الرئيسية / زاوية خاصة / زوجي يتهمني بإهمال بيتي في رمضان بسبب عملي الذي أخذ كل وقتي
elmaouid

زوجي يتهمني بإهمال بيتي في رمضان بسبب عملي الذي أخذ كل وقتي

أنا صديقتكم أسماء من الأبيار، عمري 32 سنة، موظفة بمؤسسة اقتصادية خاصة، متزوجة حديثا (شهر أفريل 2016)، عشت شهرين كاملين من زواجي في سعادة تامة وكان كل شيء على ما يرام. لكن مع حلول شهر رمضان انقلبت حياتي رأسا على عقب حيث أصل يوميا في وقت متأخر إلى البيت ولا يكون لدي متسع من الوقت لتحضير أطباق رمضان، ما أدخلني في مشاكل مع زوجي الذي اتهمني بإهمال واجباتي المنزلية والزوجية

والاهتمام بعملي مع العلم سيدتي الفاضلة أنني لا أملك عطلة وعطلتي السنوية أخذتها خلال حفل عرسي، ولا يمكنني أن أطلب عطلة أخرى من مسؤولي في العمل لأنه أجنبي ولا يفقه في الدين شيئا، ويطالبنا باحترام ساعات العمل وكل من يخالف هذا القانون يعاقب ويمكن أن يصل العقاب إلى فصله عن العمل.

سيدتي الفاضلة إن زوجي لا يتفهم هذه الأمور خاصة وأنه يعمل بشركة وطنية ويعرف أن زميلاته يخرجن في وقت مبكر، ولا يعانين من هذا المشكل، وهو يظن أنني أتعمد في فعل ذلك تهربا من مسؤوليتي الزوجية.

أنا حائرة بخصوص التصرف في هذا المشكل خاصة وأنني أشغل منصبا مهما، وأيضا زوجي يعرف أنني لم أكن مقصرة في مهمتي الزوجية قبل حلول الشهر الفضيل.

فأرجوك ساعديني في كيفية التصرف مع زوجي ليتفهم طبيعة عملي ويساعدني بدل الضغط عليّ.

 

المعذبة: أسماء من الأبيار

الرد: صديقتي أسماء يجب أن تعلمي أن المرأة مهما وصلت من درجة العلم وتقلد المسؤولية في عملها لا يدفعها إلى التقصير في واجباتها الأسرية خاصة إذا كانت متزوجة، ولعلمك أن الكثيرات من النساء اللواتي تعملن وغير قادرات على التوفيق بين عملهن وأمورهن الأسرية يفضلن أخذ عطلتهن في شهر رمضان تفاديا للمشاكل مع الزوج.

وما دمت أختي أسماء غير قادرة على التوفيق بين المهمتين الأسرية والمهنية ولا تملكين عطلة، عليك بالتخطيط المحكم في تدبير شؤونك الأسرية والزوجية وتنظيم وقتك في هذا الشأن تفاديا للمشاكل مع زوجك، وثقي أنه على حق خاصة إذا لاحظ تقصيرك في هذا الاتجاه وتفضيل عملك على بيتك.

كوني ذكية في تسيير حياتك الزوجية واحرصي على خدمة زوجك، فهذا يدفعك لتكوني مرتاحة أنت أيضا أختي أسماء. بالتوفيق.