الرئيسية / وطني / رسائل تهنئة تنعش العلاقات بين الجزائر والسعودية

رسائل تهنئة تنعش العلاقات بين الجزائر والسعودية

الجزائر-  أعادت برقيات التهنئة والتضامن، الدفء للعلاقات بين الجزائر والرياض، وأبرزت النية في طي صفحات الخلاف بين البلدين،

بعد أن أسفرت برقيات التهنئة والتضامن عن تنقية الأجواء وفتح صفحة من “المصالحة” أعادت الدفء للعلاقات مرة أخرى بين البلدين بعد فتور أصابها على خلفية تباين واضح في وجهات النظر والقراءات الجيو ـ سياسية حول أحداث اليمن وسوريا، وتضارب وتناقض المواقف، مع تدهور أوضاع السوق النفطية، وحالة الانقسام التي تخيم على  العمل العربي المشترك.

وأكدت الدوائر السياسية في الجزائر، أن أول مؤشرات تحسن العلاقات بين البلدين، رسالة بعثها خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، إلى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، بمناسبة الذكرى 54 لعيد الاستقلال، والتي ضمنها تأكيده على حرص القيادة السعودية على تعزيز العلاقات مع الجزائر واستعدادها للمشاركة في تقويتها. وجاء في رسالة الملك سلمان، أنه يشيد ” بتميز العلاقات التي تربط بين البلدين الشقيقين، والتي يحرص الجميع على تنميتها في المجالات كافة”.

وقالت مصادر دبلوماسية مسؤولة في الجزائر، إن القيادة السياسية استقبلت هذه الرسالة بـ”ارتياح كبير”، وسارعت إلى الرد عليها برسالة رئيس الجمهورية التي أكد فها وقوفه إلى جانب السعودية في حربها على الإرهاب الذي استهدف، ليلة عيد الفطر، مدن القطيف وجدة والمسجد النبوي بالمدينة المنورة.. واستنكر بوتفليقة في رسالته تلك الاعتداءات، مخاطبا العاهل السعودي: “في هذا الظرف العصيب أعرب لكم باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي عن صادق تعازينا وخالص تعاطفنا لعائلات الضحايا وتمام تضامننا مع الشعب السعودي الشقيق تحت قيادتكم الرشيدة، داعين الله أن يجنب المملكة العربية السعودية الشقيقة كل سوء ومكروه”.