الرئيسية / ثقافي / سامي زرياب لـ “الموعد اليومي”: ألبوماتي وسيلة أتذكر من خلالها أساتذة الفن الأصيل العظماء
elmaouid

سامي زرياب لـ “الموعد اليومي”: ألبوماتي وسيلة أتذكر من خلالها أساتذة الفن الأصيل العظماء

قال مغني طبع الأندلسي والعاصمي الشاب سامي زرياب لـ “الموعد اليومي”: “أنا بصدد تحضير ألبوم جديد يرتقب صدوره خلال الشهر الفضيل أو قد يتأخر بعده بقليل”، مضيفا “إن ألبوماتي وسيلة أتذكر من خلالها أساتذة

الفن الأصيل العظماء”.

وأردف سامي قائلا: “في رصيدي الفني خمسة ألبومات، حيث أنني خصصت الألبوم الأول للشيخ الغفور من خلال أغنية “ولفي مريم”، وخصصت الألبوم الثاني لعبد الرحمن جودي من خلال أغنية “أنا عقلي اداتو”، وألبوم سنة 2014 خصصته للفنان القدير نصر الدين شاولي نسأل الله أن يعجل شفاءه”.

وأكد زرياب قائلا: “أنا ألتزم بالتراث وأحترم النص والكلمات واللحن، ولكنني أجدد في أسلوب أداء الأغنية، ويظهر هذا جليا من خلال أغنية ولفي مريم، فالمقارن بين أداء الشيخ الغفور وبين أدائي سيلاحظ اختلافا لكنني التزمت بالكلمات نفسها، فهي من التراث الأصيل الذي يتميز بجمالية رائعة”.

وأضاف الفنان المتألق سامي زرياب قائلا بخصوص تأثير رواج الأغنية الرايوية مقارنة بالأغنية الأندلسية والعاصمية لدى الشباب: “لكل نوع غنائي جمهوره، ولكن ما يلاحظ على المدارس الأندلسية هو أن كل من ينتسب إليها يتربى أخلاقيا وفنيا على أسس متينة”.