الرئيسية / رياضي / رحموني مصدوم وموسوني يشكك في التحضيرات…. أنصار شبيبة القبائل يصرون على رحيل حناشي
elmaouid

رحموني مصدوم وموسوني يشكك في التحضيرات…. أنصار شبيبة القبائل يصرون على رحيل حناشي

طالب أنصار شبيبة القبائل بضرورة رحيل رئيس الفريق، محند شريف حناشي، بعد التعثر الجديد لفريقهم، السبت، أمام شبيبة الساورة برسم لقاءات الجولة الـ21 من الرابطة المحترفة الأولى موبيليس، حيث اكتفت

الشبيبة بالتعادل السلبي، الذي أبقاها في المركز ما قبل الأخير في جدول الترتيب برصيد 18 نقطة، في وقت كان ينتظر فيه المتابعون استفاقة زملاء ريال محليا بعد تأهلهم القاري اللافت مؤخرا على حساب نادي منروفيا في كأس الكاف.

وكان أنصار شبيبة القبائل في قمة الغضب بعد نهاية لقاء الساورة، ورشق بعضهم أرضية الملعب بالمقذوفات، كما رددوا شعارات تطالب بضرورة رحيل حناشي، الذي سيقود، حسبهم، الفريق إلى السقوط إلى الرابطة المحترفة الثانية لأول مرة في تاريخ النادي، في حال بقائه.

وحمّل الأنصار المحتجون مسؤولية ما يحدث للفريق حاليا، لأنه هو من اختار اللاعبين والمدربين الذين تعاقبوا على الفريق منذ بداية الموسم الجاري، وكان مساعد المدرب فوزي موسوني تحدث مع الأنصار الغاضبين بعد نهاية لقاء الساورة، وحاول طمأنتهم بخصوص مستقبل النادي، وأكد لهم بأن الطاقم الفني واللاعبين سيضحون من أجل إبقاء الفريق في الرابطة المحترفة الأولى.

إلى ذلك، كان المدرب مراد رحموني تحت الصدمة بعد تعادل فريقه أمام الساورة، وأكد في تصريحات إعلامية بأنه لم يكن يتوقع هذا التعثر، بالنظر للمباراة الكبيرة، التي لعبتها الشبيبة أمام نادي منروفيا في كأس الكاف، والتفاؤل الكبير، الذي كان يحذوه قبل المواجهة، مشيرا إلى أن لاعبيه لم يكونوا في المستوى، في حين شكك مساعده موسوني في التحضيرات التي أجراها اللاعبون خلال فترة توقف البطولة.

وقال:”اللاعبون يعانون بدنيا.. ربما أنهم لم يعملوا جيدا خلال فترة الشهر والنصف، التي توقفوا فيها عن اللعب”، كما شكك أيضا في الإمكانات الفنية للاعبين، عندما قال بأن الفريق يحتاج للاعبين يصنعون الفارق فنيا في الظروف الصعبة”.

يجدر الذكر بأن الشبيبة مدعوة للعب مواجهة نارية الأسبوع المقبل أمام صاحب المركز الأخير مولودية بجاية، برسم الجولة الـ22 من البطولة، وسيجري الداربي القبائلي دون جمهور في ظل العقوبة المسلطة على الموب.