الرئيسية / حوارات / رئيس بلدية محمد بلوزداد، محمد عمامرة لـ “الموعد اليومي”:  “أرقام البنايات الآيلة للسقوط في ارتفاع مستمر”..  600 عائلة تقطن الأسطح والأقبية تترقب الترحيل

رئيس بلدية محمد بلوزداد، محمد عمامرة لـ “الموعد اليومي”:  “أرقام البنايات الآيلة للسقوط في ارتفاع مستمر”..  600 عائلة تقطن الأسطح والأقبية تترقب الترحيل

📌نطالب بحصة سكنية لقاطني الضيق

📌سنرفع التحدي مع المجلس الجديد قصد تحقيق التنمية لسكان البلدية

قال رئيس بلدية محمد بلوزداد، محمد عمامرة، إن 163عائلة تقطن البنايات الآيلة للسقوط تترقب إعادة الإسكان، مبرزا في ذات الوقت، أن عدد البنايات الآيلة للسقوط في ارتفاع مستمر، أين يتم تسجيل بناية أو أكثر تدهورت مع كل إحصاء نظرا لقِدم النسيج العمراني في المنطقة.

كما تطرق رئيس المجلس إلى هاجس الأقبية والأسطح وسكنات الضيق، مؤكدا أن قرابة 600 عائلة تترقب الترحيل، في حين تم إحصاء 2500 ملف طلب سكن اجتماعي، منوها في سياق متصل بسعي المجلس الحالي لرفع التحدي بغية تحسين إيرادات البلدية من خلال إيجاد مصادر دخل للخزينة، تجسد من خلالها المشاريع التي يصبو إليها المواطن خلال العهدة الحالية.

 

بداية، بعد توليكم رئاسة المجلس لعهدة ثانية، هل ستواصلون العمل الذي شرعتم فيه خلال العهدة السابقة، أم أن لديكم نظرة جديدة؟

أولا، أود أن أعلم مواطني بلدية محمد بلوزداد أن هناك تركيبة جديدة للمجلس البلدي، حيث كان لي الشرف أن توليت هذا المنصب، بعد أن جدد مواطنو بلدية بلوزداد ثقتهم في شخصي المتواضع، وردا على سؤالكم فقد قررنا مواصلة العمل لما شرعنا فيه خلال العهدة الماضية، خاصة وأن التركيبة الحالية للمجلس معظمها من الشباب الطموح والراغبين في تغيير صورة البلدية، عبر أفكار وتصورات جديدة، حيث سيتم مزج هذا الطموح بالخبرة التي أملكها، حتى تكون هناك انطلاقة حقيقية للبلدية، وكما لا يخفى عليكم أن بلدية محمد بلوزداد هي بلدية عريقة، تعاني من عدة مشاكل في شتى المجالات، سواء تعلق الأمر بملف السكن وإعادة الإسكان، الذي يتضمن عدة قضايا عالقة منها ملف الطعون والأشخاص المطرودين من السكنات، حيث يجب أن تتضافر الجهود من أجل إيجاد حلول ناجعة لهذه الفئة.

 

هل هناك دراسة شاملة تخص واقع قطاع السكن؟

بالتأكيد لقد قمنا بإجراء إحصاء شامل لملف السكن يخص ملف السكن الاجتماعي

والبنايات المهددة بالسقوط، كما لا يخفى عليكم أن كل شهر أو شهرين نقوم بتسجيل تدهور وضعية بناية أو بنايتين على مستوى تراب البلدية، وذلك نظرا للنسيج العمراني القديم الذي يميز البلدية، كما أنه لم تكن هناك تهيئة لعدة سنوات، يضاف إلى ذلك التقلبات الجوية التي تزيد الوضع سوءا وتعقيدا، في ظل تضرر العديد من البنايات، وفيما يخص ترحيل قاطني الأقبية والأسطح، فإن البلدية لم تستفد من عملية إعادة الإسكان، حيث أنه من أصل 600 عائلة تقطن في الأقبية، تم ترحيل 38 عائلة خلال سنة 2018، ونتوقع بحول الله بتضافر جهود كل الأطراف الفاعلة على غرار المنتخبين المحليين والوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لحسين داي، أو والي ولاية الجزائر، حتى يتم إيجاد حلول لكل هذه الملفات العالقة، في كل الصيغ.

