الرئيسية / وطني / رخص للمستثمرين الخواص لاقتناء سفن المطاعم الراسية والمتحركة…. تسهيلات بالجملة للمغتربين عبر الخطوط البحرية
elmaouid

رخص للمستثمرين الخواص لاقتناء سفن المطاعم الراسية والمتحركة…. تسهيلات بالجملة للمغتربين عبر الخطوط البحرية

“باخرة الحجاج ستجهز في غضون سنتين بتكلفة إنجاز 175 مليون دولار “

 الجزائر- كشف المدير العام للبحرية التجارية للموانئ بوزارة الأشغال العمومية والنقل، محمد بن بوسحاقي، عن وضع عدة تسهيلات للمغتربين خلال موسم الاصطياف منها بيع تذاكر السفر عبر الإنترنت وكل الإجراءات

جاهزة قبل رسو السفينة في الميناء، مؤكدا في  الوقت نفسه على أن الأسطول البحري سيتدعم بكراء سفينة ذات حجم كبير، إذ هناك تنسيق مع شركات أوروبية رغم قلة في عدد المغتربين الذين يتنقلون عبر البحر نتيجة للتنافس الموجود مع النقل الجوي، إلى جانب أن هناك من يفضل السفر عبر النقل البري.

ولدى استضافته في برنامج “ضيف الصباح” بالقناة الإذاعية الأولى كشف بن بوسحاقي عن خط بحري جديد مع إسبانيا انطلاقا من ميناء مستغانم بمساهمة الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، إضافة إلى برنامج رحلات من مينائي عنابة وسكيكدة، مقرًّا في سياق آخر بعدم وجود نشاط مقنن ومنظم بخصوص موانئ النزهة سابقا، ومؤخرا تم التكفل بهذا القطاع من طرف السلطات العمومية حيث صدر قانون ينظم خمسة نشاطات من بينها المطاعم العائمة والراسية.

وقصد تنظيم هذا القطاع ووضع حد للفوضى الذي تسوده، كشف محمد بن بوسحاقي  عن فتح المجال من خلال إعطاء رخص للمستثمرين الخواص، قائلا لقد تم اعتماد ملفات 3 مستثمرين بالجزائر العاصمة وهم بصدد اقتناء سفن المطاعم الراسية والمتحركة ، وسيعمم النشاط بالنسبة للواجهة البحرية لوهران وعنابة، وقال إن كل الولايات الساحلية ستستفيد من موانئ للنزهة، مشيرا إلى وجود موافقة مبدئية لبعض الخواص للاستثمار في هذا النشاط في كل من بجاية ووهران وغيرهما.

ومن جهة أخرى كشف  المتحدث ذاته عن استثمار مع الصينيين لإنجاز باخرة بالصين بمواصفات عالمية وذات طاقة استيعابية كبيرة باستطاعتها الإبحار لمسافات طويلة ستكون جاهزة في غضون سنتين، مؤكد أن هذه الباخرة الجديدة التي سيشرف على إنجازها شركتان صينيتان بقيمة 175 مليون دولار ستسمح بتنظيم رحلات الحج مدة أسبوع، لأنها تتوفر على كل شروط الراحة، مشيرا إلى أن “الخط البحري الجزائر- السعودية لنقل الحجيج هو قيد الدراسة ومع توفر الإمكانات سنعمل بالتنسيق مع الهيئات المعنية لتجسيد هذا المشروع مستقبلا”.