الرئيسية / محلي / سكان الأبيار يطعنون في قائمة السكن الاجتماعي

سكان الأبيار يطعنون في قائمة السكن الاجتماعي

طعن سكان الأبيار بالعاصمة في القائمة الإسمية التي اختيرت لتستفيد من السكن الاجتماعي الذي تم الافراج عنه قبل أيام، واصفين الكوطة بالصغيرة جدا كونها لا تستجيب لعشرات العائلات التي أودعت ملفاتها على أمل ترحيلها.

أوضح سكان الأبيار أن نسبة السكنات الاجتماعية التي استفادت منها بلديتهم أصغر من أن تلبي الطلبات الكثيرة لهم والتي تعد بالعشرات، خاصة وأنها انتقت 60 عائلة فقط بعد عمليات احتجاج كبيرة تزامنت مع ترحيل سكان كثير من الأحياء بالبلديات المجاورة دون أن تمتد العملية إليهم، رغم أن كثيرا من الحالات صنفت بخانة المستعجل، إلا أن الأمر استغرق كثيرا من الوقت وبقي عدد منهم يترقب الاعلان عنها بفارغ الصبر ورافق الافراج عنها اعتراض كبير من سكان الأحياء التابعة للبلدية، بسبب حرمان المئات من العائلات من حصص هذه الصيغة السكنية.

وأشار السكان إلى أنهم كادوا يفقدون الأمل في تعليق القائمة الاسمية خاصة مع التأخر المسجل بها ليتفاجأوا بها خلال الأيام القليلة الماضية، حيث اختارت المصالح المحلية نهاية الأسبوع للإفراج عنها، وإن كانت العملية قد تبعها ايداع مكثف للطعون على مستوى المكاتب المتخصصة، للنظر فيها.

وناشد السكان السلطات المعنية اعادة النظر في الكوطة المخصصة لبلدية الأبيار كونها لا تتوافق والكثافة السكانية بأحياء بلدية الأبيار، لاسيما أن هاته الأخيرة تتوفر على نسيج عمراني قديم وهش، تسكنه عديد العائلات التي تعاني من أزمة سكن، معبرين عن استيائهم للأسماء التي تم تغييبها عن القائمة رغم أنها أحوج إلى السكنات من تلك الواردة أسماؤها فيها كونها تسكن في سكنات أشبه بالأقبية منذ عشرات السنين، غير أنه لم يتم إدراجها ضمن المستفيدين من السكن الاجتماعي مشددين على اللجنة المتخصصة دراسة الطعون بشكل جدي، حتى تتمكن بعض العائلات المقصاة من العملية من الحصول على سكن اجتماعي لائق، لاسيما أن الطعون على مستوى البلدية بدأت تتوالى بغية إعادة النظر في القائمة والأسماء الواردة على أمل تسوية وضعياتها وإعادتها إلى سكة الكرامة ضمن سكنات لائقة تحفظ لها مكانتها.