الرئيسية / وطني / رابطة حقوق الإنسان تطالب بتفسيرات حول  عدد السجناء الجزائريين بغوانتانامو
elmaouid

رابطة حقوق الإنسان تطالب بتفسيرات حول  عدد السجناء الجزائريين بغوانتانامو

طالبت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان من السلطات الجزائرية تقديم تفسيرات بشأن تضارب التصريحات حول   عدد السجناء الجزائريين  في معتقل غوانتانامو وذلك بعد أرقام جديدة أعلنت عنها وزارة الدفاع الأمريكية.

 

أكدت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان  في بيان لها أنها تتابع باهتمام تطورات ملف السجناء الجزائريين بمعتقل غوانتانامو،  وتطلب تفسيرات من السلطات الجزائرية حول تضارب في عدد السجناء في معتقل غوانتانامو ، بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” بأنه تم ترحيل  12 يمنيا و03 أفغانيين من سجناء معتقل غوانتانامو إلى السلطات الإماراتية ، ولم يبق  في المعتقل سوى 61 معتقلا .

وفي هذا الصدد تحدثت الرابطة على لسان  هواري قدور الأمين الوطني المكلف بالملفات المختصة  عن تضارب الأرقام حول عددهم الحقيقي بعد  أن صرحت في السابق وبالتحديد في يوم 11 أكتوبر 2015 بأن عدد السجناء الجزائريين في معتقل  غوانتانامو سجينان جزائريان. في حين أكد  الطيب لوح وزير العدل وحافظ الأختام في 21 ديسمبر 2015 ، خلال ندوة صحفية نشطها رفقة نظيرته الفرنسية كريستيان توبيرا التي كانت متواجدة توجد بالجزائر في زيارة عمل. “مواصلة الإجراءات القانونية مع الولايات المتحدة الأمريكية لتسليم المعتقلين الجزائريين الذين لا يزالون بغوانتنامو والبالغ عددهم في الوقت الحالي ثمانية 8” . مما أخلط الأمور والبحث عن أسماء الستة المعتقلين الباقين، مضيفا “وفي بعض الأحيان ندلي في تصريحاتنا لهيئات حقوقية ولوسائل الإعلام بأن عدد المعتقلين الجزائريين 08 استنادا لتصريح السيد الطيب لوح وزير العدل وحافظ الأختام، وبعد 08 أشهر من البحث مع شركائنا لم نتوصل الى نتيجة، بل أغلب من كنا نتواصل معهم في الخارج  يؤكدون بأن العدد الحقيقي معتقلان اثنان من الجزائر”