الرئيسية / رياضي / رانييري: بقاء محرز معنا أفضل له كثيرًا

رانييري: بقاء محرز معنا أفضل له كثيرًا

دعا كلاوديو رانييري، مدرب ليستر سيتي الإنجليزي، لاعبه  الدولي الجزائري رياض محرز إلى البقاء في صفوف الثعالب للموسم المقبل.

وقال رانييري، في تصريحات لشبكة “أ واس بي إن” العالمية: “أعتقد أن محرز لاعب مهم جدًا بالنسبة لنا، الأضواء مسلطة عليه هنا، إذا كان سيذهب إلى فريق كبير آخر، فهناك الكثير من الأضواء مسلطة على النجوم

هناك، وبالتالي البقاء معنا أفضل بكثير”.

وأضاف: “إنه بطل هنا، أما الفرق الكبيرة الأخرى فتملك الكثير من الأبطال، هو يعرفني، وأنا أعرفه جيدًا، عندما يلعب بنصف مستواه أنا أبقيه على أرض الملعب، ربما مدرب آخر قد يدعه على مقاعد البدلاء ويدفع بالنجوم الأخرى”.

وتابع: “رياض يحتاج إلى أن تعطيه الثقة، ولكن إذا وضعته على دكة البدلاء، فإن مستواه سيهبط، آمل أن يتمكن من البقاء معنا؛ لأنه مهم بالنسبة لنا ولكنّ بقاءه مهم كثيرًا له أيضًا”.

من جهة أخرى تواجه إدارة نادي ليستر سيتي أزمة شديدة، تسعى لحلها، قبل بداية الموسم الجديد.

وأوضحت صحيفة “ميرور”، أن الأزمة تتلخص في رغبة مسؤولي ليستر سيتي في مخاطبة ملاك النادي لتعديل عقود 6 من نجوم الفريق، لتفادي رحيلهم، مثلما فعل نجولو كانتي بانتقاله إلى تشيلسي، بعدما رفض عرضًا لرفع عقده إلى 100 ألف إسترليني أسبوعيا، وهو نفس الراتب الذي وافق عليه جيمي فاردي هداف الفريق.

وأشارت الصحيفة، إلى أن إدارة ليستر تنوي تخصيص  الراتب نفسه للنجم الجزائري رياض محرز أفضل لاعب في البريميير ليغ، الموسم الماضي، والذي ربطته تقارير عديدة بالانتقال إلى برشلونة أو أرسنال أو مانشستر سيتي.

وتشمل الأزمة، أيضًا الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل، الذي يتبقى في عقده موسمان، وهناك نية لرفع راتبه من 35 إلى 80 ألف إسترليني أسبوعيًا، وهو  العرض نفسه المقدم للاعب الوسط درينكوتر الذي يتقاضى 30 ألف إسترليني أسبوعيًا، وينتهي عقده في صيف 2018.

وتشمل الأزمة أيضًا الظهير الأيمن داني سيمبسون الذي يتقاضى راتبًا أسبوعيًا 30 ألف إسترليني، ولديه عرض قوي من سندرلاند، وكذلك الجناح شلوب الذي يتقاضى 40 ألف إسترليني، ولديه عرض من وست بروميتش ألبيون.

ويخطط مسؤولو ليستر سيتي، لربط الظهير الأيسر الشاب بين تشيلويل (19 عامًا) بعقد مدته 5 مواسم، وراتب أسبوعي 28 ألف إسترليني، تفاديًا لرحيله إلى نادي ليفربول.