الرئيسية / محلي / سكان تعاونية “العربي بن مهيدي” ببني مسوس يطالبون برخص البناء
elmaouid

سكان تعاونية “العربي بن مهيدي” ببني مسوس يطالبون برخص البناء

 استنكرت العائلات المقيمة بالسكنات المشيدة بالقطعة الأرضية التابعة لتعاونية

“العربي بن مهيدي ” ببلدية بني مسوس والبالغ عددها 300 عائلة، سياسة التجاهل التي تنتهجها السلطات المحلية الولائية لإيجاد حل لتسوية وضعيتها العالقة منذ عشرين سنة، دون منحهم رخصة بناء من أجل إعادة تهيئة تلك السكنات التي أصبحت مهددة بالانهيار في أي لحظة.

وفي هذا الصدد، أوضح السكان أن سكناتهم باتت معرضة للانهيار، نظرا لتآكل جدرانها وتعرض الأسقف إلى انهيارات جزئية أضحت تهدد حياتهم، وما زاد من تذمرهم قرار تجميد منح الرخص من الوالي السابق، دون إيجاد حل نهائي لقضيتهم التي أضحت هاجسا يؤرق حياتهم وأخرجهم في العديد من المرات إلى الشارع للمطالبة بإسقاط هذا القرار الذي وصفوه بــ “المجحف” في حقهم.

في سياق متصل، أكدت بعض العائلات أن سكناتها ملك لها، وبحوزتها وثائق تثبت امتلاكها كل حقوق البناء بالتعاونية المذكورة طالما تحوز على عقود ملكية منذ سنوات، معبرة عن استيائها الشديد من قرار السلطات المحلية التي تقف لهم على حد تعبيرهم “بالمرصاد” وتمنعهم من البناء بقرار من والي ولاية الجزائر السابق، الذي يقضي بتجميد منح رخص البناء، وأشار هؤلاء السكان إلى أن القرار الذي اتخذته المصالح الولائية حرمهم من حقهم الشرعي في توسيع سكناتهم أو حتى القيام بعملية البناء على القطع الأرضية، بعد أن باتت سكناتهم مع مرور الوقت تفتقد لكل معايير ومتطلبات العيش الكريم.

وفي هذا الصدد، أبدت العائلات استعدادها لمنح تلك العقارات للسلطات الوصية لانجاز مختلف المشاريع الموجهة للصالح العام، مقابل تعويضها بمساحات يمكنها البناء على أرضيتها أو بمنحها سكنات لائقة.

من جهة أخرى، كشف السكان أن هذه القطع الأرضية موروثة أب عن جد، كما أن جميع العائلات قامت بشرائها بالتعاونية، غير أنها لم تستفد منها ليبقى الأبناء يعانون من أزمة السكن، وحسب محدثينا، فهناك من يملك العديد من الآرات من العقار، إلا أنهم لم يستطيعوا التصرف فيه بحرية، الأمر الذي أدى إلى تذمرهم واستيائهم من تجاهل السلطات لهم، ضاربين كل الشكاوى والمراسلات عرض الحائط.

وأمام هذا الوضع، تبقى العقارات التي يملكها هؤلاء، مرهونة بقرار الوالي، عبد القادر زوخ، الذي لو ألغى القرار السابق، سيتمكن هؤلاء من تشييد سكناتهم أو ترميمها، ما أدى بهم إلى المطالبة بإيجاد حل لقضيتهم في أقرب الآجال.

إسراء. أ