الرئيسية / وطني /  رفض التعليق على طرد سياح جزائريين من تونس، بن مسعود يؤكد : التدابير الأمنية الوقائية معمول بها في كافة دول العالم
elmaouid

 رفض التعليق على طرد سياح جزائريين من تونس، بن مسعود يؤكد : التدابير الأمنية الوقائية معمول بها في كافة دول العالم

الجزائر- أكد وزير السياحة والصناعة التقليدية، عبد القادر بن مسعود، الثلاثاء، أن الجزائر دولة آمنة، من الحدود إلى الحدود، مبرزا أن المؤسسات الأمنية قائمة بدورها على أكمل وجه.

وأوضح الوزير في تصريح للصحافة على هامش اليوم الترفيهي الموجه لفائدة الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة بالشاطئ الأزرق سيدي فرج، أن  الجزائر دولة آمنة من الحدود الى الحدود، معتبرا الاجراءات الوقائية التي تقوم بها المؤسسات الأمنية معمول بها في كل دول العالم.

 واعتبر الوزير أن شساعة المساحة التي تتمتع بها الجزائر لا تعد عائقا في الحفاظ على سلامتها من الحدود الى الحدود، مؤكدا في هذا الإطار أن المؤسسات الأمنية قائمة بدورها على أحسن وجه ولا يوجد إلا الأمن والأمان في الجزائر، مبرزا أن اللقاء الاخير الذي اجراه مع المتعاملين في قطاع السياحة بالجنوب أعرب خلاله هؤلاء عن استعدادهم لاستقبال السياح وجذبهم نحو الوجهة الجزائر، مشيدا بدور الوكالات السياحية وقدرتها على استقطاب السياح لا سيما مع الاجراءات الهامة التي تقوم بها الدولة في سبيل تطوير السياحة بالجزائر.

وذكر الوزير بن مسعود في  السياق نفسه، أن الموسم الحالي متميز من خلال الديناميكية الحاصلة لتنمية قطاع السياحة والنهوض به وتحفيز الجزائريين على البقاء في وطنهم وهو الامر –كما قال– الذي تجاوب معه عدد كبير من المواطنين.

ومن بين الإجراءات المتبعة -يضيف الوزير- التخفيضات الموجهة لصالح الشركاء الإجتماعيين على غرار الاتحاد العام للعمال الجزائريين الذي استفاد عماله من تخفيضات وصلت الى نسبة 50 بالمائة من السعر الاصلي للإقامة في الفنادق التابعة للمجمع العمومي “فندقة، سياحة وحمامات معدنية”، إضافة إلى إعادة الاعتبار للشواطئ المحاذية للمرافق السياحة وعصرنتها.

وبالمناسبة، كشف بن مسعود عن إجراءات كبرى سيتم اتخاذها خلال السنة المقبلة من أجل تطوير السياحة في الجزائر بكافة أنواعها لا سيما السياحة الساحلية وإعادة الاعتبار للمرافق وعصرنتها، إضافة إلى تشجيع السياحة الشتوية والجبلية وكذا السياحة الصحراوية لتكون متميزة لا سيما من خلال التسهيلات في الإيواء.

أما بخصوص الأخبار التي تناولتها بعض وسائل الإعلام حول طرد مواطنين جزائريين من بعض الفنادق، رفض الوزير التعليق على الموضوع، مؤكدا أن تونس بلد شقيق وحبيب بدون منازع ، مشيرا إلى أن إستراتيجية القطاع واضحة تندرج في إطار إستراتيجية رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة وتتمثل في النهوض بالقطاع ونزع الغبار عنه وجعله محركا للتنمية الاقتصادية.