الرئيسية / محلي / سئموا من معاناة التدافع للظفر بمقعد أو اثنين في كل حافلة قادمة من العاصمة … سكان بئر توتة يطلبون فتح خط نقل جديد نحو البليدة
elmaouid

سئموا من معاناة التدافع للظفر بمقعد أو اثنين في كل حافلة قادمة من العاصمة … سكان بئر توتة يطلبون فتح خط نقل جديد نحو البليدة

خرج سكان بلدية بئر توتة الواقعة غرب العاصمة عن صمتهم بسبب المعاناة اليومية التي يقاسونها لمجرد التنقل إلى كل من البليدة وبوفاريك بسبب حرمانهم من خط مباشر يعفيهم من مشقة ترقب الحافلات القادمة من

العاصمة التي تكون في أغلب الوقت ممتلئة عن آخرها، ما يجبرهم على الانتظار ساعات وربما يستحيل عليهم التنقل في حالة التدافع الكبير وكثرة المسافرين.

جعل سكان بلدية بئر توتة فتح خط جديد نحو البليدة أهم أولوياتهم بسبب الحاجة إليها مقارنة بالمطالب الأخرى بعدما زاد العدد وتوجه أغلب العمال والمتمدرسين وكذا الطلبة إلى البليدة لقربها منهم مقارنة بالعاصمة، مستغربين هذا الخطأ في تسيير خريطة النقل بأن حرموا من حافلات تقلهم بأريحية نحو المنطقة وإجبارهم على ترقب الحافلات القادمة من العاصمة والدخول في صراعات يومية للظفر مقعد أو اثنين وفي أحسن الأحوال ثلاثة مقاعد تاركين عشرات المسافرين يترقبون الحافلة القادمة وتكرار السيناريو نفسه الذي يصبح أكثر إيلاما بالنسبة للاطفال وكبار السن وحتى الفتيات اللائي ضقن ذرعا من التدافع المهين لهن.

وعبر مرتادو موقف بئر توتة المتجه نحو البليدة عن تذمرهم من غياب خطوط نقل مباشرة، مستائين لعدم أخذ مطالبهم على محمل الجد رغم الشكاوى العديدة المرفوعة في مناسبات عدة  للسلطات المعنية من أجل النظر في حل المشكل دون جدوى، مشددين على طلبهم بضرورة تسوية هذا الإشكال الذي يطرح مع بداية  كل دخول اجتماعي ومدرسي،  خصوصا أنه على مستوى بلدية بئر توتة تم فتح خطوط نقل بينها وبين بعض المناطق المعزولة دون النظر في توفير الخط الذي اعتبروه من أولويات طلباتهم  وهو الخط الذي يربطهم بكل من البليدة وبوفاريك، خصوصا العاملين منهم في هاتين المنطقتين وكذا الطلبة والمتمدرسين الذين يجدون أنفسهم ضحية تلك الاكتظاظات والنقص الفادح في وسائل النقل.