الرئيسية / محلي / سكان سيدي مسيد بقسنطينة يشتكون تسربات مياه الصرف الصحي

سكان سيدي مسيد بقسنطينة يشتكون تسربات مياه الصرف الصحي

 يشتكي سكان سيدي مسيد بقسنطينة، من مشاكل عديدة نغصت عليهم صفو حياتهم، خاصة خلال هذه الأيام الحارة،

على رأسها اهتراء قنوات الصرف الصحي التي صارت تشهد تسربات عديدة، ورغم الشكاوى العديدة التي تقدموا بها للسلطات المحلية، إلا أنهم لم يجدوا آذانا صاغية إلى يومنا هذا، كما حذروا في سياق ذي صلة من وقوع كارثة بيئية وحقيقية بفعل ظهور تسربات مياه الصرف الصحي أسفل الحي بعد توقف مشروع إنجاز شبكة التطهير بسبب رفض ملاك مرور الأنابيب عبر أراضيهم.

وذكر ممثلون عن جمعية الحي بأن مشروعا لإنجاز شبكة تطهير للحي، الذي يعد من أقدم المناطق وأكبرها من حيث الكثافة السكانية، سجل لدى مصالح البلدية وانطلقت الأشغال به منذ أزيد من سنتين، بعد أن خصص له مبلغ يفوق مليار و400 مليون سنتيم، غير أنه لم يستلم بسبب مشكلة وصفوها بالبسيطة، حيث أن ملاك المنازل الواقعة أسفل الحي اعترضوا، بحسبهم، على مرور الأنابيب على مسافة 300 متر عبر أراضيهم، لأسباب تبقى غامضة، في وقت باءت محاولات ممثلي مديرية الموارد المائية بالفشل، من أجل دفع المشروع بحكم إشرافهم على متابعته، بحسب تأكيد مصادرنا.

وتابع محدثونا بأن أسفل الحي الذي توجد به العديد من المساحات الخضراء والمنازل، تحول إلى مصب لمياه الصرف الصحي القذرة، ما سيتسبب بحسبهم في كارثة بيئية خاصة وأن الحرارة ارتفعت في الآونة الأخيرة، مطالبين السلطات المحلية بضرورة التدخل العاجل وتنفيذ الوعود التي قطعتها في الاجتماع الأخير الذي جمع منظمات وجمعيات المجتمع المدني برئيسي الدائرة والبلدية، لافتين إلى أن صاحب المقاولة تحصّل فقط على مستحقات وضعية مالية واحدة، وهو في انتظار تسوية المشكلة، من أجل تسليم المشروع بصفة نهائية.

كريم. ب