الرئيسية / هموم المواطن / رسالة مفتوحة.. إلى رئيس الجمهورية

رسالة مفتوحة.. إلى رئيس الجمهورية

– سيدي الرئيس، إنه لمن السعادة أن يتقدم مستفـيـدو تجزئة توسعة كادات الرويـبة بمراسلـتكم لإيصال انـشغالاتـهم للمصالح الوصية.

كما أنه من الواجب علينا نحن أن نساهم ولو بالشيء القليل لإيجاد حل لهذا الملف الذي أتعبنا وأتـعب الجمـيع.

إنه لا يخـفـى علـيكم سيدي الرئيس أنه تم إعـطاء الضوء الأخضر من طرف السيد معـالي وزيـر الداخلية منذ سنتين، وللأسف مستـفيـدو هذه التجزئة لم ينعموا ولم يذوقـوا ثمـرة هذا الجهـد لحد الساعة.

إن هذا الملف في نظرنا هو ملف بسيط يتـم تسويتـه بمجرد قرار تحويل الملكية في إطار التسوية وهذا موجود على مستوى مصالح ولاية الجزائر وليس كما يصفه البعـض بأنه ملف معـقـد أو غامض، فهـو إشكال إداري حاصل بين بلدية الـرويبة ومصلحة أملاك الدولة لولاية الجزائر.

إن مستـفيـدي تجزئة توسعة كادات الرويبة يقــدرون بـ 146 مستـفيـدا منذ سنة 1990 جلهـم دخلـوا في نزاع مع وكالة التسيـير العـقاري لولاية الجزائر والكثير منهم تحصل على أحكام وقرارات ممهورة بصيغة تنفيذية، وبالتالي أودعت هذه الملفات على مستوى الموثق لإشهار الأحكام على مستوى المحافظة العقارية والرد كان سلبا لعدم تـكملة إجراء تحويل الملكية من أملاك الـدولة إلى أملاك البلـدية، رغم أن هـذه التـجـزئة محاطـة بـبـنايـات ومشـاريع وقابـلـة للـتـنازل “كـالمركب الرياضـي، حي الشرطة، حي SDI …. ” .

إن من بين مستفيدي تجزئة توسعة كادات من أودع ملفا خاصا برخـصة البـناء على أساس أن منـطوق الحكم المتـحـصل عـليه “قـرار يحل محل العقـد”، لكـن للأسف كان الرد بالـرفض، في نظرنا وحسب علمنا أن إجراء التحويل لن يكـون في يـوم أو أسبـوع، فـلو تقوم الإدارة بتـقـديم تسهيلات بإعطاء رخص بناء جماعية أو ترخيص من هذا النوع لتمكيـن المستـفيـديـن من مباشرة أعـمال البنـاء كباقي التـجزئات الأخـرى لتـأتي التسـوية مـن بـعـد.

إن إتمام هذه الإجراءات سيكون الوثبة والدفـعة القـوية والمحفز لتحقيـق الثـقة بين الإدارة والمواطن وأنكـم بهـذا المجهـود سترفعـون لا محالة القـيود والحمل الثـقيل بصفة نهائية عن جميع المصالح وعن المستفيدين في ظل جزائر جديدة حقيـقية.

أخيرا نرجو من سيادتـكم السامية وبعـون الله الإصغاء لنـدائنا ومدنا يد العون، تفضلوا بتقبل عبارات التقدير والاحترام.

 

مستفيدو تجزئة توسعة “كادات الرويبة

الجزائر