الرئيسية / وطني / سعداني “محط الأنظار” من جديد

سعداني “محط الأنظار” من جديد

أثارت المعلومات المسربة التي تداولتها وسائل الإعلام الجزائرية حول “اعتقال واستجواب” النائب عن جبهة التحرير الوطني والمدير العام السابق للجوية الجزائرية،

وحيد بوعبد الله، الكثير من نقاط الاستفهام، خاصة فيما يتعلق بصمت الأمين العام للأفالان، عمار سعداني، وتحاشيه لأي تصريح له علاقة بالقضية.

ولم يعرف أي ظهور أو تصريح لعمار سعداني، المعروف بخرجاته الإعلامية المثيرة للجدل وخطاباته التهجمية، منذ عدة أسابيع في الساحة السياسية خاصة، رغم أن المدة الأخيرة كانت مفعمة بالنقاشات حول قانون الانتخابات والصراع الذي دار بين المعارضة والموالاة في البرلمان فيما يخص القوانين المصادق عليها مؤخرا.

ورغم أن نائب “الأفالان”، وحيد بوعبد الله، فند في تصريح سابق لـموقع “سبق برس” خبر اعتقاله من طرف أجهزة الأمن، إلا أنه كتب في نفس الوقت رسالة إلى الرئيس بعد ذلك يوضح فيها أنه “اُستدعي لأحد مراكز الأمن وتم استجوابه بطريقة مهينة حول آخر حوار له في صحيفة إلكترونية”، مضيفا أن “ابنه يتعرض لضغوطات ضريبية فيما يخص الشركة التي يملكها”.

ورغم أن النائب لم ينشر الرسالة للرأي العام ويرفض حتى الآن الكلام عن القضية في الصحافة، إلا أن بعضا من زملائه في البرلمان تحصلوا عليها وسرّبوها للصحافة.