الرئيسية / زاوية خاصة / زوجي يجبرني على خدمة والدته المريضة، وأنا خائفة أن يؤثر ذلك على مستقبل أولادي الدراسي
elmaouid

زوجي يجبرني على خدمة والدته المريضة، وأنا خائفة أن يؤثر ذلك على مستقبل أولادي الدراسي

أنا سيدة متزوجة وأم لثلاثة أولاد، منذ أن تزوجت وأنا أعيش في بيت مستقل عن أهل زوجي، وكنت أزورهم في المناسبات فقط تفاديا لوقوع مشاكل بيننا تدفعني لقطع علاقتي بهم، ولحد الآن علاقتي بأهل زوجي على أحسن ما يرام، لكن مرض والدته سيدخلني في مشاكل عويصة مع زوجي، فهو يفرض عليّ البقاء في بيت أهله لفترة طويلة لخدمة والدته المريضة دون طلب ذلك من شقيقاته بحجة أن لهن أزواج وأولاد لا يمكن تركهم

لوحدهم، عكسي أنا، فلم أعد قادرة على تحمّل هذا الوضع، ولم أحتمل البقاء في بيت أهل زوجي، خاصة وأنه لم يبق وقت طويل على الدخول المدرسي، وخائفة أن يجبرني زوجي على الاستمرار في خدمة والدته حتى في هذه الفترة، وحينها لن أهتم بدراسة أولادي وسيتحصلون على نتائج سلبية، وبالتالي أندم على هذا الأمر في وقت لا ينفع فيه الندم.

إن زوجي مرتبط بأهله كثيرا خاصة والدته لأنه وحيدها وسط 05 بنات، وأنا لا أريد أن تحدث لي مشاكل مع زوجي بسبب والدته، ولم أجد غيرك سيدتي الكريمة من تساعدني للخروج من هذه الأزمة التي تكاد تقضي على استقرار حياتي الزوجية والأسرية.

 

الحائرة: أم نسرين من العاصمة

الرد: في البداية أريد أن أطرح عليك هذا السؤال ماذا لو كانت والدتك هي المريضة، أيكون رد فعلك بنفس الطريقة، لا أظن، حينها ستتشاجرين مع زوجك من أجل زيارة بيت أهلك لخدمة والدتك، لذا فأنت مطالبة سيدتي أم نسرين أن تسعي جاهدة لمساعدة زوجك في السهر على خدمة والدته، لا تطلبي منه التخلي عنها، ولا داعي لمحاسبة شقيقات زوجك ولا تبحثي عن هذا الأمر لأنه سيدخلك في نقاشات عقيمة، وثقي أختي أم نسرين أن الزوجة الصالحة هي من تساعد زوجها على البر لوالديه وتقف إلى جانبه في كل الأحوال والظروف، خاصة في مثل الظروف التي تمر بها والدته، لذا عليك الوقوف إلى جانبه ولا تزيديه مشكلا آخرا يدفعه لارتكاب حماقة أو يتصرف معك تصرفا غير لائق، قدمي له الدعم وتعاملي معها كما لو كانت والدتك، وبما أنك غير قادرة على خدمة أم زوجك في بيتها مع الدخول المدرسي، عليك أن تطلبي من زوجك أن يأتي بها إلى مسكنك حتى يتسنى لك خدمتها وخدمة زوجك وأولادك، وتسهري على دراسة أولادك، وبهذا تربحين الأجر عند اللّه عز وجل وتحافظين على استقرارك الزوجي والأسري، وزوجك سيفرح كثيرا بخدمتك لوالدته ووقوفك إلى جانبه في هذه الظروف، وهذا ما نتمنى أن تخبرينا به في المستقبل القريب، بالتوفيق.