الرئيسية / وطني / رئيس كنفدرالية أرباب العمل يهدد الرئيس السابق بسلال

رئيس كنفدرالية أرباب العمل يهدد الرئيس السابق بسلال

استنكر رئيس الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل  عبد النور صنصري تصريحات الرئيس السابق للكنفدرالية مراكش بوعلام والتي قال إنه يريد بها تضليل الرأي العام،

بتوجيه اتهامات لا أساس لها من الصحة للرئيس الحالي والتي يزعم من خلالها بقاءه على رأس الكنفدرالية، ويجدد تأكيده أن سحب الثقة من الرئيس السابق للكنفدرالية السيد بوعلام مراكش تمت في الجمعية غير العادية لأعضاء الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل التي انعقدت في 10 جويلية 2014  بموجب الأمر الصادر عن رئيس محكمة سيدي امحمد بتاريخ 7 جويلية 2014 تحت رقم 3025 / 2014، حيث اتفق الأعضاء بالإجماع على سحب الثقة من السيد مراكش وتعيين مكتب مؤقت للتصرف يرأسه السيد صنصري عبد النور، بسبب تسجيل خروقات قانونية تتمثل في عدم تقديم التقارير المالية والأدبية ولو مرة في السنة رغم طلبها بشكل رسمي عن طريق محضر قضائي وتطبيق لوائح القانون الأساسي للمنظمة.

وقال البيان نظرا  لاستمرار الرئيس مراكش في انتهاكاته وانتحال صفة الرئيس ورفضه الانصياع للقانون وقبول تسليم المهام للرئيس الجديد، قام الرئيس الحالي السيد عبد النور صنصري نهاية الأسبوع الماضي بتوجيه طلب مقابلة للوزير الأول  عبد المالك سلال قصد تقديم الشروحات اللازمة حول الوضعية القانونية للكنفدرالية، وتأكيد شرعية الرئيس الحالي صنصري، ودعوة الوزير الأول لوضع حد للممارسات غير القانونية للرئيس السابق مراكش.