الرئيسية / محلي / زيادة تصل إلى 16 بالمائة في أجور عمال ترامواي
elmaouid

زيادة تصل إلى 16 بالمائة في أجور عمال ترامواي

 طمأن المدير العام لشركة استغلال التراموي الجزائر (سيترام) إريك بولد عمال الشبكة الذين دخلوا منذ ثلاثة أيام في إضراب مفتوح، أنه سيتم في 31 أكتوبر المقبل الإفراج عن اتفاقية جماعية تضم جملة من هذه المطالب على رأسها تحديد سلم للأجور.

وأوضح بولد أن هذه الاتفاقية الجماعية التي سيفرج عنها في 31 أكتوبر المقبل “تضم سلما للأجور لصالح عمال سيترام وهو (سلم الأجور) حاليا محل مفاوضات بين الإدارة وممثلي العمال”.

وكان عمال سيترام على مستوى الخط الرابط بين محطتي درقانة وسط والعناصر قد شنوا إضرابا مفتوحا للمطالبة بجملة من المطالب على رأسها تحديد سلم الأجور.

وقال مسؤول سيترام إن سلم الأجور الذي هو محل مفاوضات حاليا سيسمح برفع أجور كل عمال الشركة (800 عامل بولاية الجزائر) بنسبة قدرها 10 بالمائة و16 بالمائة بالنسبة للسائقين بشرط أن ترفع ساعات عملهم إلى 5 ساعات و45 دقيقة (يعملون حاليا أقل من 5 ساعات)”.

ودعا عمال سيترام كي يلتحقوا بمناصب عملهم دون شرط لأن “شروطهم تم اتخاذها سلفا بعين الاعتبار وهي مسألة وقت”، لافتا إلى أن تاريخ 31 أكتوبر هو تاريخ قريب.

وأشار إلى أنه تم رفع دعوى أمام العدالة لإصدار أمر قضائي بعدم شرعية هذا الإضراب مع إصدار أوامر قضائية لمعاينة هذا الإضراب وإرسال إعذارات للمضربين كي يلتحقوا بمناصب عملهم وإلا ستصدر بشأنهم عقوبات تأديبية تصل إلى حد التسريح من العمل.

وأكد السيد بولد أن “سيترام لا تتفاوض حاليا مع المضربين وإنما تنصت إلى مطالبهم وانشغالاتهم”، معتبرا أن هذا الإضراب “غير قانوني” لأنه تم دون إشعار مسبق.

وأكد بدوره ممثل العمال المضربين عبد النور مدني على المطالب الأساسية للعمال وعلى رأسها تحديد سلم للأجور وتوفير الأمن على مستوى القاطرات، لافتا أنه منذ تأسيس الشركة في 2012 تم طرح ذات المطالب التي “لم يتم الاستجابة لها لحد اليوم”.

وأضاف أن عمال سيترام “ليس لهم حاليا فرع نقابي لحماية حقوقهم”، مبرزا أن عددا من العمال تم تسريحهم بـ “صفة تعسفية” وأن إعادة إدراجهم بمناصبهم السابقة تدخل كذلك ضمن مطالب العمال المضربين.

وبعد أن أكد عزم العمال على مواصلة الإضراب إلى أن يتم الاستجابة إلى مطالبهم، طالب بـ “إعادة النظر في القانون الأساسي للشركة” الذي -حسبه- “لا يخدم مصلحة العمال وكذا تحسين ظروف العمل”.

وكانت شبكة ترامواي الجزائر قد استعادت حركتها تدريجيا بضمان الحد الأدنى للخدمة عن طريق الاستعانة بسائقي قاطرات التراموي لوكالات وهران وقسنطينة وكذا حافلات النقل العمومي (ايتوزا) لتعويض المضربين.

 

ضمان خدمة الحد الأدنى على مستوى خط ترامواي الجزائر نهاية الأسبوع

وتعلم شركة استغلال تراموي الجزائر (سيترام) أنه سيتم ضمان خدمة الحد الأدنى خلال عطلة نهاية الأسبوع (الجمعة والسبت)، من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية السابعة مساء، حسب ما أكدت الشركة في بيان لها.

وسيتم استغلال التراموي في الخط الرابط بين محطتي رويسو وميموني حمود، في حين ستتكفل حافلات النقل العمومي (ايتوزا) بتغطية الخط بين محطتي ميموني حمود ودرقانة، يذكر المصدر نفسه.

وكان عمال شبكة الاستغلال لسيترام قد شنوا إضرابا جماعيا مفتوحا دون إشعار مسبق منذ يوم الثلاثاء على كامل الخط الرابط بين محطتي درقانة وسط والعناصر.

للإشارة، كان عمال ترامواي الجزائر قد رفعوا جملة من المطالب قدمها فرعهم النقابي وعلى رأسها مراجعة سلم الأجور وإعادة تصنيف العمال وتوفير الأمن والنقل لهم.