الرئيسية / رياضي / راييفاتش يرفض الإساءة للاعبين ومسؤولي الفاف
elmaouid

راييفاتش يرفض الإساءة للاعبين ومسؤولي الفاف

خرج المدرب الوطني السابق ميلوفان راييفاتش عن صمته بشأن الأسباب التي دفعته إلى رمي المنشفة بعد مرور ثلاثة أشهر فقط عن توليه العارضة الفنية لـ “الخضر”، وهو الذي كان يطمح لبلوغ أدوار متقدمة في مونديال 2018 فضلا عن التتويج بكأس أمم إفريقيا 2017.

التقني الصربي اختار، أمس، صحيفة “ليكيب” الفرنسية ليتحدث عن الفترة التي قضاها مع “محاربي الصحراء”، رافضا التطرق إلى الأزمة التي عصفت به في أعقاب التعثر أمام المنتخب الكاميروني لحساب الجولة الأولى من تصفيات كأس العالم.

راييفاتش قال في هذا الشأن “المنتخب الوطني الجزائري أصبح الآن أشبه بِذكرى. الحديث عنه في هذه اللحظات صار جزءًا من الماضي. اتخذت مع الفاف قرارا فحواه أن يسلك كل واحد منّا السبيل الذي اختاره لنفسه. لقد تمّ فسخ العقد بطريقة ودّية. أعتقد أن الرحيل كان الخيار الأفضل لي. أتمنّى حظًّا موفّقا للمنتخب الوطني الجزائري. بالنسبة لي، أنا مستعد لتحدٍّ جديد في جهة أخرى.

وكما هو معلوم لم يعمر مدرب غانا السابق مع الفريق الوطني طويلا، حيث بدأ مهامه في أوت الماضي محرزا فوزا سهلا وعريضا على منتخب لوزوتو في آخر مواجهات تصفيات كأس إفريقيا 2017، قبل أن يعلن انسحابه أو يقال بفعل “ثورة” قادها الثنائي سفيان فيغولي وياسين ابراهيمي اللذين لم يهضما جلوسهما على دكة الاحتياط في مباراة الكاميرون.