الرئيسية / محلي / سكان حي “الكثبان” بالمحمدية يطالبون بالتفاتة السلطات

سكان حي “الكثبان” بالمحمدية يطالبون بالتفاتة السلطات

 ندد سكان حي “الكثبان” ببلدية المحمدية بالعاصمة، بالرمي العشوائي للنفايات وكذلك بقايا الردم تحت العمارات، وعلى مستوى المساحات المجاورة للحي السكني، بعد أن تحوّل المجمع السكني إلى مفرغة عمومية، ما خلف استنكارا واسعا وسطهم.

 

وحسب بعض السكان، فإن الحي تحول في الفترة الأخيرة إلى مفرغة عمومية، بسبب الرمي العشوائي للنفايات على مستواه، مشيرين إلى أن الرمي بات في وضح النهار وعلى مرأى الجميع، والمتسبب الوحيد فيه السكان الذين باتوا يقومون برمي النفايات المنزلية من أعلى الشرفات، متسببين بأزمة نفايات كبيرة، عجز عن احتوائها عمال النظافة الذين يأتون مرات عدة لرفع النفايات المنزلية، غير أنهم لم يتحكموا في الرمي العشوائي لاسيما بالنسبة للردم التي لا يرفعها هؤلاء العمال كونها نفايات صلبة، ما يتطلب تدخل السلطات المحلية لوضع حد لهذا المشكل ومعاقبة المتقاعسين.

واعترف محدثونا أن السبب الرئيسي في الانتشار الرهيب للنفايات المنزلية، هو فوضى السكان الذين لا يحترمون أماكن رمي النفايات المنزلية، ولا أوقات الرمي، حيث أكدوا أن هناك من تقوم برمي أكياس القمامة من الشرفات، بشكل عشوائي، وهو السلوك الذي استهجنه باقي السكان، وحتى عمال النظافة الذين ضاقوا ذرعا من تصرفاتهم، التي تحول دائما دون احتواء مشكل النظافة على مستوى حي “الكثبان”، لاسيما مع ارتفاع الكثافة السكانية.

من جهة أخرى، أوضح محدثونا أنه من الضروري تنظيم حملات نظافة على مستوى الحي، بمشاركة الشباب وكل السكان، لإعادة الاعتبار لحي “الكثبان”، والتخلي عن السلوكات التي وصفها السكان فيما بينهم بـ “المشينة” كون الرمي العشوائي للنفايات، سيهدد بكارثة بيئية كبيرة، إن لم يتعقل هؤلاء المتسببون في الكارثة.