الرئيسية / محلي / سكان الحي القصديري بـــ”الزغارة” بأعالي بولوغين يهددون زوخ

سكان الحي القصديري بـــ”الزغارة” بأعالي بولوغين يهددون زوخ

 هدد سكان الموقع القصديري بـــ”الزغارة” الواقع ببلدية ببولوغين بالعالي العاصمة،  والي العاصمة عبد القادر زوخ والوالي المنتدب للدائرة الإدارية بباب الوادي بالخروج إلى الشارع،

إن لم يتم برمجتهم مع المرحلين في عملية الترحيل الــــ21، لاسيما بعد الوعود المتكررة للسلطات المعنية بترحيلهم في أقرب الآجال، مشيرين إلى الأوضاع المزرية التي يعيشونها منذ أزيد من 30 سنة.

وبحسب شكاوى السكان، فإن ما زاد من معاناتهم  هو سياسة التجاهل والتهميش المفروض عليهم من طرف السلطات المحلية التي ضربت كل انشغالاتهم عرض الحائط، بالرغم من الظروف  المزرية جدا التي يتخبطون فيها، مطالبين من السلطات الولائية وعلى رأسها والي ولاية الجزائر، عبد القادر زوخ، التدخل العاجل من اجل انتشالهم من وضعيتهم الكارثية، التي طالما وقفوا عليها في العديد من المرات، مهددين هذه المرة بالخروج إلى الشارع وقطع الطريق إن لم يتم برمجتهم خلال المراحل الثلاثة المتبقية من عملية إعادة الإسكان في مرحلتها الـــ21 التي توقفت حاليا مؤقتا بسبب الامتحانات الفصلية، مطالبين بحياة كريمة في شقق لائقة، بعدما عانوا الأمرين في بيوت شبيهة بالجحور بإحدى منحدرات أعالي منطقة بولوغين، كما وصف هؤلاء حياتهم  بجحيم لا يطاق بسبب انزلاق التربة الذي بات يهدد راحتهم، دون أن ننسى خطر الأمراض المتربصة بهم، لاسيما أن حيهم ينعدم فيه قنوات الصرف الصحي، وعلى المرء أن يتخيل معاناة هؤلاء في جميع النواحي.

وأكد محدثونا أن هذه الأوضاع نغصت عليهم حياتهم وحولتها إلى جحيم لا يطاق برغم نداءاتهم المتكررة للسلطات المحلية، ورغم تعاقب المجالس المنتخبة إلا أن نداءاتهم لم تلق أي صدى لدى المسؤولين، وبقيت العائلات تتخبط في معاناة داخل أكواخ لا تصلح للعيش الكريم،  حيث باتوا يأملون في والي العاصمة، عبد القادر زوخ، التدخل الجاد والالتفات إلى مشاكلهم وحلها في أقرب الآجال عن طريق ترحيلهم إلى سكنات لائقة تحفظ كرامتهم، مصرين على ترحيلهم في هذه المرحلة من عملية الترحيل، وإلا  لن يكون سوى مسيرة حاشدة قد تكون سببا لإصغاء المسؤولين إلى صوتهم الذي لا يزال ينادي منذ 30 سنة.