 

كم عدد العائلات القاطنة بالبنايات الآيلة للسقوط؟

حسب الإحصائيات الأخيرة، فقد تم إحصاء 163 عائلة تقطن البنايات الهشة، وذلك إلى غاية سبتمبر 2021، والتي تترقب الترحيل، خاصة وأن كل الملفات درست على مستوى لجنة المقاطعة، وكما تعلمون فإن ملف الترحيل هو من ضمن برنامج ولاية الجزائر، ونتوقع بحول الله أن يتم ترحيل هذه العائلات تدريجيا.

 

لقد تم في العهدة السابقة توزيع حصة 145 سكنا اجتماعيا، هل تسعون لجلب حصة أخرى في ظل الطلب المتواصل على هذه الصيغة؟

كنا قد تحدثنا سابقا من منبركم هذا عن ملف قطاع السكن الاجتماعي ببلدية محمد بلوزداد، وتطرقنا إلى عدم استفادتنا من هذه الصيغة منذ سنة 2010 إلى غاية سنة 2020، أين تم توزيع قائمة تضم 145 سكنا، وسنسعى مع المجلس البلدي الحالي إلى الاستفادة من حصة جديدة لتلبية طلبات المواطنين، سيما وأن عدد الملفات قد فاق 2500 ملف في هذه الصيغة.

 

كثر الحديث عن صيغة الترقوي المدعم “آل بي يا”، ما هي الإجراءات الجديدة التي تخص هذه الصيغة؟

فكما تعلمون لقد استفادت بلدية محمد بلوزداد من حصة 220 وحدة سكنية، وقبل نهاية العهدة السابقة تم إيداع الملفات وذلك خلال شهر ماي من سنة 2021، تم استلام 1600 ملف، حيث كانت هناك إجراءات أولية في اللجنة التي يترأسها الوالي المنتدب، أين تم وضع بعض المعايير، أهمها الأولوية للمتزوجين وعدد الأطفال، فيما قمت بتقديم اقتراح تخصيص حصة خاصة بالعازبين بشرط تحديد عامل السن، كما أن نسبة الدراسة بلغت حوالي 10 بالمائة على مستوى الدائرة الإدارية لحسين داي، ونحن انطلقنا مؤخرا في العهدة الجديدة، ونترقب إعادة بعث الدراسات في الأيام القادمة، لضبط قائمة من 220 مستفيدا، من طرف لجنة تتكون من عدة قطاعات منها ممثل عن مديرية السكن وديوان الترقية والتسيير العقاري والأمن، وأود أن أشير إلى نقطة مهمة، أن هذه الصيغة تخص الأشخاص المسجلين عبر المنصة الإلكترونية لولاية الجزائر في سنة 2019.

 

كيف هو واقع الجباية المحلية ببلديتكم، وهل هناك برنامج لتحسين إيرادات البلدية؟

ومن بين النقاط المهمة التي تدفعنا لتحقيق التنمية الحقيقية على مستوى البلدية، هي إعادة النظر في أملاك البلدية عبر تثمين كل الأملاك، وذلك في إطار رفع مداخيل البلدية، وذلك بعد صدور قانون البلديات الجديد، الذي سيضم عدة نقاط في هذا الجانب، أين تتجه السلطات العليا إلى توجه جديد يخص مضاعفة إيرادات البلدية، ومع هذه التركيبة الجديدة للشبان الذين يمتلكون أفكارا تخص الاستثمار للرفع من مداخيل البلدية.

 

تهيئة المدارس مطلب ملح لسكان البلدية، ما هي الإجراءات المتخذة في هذا القبيل؟

بخصوص تهيئة المدارس الابتدائية، سنعمل على مواصلة العمل الذي شرعنا فيه خلال العهدة السابقة، أين تم تأهيل 8 ابتدائيات من أصل 15 ابتدائية، وخلال هذه العهدة سنقوم بحول الله بتكملة العملية، في إطار توفير كل متطلبات التمدرس للتلاميذ، عبر توفير المطاعم المدرسية والتدفئة، حيث لا نعاني من مشكل في التدفئة، كما أن هناك مراقبة دورية تخص تهيئة التدفئة على مستوى الابتدائيات، خاصة مع دخول فصل الشتاء، ونحن الآن نركز على تهيئة المدارس، سيما وأن معظم الابتدائيات الموزعة عبر نطاق البلدية قديمة وبعضها يعود للحقبة الاستعمارية.

