، وذلك في إطار تخفيف الضغط، أما المطعم المدرسي فهو ضيق يتسع لـ 100 تلميذ فقط وعدد المتمدرسين 632 تلميذا، ونحن نطالب بضرورة إجراء توسعة للمطعم المدرسي، حتى يتسنى للتلاميذ الاستفادة من خدمات أرقى، وفيما يتعلق بتزويد الابتدائيات بالألواح الإلكترونية، فإنه وللأسف لم تدرج بلديتنا من ضمن البلديات التي استفادت من مدرسة نموذجية مزودة بالألواح الإلكترونية ونتمنى أن يكون ذلك في المواعيد المقبلة.

 

النقل المدرسي هاجس آخر، ما ردكم؟

Peut être une image de 6 personnes et personnes debout

فكما أشرتم وفيما يخص النقل المدرسي، يوميا يتنقل 289 تلميذا إلى ثانوية خاطر بوسيف ببلدية فلاوسن التي تبعد بـ 12 كلم عن البلدية، كما أن عدد الحافلات الموجهة لنقل التلاميذ يقدر بـ 6 حافلات فقط، ما يعني أن 55 تلميذا يتنقلون في حافلة واحدة ما يعد أمرا غير معقول، وبالرغم من المراسلات ورغم المداخلات التي تقدم بها بعض المسؤولين ومنهم أنا شخصيا، إلا أن الأمور بقيت على حالها، ونحن ندعو والي الولاية إلى التدخل العاجل لتدارك العجز الحاصل في النقل المدرسي، وتسطير مشروع إنجاز ثانوية على مستوى إقليم البلدية.

 

يشتكي بعض المواطنين من التسربات في المياه على مستوى بوطراق مركز، هل من حلول في الأفق؟

Peut être une image de 3 personnes, personnes debout et plein air

فكما أشرتم سابقا، فإن بوطراق مركز تابع للوحدة الجزائرية للمياه يشتكي من كثرة التسربات المائية بعد اصلاحها، بالرغم من أن الشبكة تعد حديثة الانجاز، والمشكل يكمن في نقص اليد العاملة على مستوى مؤسسة الجزائرية للمياه، حيث أن هناك عاملين فقط يشرفان على تسيير بلدية تضم 6000 نسمة، مما يعد أمرا غير معقول، ونحن نطالب بضرورة تحسين نوعية الخدمات المقدمة من طرف المؤسسة للسكان عبر توفير اليد العاملة والإمكانيات المادية، كما نذكر أن البلدية قامت بإنجاز قنوات الصرف الصحي بحي بوطراق وتاوية.

 

السكان يشتكون تدني خدمات النقل، ما تعليقكم؟

Aucune description de photo disponible.

فيما يخص قطاع النقل، فإننا حقيقة نعاني من مشكل اسمه النقل، في ظل نقص عدد حافلات النقل الجماعي من بلدية عين فتاح نحو مدينة مغنية، أين تشغل الخط 3 حافلات فقط، ونحن نلتمس من الوصاية تدعيم عدد الحافلات وتوفير خطوط النقل إلى مختلف الوجهات، وذلك في إطار فك العزلة عن السكان وتحسين ظروف التنقل.

 

مشكل المياه يعد بمثابة هاجس للمواطن، ما رأيكم؟

Peut être une image de plein air

فكما لا يخفى عليكم نعاني من مشكل كبير في التزويد بالمياه، ولعل بلديتنا من ضمن البلديات التي تعرف نقصا معتبرا في التزويد بالمياه الصالحة للشرب، وحسب المعلومات المستقاة فإن سبب إقالة مدير الجزائرية للمياه لولاية تلمسان السابق، راجع إلى مشكل المياه والشكاوى المتكررة من طرف المواطنين بأربع بلديات من بينها بلدية عين فتاح، حيث أننا قد قمنا بتقديم 11 مراسلة للجهات الوصية، خاصة وأن سكان بلديتنا قد عانوا كثيرا من مشكل جفاف الحنفيات أين وصل الأمر إلى انقطاع التزويد لما يقارب 23 يوما، ولقد كان لي اجتماع مع مديرة الجزائرية للمياه، حيث كان لنا حديث مطول وقد تم وضع النقاط على الحروف، أين طالبتها شخصيا بالتنازل عن تسيير المياه لصالح بلديتنا، بسبب غياب العدادات وكذا سوء توزيع المياه، أين يتم تمويل السكان بالمياه مرة في ثلاثة أيام ومرتين في الأسبوع، وأحيانا مرة في الأسبوع، ونحن ندعو الوصاية إلى توفير العدادات أو تحويل عملية التسيير للمجلس الشعبي البلدي.

ع.ب

 

 

الرابط