الرئيسية / محلي / سكان فيض بورشم بالجزار يشتكون غياب مشاريع التهيئة

سكان فيض بورشم بالجزار يشتكون غياب مشاريع التهيئة

 ناشد سكان مشتة “فيض بورشم” ببلدية الجزار ولاية باتنة، السلطات المحلية والولائية التدخل لإيجاد حل للمشاكل الاجتماعية والظروف المزرية التي يتخبطون فيها، جراء غياب المشاريع التنموية بالمنطقة التي خلفت واقعا مليئا بالمشاكل.

وحسب السكان، فإن معاناتهم متواصلة منذ سنوات رغم نداءات الإستغاثة التي تم رفعها للمسؤولين باختلاف درجاتهم، إلا أن الوضع ما يزال على حاله، ويأتي في مقدمتها مشكل حالة الطرق والمسالك المهترئة التي تشكل عائقا كبيرا بالنسبة للسكان الذين يواجهون صعوبات في تنقلاتهم اليومية، نظرا للحفر والتصدعات المتواجدة على مستواها، ما يجعل خطر حوادث المرور يتربص بكل مركبة تعبر هذا الطريق نتيجة الانحدارات الوعرة والمسالك الصعبة، بالإضافة إلى عدم ربط بعض المنازل بشبكتي الكهرباء والغاز التي تعتبر مطلبا رئيسيا في فصل الشتاء، للتخلص من حمل قارورات البوتان التي أصبحت تشكل لهم هاجسا حقيقيا يؤرق حياتهم اليومية. كما أبدى السكان استياءهم وتذمرهم إزاء الوضعية الصعبة التي يعيشون فيها جراء تسرب المياه القذرة من البالوعات التقليدية التي يعتمدون عليها في ظل غياب قنوات صرف المياه، ولا تتوقف مشاكل السكان عند هذا الحد، حيث اشتكى المواطنون من مشكل النقل بصفة يومية ومتواصلة في ظل الغياب شبه التام لحافلات النقل الجماعي من وإلى خارج القرية، ما يدفعهم إلى انتظار الحافلات القادمة من البلديات المجاورة أو كراء سيارات لقضاء حاجياتهم اليومية خارج القرية، ما أثّر على ذوي الدخل الضعيف، وعليه يطالب السكان بالتفاتة السلطات الوصية في أقرب وقت لأن الحياة، حسبهم، أصبحت لا تطاق.