الرئيسية / وطني / ستلتقي كبار المسؤولين في الدولة لدراسة الملفات الاقتصادية والأمنية…. ميركل هذا الإثنين بالجزائر لبحث العلاقات الجزائرية الألمانية
elmaouid

ستلتقي كبار المسؤولين في الدولة لدراسة الملفات الاقتصادية والأمنية…. ميركل هذا الإثنين بالجزائر لبحث العلاقات الجزائرية الألمانية

بدعوة من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة  تشرع المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل ابتداء من هذا الإثنين  في زيارة رسمية إلى لجزائر تستغرق يومين، بحسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية، الاحد، على أن

تلتقي  كلا من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، والوزير الأول عبد المالك سلال لتباحث عدة ملفات، على رأسها الهجرة والعلاقات الاقتصادية، بالإضافة إلى الوضع الأمني في المنطقة.

وستتصدر ملفات التعاون والاستثمارات الألمانية في الجزائر، والسياسية والأمنية التي لها علاقة بملفات الهجرة والتعاون في القضايا المتعلقة بالأمن ومكافحة الإرهاب وقضايا المهاجرين، المباحثات التي ستجريها المستشارة الألمانية مع كبار المسؤولين في الجزائرية. وسيتم التركيز بخصوص الملفات الاقتصادية على تقييم مدى التقدم البارز الذي حققته المشاريع المشتركة في مجال الصناعات العسكرية والميكانيكية.

وبخصوص الملفات الاقتصادية التي سيتطرق لها الطرفان فتتعلق بمدى التقدم الذي حققته الاستثمارات الألمانية في الجزائر، وبحث سبل تطوير الشراكات وإبرام اتفاقيات في الصناعات الميكانيكية على وجه الخصوص، حيث سبق لميركل أن أعلنت اهتمام بلادها بدفع التعاون الاقتصادي بين البلدين، وكان الوزير الأول عبد المالك سلال، قد زار برلين في 2016، بمناسبة انعقاد المنتدى الاقتصادي الجزائري- الألماني، حيث دعا رجال الأعمال الألمانيين إلى استغلال فرص الاستثمار الجديدة في الجزائر.