الرئيسية / محلي / سكان حي بني محافر يطالبون بإيفاد لجنة تحقيق لوضع حد لمعاناتهم
elmaouid

سكان حي بني محافر يطالبون بإيفاد لجنة تحقيق لوضع حد لمعاناتهم

طالب سكان حي بني محافر بمدينة عنابة خلال تقرير تم رفعه إلى والي عنابة يوسف شرفة، بفتح تحقيق في ملف المشاريع التنموية التي استفادت منها المنطقة في إطار برنامج ترقية التجمعات السكانية بالولاية في الآونة الأخيرة، حيث شهدت العديد من المشاريع غشا في المقاولات المنجزة للقنوات الرئيسية وكذا رداءة مواد البناء المستعملة، ما جعل سكان حي بني محافر يراسلون الجهات المختصة وكذلك مصالح الترقية والتسيير العقاري لرفع الغبن عنهم لأنهم ملّوا من حياة البداوة رغم أن حيهم يتوسط المدينة.

عبر سكان هذا الحي عن امتعاضهم الشديد إزاء الفوضى التي شوهت المنظر العام للحي الذي تحول إلى فضاء خصب لتنامي الجرذان والحشرات السامة، خاصة بعد اهتراء قنوات الصرف الصحي التي تتدفق منها المياه الملوثة، وقد حذر المواطنون من حدوث كارثة صحية إذا اختلطت المياه الصالحة للشرب مع المياه القذرة، ما سيؤدي إلى إصابة السكان بمرض التيفوئيد.

ولاحتواء الأوضاع قبل انزلاقها، طالب سكان بني محافر الشعبي بضرورة الإسراع في تجديد قنوات الصرف الصحي التي اهترأت أغلبها بسبب غش المقاولات الخاصة، التي أوكلت لها العديد من الأشغال تتعلق بتجديد هذه الشبكات وتطهير أقبية العمارات، إضافة إلى عملية طلاء جدران العمارات، وهي مشاريع خصصت لها ميزانية تقدر بـ 12 مليار سنتيم.

وما زاد من تذمر قاطني هذا الحي هو إقدام هذه المقاولات الخاصة على التخريب العشوائي للطرقات والأرصفة التي ستغرق في الوحل مع تساقط القطرات الأولى للمطر، دون أن تقوم بإعادة تهيئتها من جديد كما كانت عليه في الأول أي قبل عملية الإنجاز.

وقد اتهم سكان حي بني محافر مصالح بلدية عنابة بإجهاض أغلب المشاريع التنموية بالحي لإهمالها لعملية المراقبة ومتابعة هذه المقاولات. تجدر الإشارة إلى أن السكان قد هددوا بغلق مقر ديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية عنابة.