الرئيسية / محلي / سكان أولاد عامر يشتكون تهميش المسؤولين

سكان أولاد عامر يشتكون تهميش المسؤولين

 تعتبر بلدية تسدان حدادة من البلديات النائية بولاية ميلة، التي تبعد حوالي 40 كيلومترا عن مقر الولاية، حيث يشتكي سكانها ظروفا اجتماعية صعبة،

خاصة في المشاتي المبعثرة في منطقة أولاد عامر، التي دفعت بسكانها للخروج إلى قطع الطريق احتجاجا على الأوضاع الإجتماعية الصعبة وغياب المشاريع التنموية.

حيث اشتكى سكان هذه المناطق من العزلة القاتلة بسبب الطريق المهترئة التي تربط مشاتيهم التي ترفض وسائل النقل استعمالها، بالإضافة إلى مشكل نقص المياه الصالحة للشرب، ما يفرض على أغلبيتهم التزود بالمياه من الينابيع الطبيعية أو شراء المياه، ونفس الشيء بالنسبة للصحة وهي الوضعية التي نتجت عن عدم توفر الخدمات الصحية التي تفرض على السكان التنقل إلى مقر البلدية للحصول على أبسط الخدمات الصحية.

وأمام هذا الوضع، يبقى أمل سكان هذه المشاتي في تدخل فعال للسلطات المحلية المطالبة بأخذ بعين الاعتبار الوضعية الاجتماعية الصعبة لهذه المناطق وتوجيه البعض من المشاريع إليها للتخفيف من معاناتهم وكسر حاجز العزلة ولتغيير الواقع الصعب لسكان المنطقة برمتها.