الرئيسية / دولي / زعزعة الإستقرار بالشرق الأوسط حوله لمنصة للإرهاب
elmaouid

زعزعة الإستقرار بالشرق الأوسط حوله لمنصة للإرهاب

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، “إن زعزعة الاستقرار فى الشرق الأوسط حول المنطقة إلى منصة للإرهاب الدولى التى تهدد كل الدول بما فى ذلك روسيا”.

 نقلت وكالة أنباء تاس الروسية عن بوتين قوله فى اجتماع مع قادة مجموعة بريكس على هامش قمة العشرين فى مدينة هانغتشو الصينية، “إن تفكك أجهزة الدولة فى العراق وليبيا واليمن حول الشرق الأوسط إلى ساحة للشغب ومنصة للإرهاب الدولى الذى يثير قلق الجميع وتسبب فى موجة هجرة خارجة عن نطاق السيطرة”. وأضاف “إن توسع تنظيم داعش الإرهابى وكل المتطرفين تحت رايته أصبح يشكل تحديا على الأمن فى كل الدول بما فى ذلك روسيا”.من جهته أكد مستشار الشؤون الدولية للمرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي أكبر ولايتي، استعداد بلاده لمساعدة الأمم المتحدة في حل المشكلات الحالية بمنطقة الشرق الأوسط.وقال ولايتي، خلال لقاءه بوكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين “إن إيران مستعدة لمساعدة الأمم المتحدة في تخفيف معاناة المواطنين في الدول التي تشهد أزمات بأي وسائل وتوجهات ممكنة”.وتبادل المسؤولان الإيراني والأممي وجهات النظر فيما يتعلق بآخر المستجدات الإقليمية، لاسميا الأزمات في العراق وسوريا واليمن وأفغانستان وسبل إرسال المساعدات الإنسانية لمواطني تلك الدول، وألمح ولايتي إلى أن بلاده تبذل قصارى جهدها من أجل تسوية الأزمات الإقليمية من خلال الطرق السلمية، من جانبه، عبر أوبراين عن أمله في أن تنجح الأمم المتحدة في مساعدة الدول المتضررة من الحروب، وأضاف أن الأمم المتحدة تحترم موقف إيران في ضرورة إرسال المساعدات الإنسانية للعديد من المتضررين من الأزمات في المنطقة، ووصل أوبراين في وقت سابق للعاصمة الإيرانية طهران في زيارة تستمر لمدة يومين لعقد اجتماعات مع عدد من المسئولين، بهدف عقد محادثات لتعزيز الشراكة بين إيران ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.