الرئيسية / رياضي / رغم اعجاب روراوة بمشوار التقني التركي…هاجس اللغة يقف حجر عثرة في طريق التعاقد مع تريم

رغم اعجاب روراوة بمشوار التقني التركي…هاجس اللغة يقف حجر عثرة في طريق التعاقد مع تريم

رغم أن رئيس “الفاف” تفاوض معه، مؤخرا، على كامل التفاصيل، إلا أن محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم لا يبدو متحمسا لجلب التقني التركي “فاتح تريم ” لتدريب المنتخب الوطني الأول، لأن مدرب منتخب تركيا يتحدث لغة بلاده فقط وقليل من الإنجليزية ولا يجيد تحدث الفرنسية، ولهذا السبب لا يتردد رئيس “الفاف” في التعاقد معه على الرغم من إعجابه بسيرته الذاتية.

 

وفي سياق متصل، علمنا أن روراوة رحب في بادئ الأمر بفكرة تعيين فاتح تريم مدربا لـ” الخضر” والذي تم اقتراحه من رئيس أمل الأربعاء جمال عماني الذي يملك علاقات في تركيا التي سبق له الاحتراف بها لما كان لاعبا في التسعينيات، حيث اقترح على روراوة شغل منصب مدرب مساعد للتركي حتى يتولى دور المترجم في العارضة الفنية.

 

لا لعماني

وفي سياق متصل، علمنا أن روراوة لا يريد في أي حال من الأحوال دخول عماني للطاقم الفني للمنتخب الوطني، ففضلا عن ذلك، رئيس “الفاف” يفضل أن يكون المدرب الوطني الجديد يتحدث الفرنسية ويتواصل بها حتى ولو كان يملك جنسية أخرى على اعتبار أن جل اللاعبين في المنتخب ولدوا بفرنسا وترعرعوا بها، كما أن روراوة لا يريد تعيين عماني في الطاقم الفني لأن هذا الأخير معروف بإحداث المشاكل والدليل أنه فتح النار على الهيئات الكروية الوطنية بسبب مشاكل عاشها فريقه أمل الأربعاء الذي سقط مع نهاية الموسم الحالي إلى الرابطة الثانية.

ورغم أن روراوة لم يعد متحمسا لفاتح تيريم بسبب اللغة إلا أن كل شيء ممكن، فيمكن للمدرب التركي أن يتعلم الفرنسية ليتواصل مع لاعبيه مثلما حدث لمدرب البايرن السابق غوارديولا، فضلا عن إمكانية تعيين مترجم مع المدرب التركي، لكن روراوة يرى أن المدرب المقبل يجب أن يتحدث الفرنسية كي يوصل الرسالة للاعبيه، فحتى مع حاليلوزيتش كان يجد بعض اللاعبين صعوبة في فهمه بسبب فرنسية البوسني المحدودة، وفي كل الأحوال كل شيء سيتحدد بخصوص فاتح تيريم في الأيام القليلة المقبلة.