الرئيسية / محلي / سكان تانفدور يطالبون بتهيئة الطريق العابر للحي
elmaouid

سكان تانفدور يطالبون بتهيئة الطريق العابر للحي

ما زال سكان منطقة “النفادرية” الواقعة في غرب مدينة الميلية، التي تعتبر ثاني أكبر تجمع سكاني، يعيش تحت وطأة نقائص مختلفة، التي أصبحت بدورها بالنسبة لهم هاجسا يؤرق يومياتهم، وهو ما كان دافعا لهم خلال الأسبوع الماضي للإحتجاج أمام مقر بلدية الميلية، ولم يكتفوا بذلك وقاموا بغلق مقر البلدية ومنع الموظفين من الالتحاق بمكاتبهم.

المحتجون قدموا عدة مطالب للسلطات المحلية، تصب كلها حول وضعية حيهم خاصة قبل حلول الموسم الشتوي، وهو ما دفعنا للتنقل إلى هذا الحي العتيق القديم بقدم مدينة الميلية، فسجلنا نفس النقائص التي تطرق إليها المحتجون، كالعزلة بداية من نقص وسائل النقل بالنظر إلى التعداد الكبير للسكان، حيث يسجل أيضا تذمر السكان من عدم صلاحية الطريق الذي كان بالنسبة لهم حلما كبيرا لفك العزلة وفتح آفاق كبيرة أمامهم في الحركة اليومية لهم، خاصة بعد الإنطلاق في مشروع تهيئته، وما زال لغاية الآن لم يكتمل، والإكتفاء بوضع طبقة الحصى، ما أدى إلى انتشار الغبار في فصل الصيف، بالإضافة إلى التخوف من حلول فصل الأمطار وعودة البرك المائية والأوحال واهتراء الطريق، خاصة أن هذه النقطة كانت محل زيارات ميدانية للسلطات المحلية بجيجل.

وإضافة إلى ذلك أيضا سجلنا المطالبة بتحسين وضعية المؤسسات التعليمية في الحي، وهو ما أصبح أمرا سلبيا يؤثر على أبناء الحي.