الرئيسية / هموم المواطن / رسالة مفتوحة  إلى وزير التربية الوطنية

رسالة مفتوحة  إلى وزير التربية الوطنية

-يشرفني سيدي الوزير المحترم أن أتقدم إلى سيادتكم الموقرة بهذه الشكوى ملتمسا تدخلكم لدى السلطات المعنية لانصاف ابني الذي طرد من المتوسطة بعد اخفاقه في شهادة التعليم المتوسط .

حيث أن ابني من مواليد عام 2005،لم يسبق له أن اعاد السنة في مرحلة التعليم المتوسط ،وبسبب الظروف الاستثنائية التي مرت بها الجزائر بسبب جائحة كورونا و أيضا وفاة شقيقه( ابني الاكبر) لم يستطع التركيز في دراسته،وكانت نتائجه خلال الفصلين الاول والثاني للموسم 2020/2021 ضعيفة وحتى نتائج شهادة التعليم المتوسط لم تكن في المستوى ،وهذا لم يسمح له بالانتقال إلى مرحلة التعليم  الثانوي،وكنت انتظر اعادته للسنة الرابعة متوسط في الموسم الدراسي القادم 2022/2021, لكنني صدمت بطرد ابني من المدرسة وتوجيهه الحياة العملية .

ايعقل سيدي الوزير أن يوجه تلميد في 16 من عمره للحياة المهنية وهو يملك مستوى الرابعة من التعليم المتوسط في حين هناك عدة شبان اكملوا دراستهم الجامعية ويملكون عدة شهادات عليا لم يجدوا عملا وهم يتخبطون في شبح البطالة منذ سنوات طوال.

هذه ليست وضعية ابني فقط بل هناك عدد كبير جدا من التلاميذ طردوا من المدرسة خلال للموسم الدراسي 2021/2020 وهنا أدق ناقوس الخطر على ابناءنا من التسرب المدرسي وخطورته على حياة هؤلاء الشبان خاصة وانهم يمرون بمرحلة عمرية جد حساسة.

وعليه ،أناشدكم سيدي الوزير للتدخل وانقاذ حياة ابناءنا من الآفات الاجتماعية الخطيرة ومنحهم فرصة لاعادة السنة الدراسية للموسم 2022/ 2021.

مع الإشارة إلى أن مدير المتوسطة التي كان يدرس بها ابني وعدني بأن يكون أبني من التلاميذ الذين سيعاد ادماجهم خلال أواخر شهر أكتوبر القادم .

وهذه الفترة التي حددت لأعادة ادماج التلاميذ الذين طردوا من قبل ليست في صالحهم وسيضيعون الكثير من الدروس ،حيث يكون زملائهم درسوا قرابة الشهر والنصف.وعليه،اطلب من سيادتكم الموقرة إعادة النظر في هذا القرار وإعادة إدماج إبني في قسم السنة الرابعة متوسط وان شاء الله سيتدارك مافاته السنة الماضية في للموسم الدراسي القادم ( 2022/2021).وفي انتظار تحقيق ذلك،تقبلوا مني فائق عبارات التقدير والاحترام.

السيد : جعفري محمود

ولاية الجزائر