 

كيف تقيمون واقع قطاع الشبيبة والرياضة ببلديتكم؟

هناك برنامج كان مسطرا في العهدة السابقة يخص قطاع الشبيبة والرياضة، سيما وأننا نفتقر لمثل هذه المرافق، أين تم تسجيل دراسات، وسنعمل على إطلاق مشاريع تخص 3 قاعات رياضة، وبعث مشروع آية سعادة، الذي ظل عالقا بسبب الخلافات والانسداد الذي شهدته بلديتنا، والذي أثر على استمراريته، ونحن اليوم قمنا بأخذ كل الإجراءات لإعادة إجراء الدراسات وتخصيص الظرف المالي الذي كان ينقص لتكملته، بالإضافة إلى تكملة قاعة كرة السلة، التي هي في نهايتها، وفيما يخص المسبح شبه الأولمبي الذي أخذته مديرية الشباب والرياضة على عاتقها، حيث أن الأرضية تم اختيارها، نتوقع إعادة بعثه مع المديرية قريبا.

 

🔴رئيس البلدية يرد على انشغالات المواطنين

العائلات القاطنة بحي ديواني بوعلام تواجه خطر الموت تحت الأنقاض جراء انزلاقات التربة، ما ردكم؟

لقد قامت إدارة البلدية في أواخر شهر نوفمبر الماضي بأخذ الإجراءات اللازمة فيما يخص ملف هذه العائلات، ونحن الآن نترقب ترحيلهم في أقرب الآجال، في إطار إزالة الخطر القائم الذي يواجه العائلات القاطنة بأعالي منطقة جبلية.

 

بخصوص سوق لعقيبة العريق بعد الانتهاء من تهيئته، هل سيتم توزيع الطاولات على التجار؟

فيما يخص سوق لعقيبة، يتوجب استلام التجار لطاولاتهم، وذلك لبعث مهامهم في ظروف عادية، وذلك قريبا بحول الله.

 

في إطار توجه الحكومة الرامي إلى استغلال الطاقات المتجددة، هل شرعتم في تركيب الطاقة الشمسية على مستوى الابتدائيات؟

تمكنا خلال العهدة السابقة من استغلال الطاقات الشمسية على مستوى مدرستين، وتبقى لنا قرابة 10 أو 11 مؤسسة سنعمل على استغلال هذا النظام، في إطار ترشيد النفقات البلدية، وفيما يخص الجانب الثقافي، سنعمل على اقتراح مركز للفنون الجديدة، حيث سنسعى لتوفير قاعة مسرح ومدرسة الموسيقى، حتى يتمكن أصحاب المواهب من ممارسة هوايتهم، ولتطبيق كل هذا البرنامج على أرض الواقع، وأنا صراحة جد متفائل بهذه التركيبة الجديدة للمجلس، حيث سنحقق عدة أهداف خلال نهاية العهدة بحول الله.

 

ما هي قراءاتكم الأولية لقانون البلديات الذي يرتقب أن يتم إصداره قريبا؟

اليوم رئيس البلدية يحب أن يكون مسيرا وقائدا، من خلال البحث عن مداخيل لضخها للبلدية، ومن أجل خلق الثروة، يجب أن يتم إعادة النظر فيما يخص الضرائب البلدية، هناك بعض البلديات لا تتمكن حتى من ضمان أجور العمال في سنة، كل هذه العراقيل، تدفعنا للبحث عن ثروات جديدة، وهنا يمكننا الحديث عن مشاريع التنمية، ولا ينكر أحد أن الدولة الجزائرية تقدم دعما للبلديات لكن لا يجب أن يعتمد رؤساء البلديات على هذا الدعم لوحده، بل يتوجب على رئيس البلدية وطاقمه السعي إلى جلب مداخيل إضافية.

 

في ظل الارتفاع المخيف لأرقام المصابين بكوفيد 19، هل تم تنظيم حملات تحسيسية في هذا الإطار؟

هناك برنامج استعجالي سيتم بعثه خلال الأيام القليلة المقبلة، يخص بعث عمليات التحسيس، إضافة إلى إمكانية استغلال الأماكن العمومية في التلقيح ضد كوفيد 19، وذلك في إطار اكتساب المناعة الجماعية، التي تسعى الجهات الوصية إلى تحقيقها.

م/و