الرئيسية / محلي / سكان حي الموز بالمحمدية يطالبون بإصلاح مصاعد عماراتهم
elmaouid

سكان حي الموز بالمحمدية يطالبون بإصلاح مصاعد عماراتهم

 يضطر سكان حي الموز بالمحمدية بالعاصمة لصعود 14 طابقا بشكل يومي لبلوغ شققهم، بعدما تم حرمانهم من إصلاح مصاعد عماراتهم التي طالها العطب قبل أكثر من ثلاثة أشهر دون أن تكلف وكالة عدل نفسها مشقة الوقوف على الضرر لإصلاحه خاصة مع الشكاوى المرفوعة.

كشف عدد من المواطنين بحي الموز عن مشكل تعطّل مصاعد بناياتهم التي شيّدتها وكالة عدل، موضحين أن الأمر سبّب لهم معاناة كبيرة خاصة بالنسبة لفئة كبار السن وذوي الأمراض المزمنة، محمّلين مصالح الصيانة التابعة لوكالة عدل مسؤولية التأخر من أجل التدخل وإصلاح الأعطاب التي لحقت بالمصاعد الهوائية بعماراتهم، حيث أكدوا أنهم يعانون من هذا المشكل منذ ما يفوق 3 أشهر دون الحديث عن مصاعد أخرى طالها العطب منذ فترة طويلة وتوقفت عن العمل تماما منذ حوالي سنة لتجاهل ضرورة إخضاعها للصيانة.

وحسب السكان، فإن هذا الوضع الذي استغرق أكثر من 3 أشهر ألقى بظلاله على كبار السن والحوامل، إضافة إلى ذوي الأمراض المزمنة كالربو وأمراض القلب والروماتيزم، حيث يضطرون إلى استخدام السلالم، علما أن هذه العمارات يصل عدد طوابقها إلى 14 طابقا، مضيفين أن استمرار وضعية تعطل المصاعد أدى ببعض السكان الذين يشكون من مضاعفات صحية كالقلب وارتفاع الضغط الدموي إلى رفع شكواهم أملا في أن يلقوا استجابة من السلطات المحلية وكذا المسؤولين عن تشييد الشقق لتحمل كامل مسؤولياتهم إزاء الخلل، حيث تقربوا من المكتب التابع للوكالة المتواجد بحيهم في العديد من المرات لطرح انشغالهم من أجل إيفاد مصالح الصيانة لإصلاح الأعطاب، لكن دون جدوى ولطالما تلقوا ردودا سلبية على شاكلة الانتظار إلى غاية توفر المعدات وقطع الغيار اللازمة من أجل حل المشكل بحجة عدم توفرها بالسوق الجزائرية، ما يستدعي منهم إيداع طلب من أجل استيرادها من الخارج، الأمر الذي أرّق السكان وضاعف متاعبهم أكثر، وطالب ممثلون عن سكان الحي المديرية العامة للوكالة الوطنية لتطوير السكن وتحسينه بضرورة التدخل الجدي من أجل إصلاح الأعطاب بشكل نهائي ووضع حد لمعاناتهم اليومية.