الرئيسية / وطني / سلال يؤكد شفافية إعداد مناهج الجيل الثاني
elmaouid

سلال يؤكد شفافية إعداد مناهج الجيل الثاني

الجزائر- أكد الوزير الأول، عبد المالك سلال، أن عملية إعداد مناهج الجيل الثاني تمت في ظروف شفافة وفي إطار تشاوري واسع، وبمشاركة كل الأطراف الوطنية المعنية، وشدد بأنها  تميزت بالوضوح والبعد عن كل ارتياب أو جدل.

وأوضح الوزير الأول، في رده على السؤال الكتابي الذي توجه له به النائب عن جبهة العدالة والتنمية، حسن عريبي، بخصوص تحيين المناهج الدراسية في إطار تنفيذ إصلاح المنظومة التربوية،   أن معدي البرامج التعليمية، أعضاء اللجنة الوطنية لم يكونوا معنيين باللقاء مع الخبراء الأجانب موضوع سؤال النائب، الذين قدموا للجزائر في إطار التعاون الثنائي وتبادل التجارب، مع التأكيد على وعي السلطات العمومية بضرورة الإستعانة بصفة دائمة بالخبراء والمختصين الوطنيين في مجال البلورة والصياغة النهائية لهذه المناهج، لافتا إلى أن الحكومة تلح وتثني على كل اقتراح ومبادرة من شأنها إعطاء قيمة مضافة للتحسينات والتصورات المبرمجة لتنفيذ مشروع إصلاح النظام التربوي الوطني.

وأكد الوزير الأول أن مرحلة إعداد مناهج الجيل الثاني تعد مرحلة تندرج في إطار المسعى الوطني للإصلاح التربوي وجاءت تتمة لمناهج الجيل الاول من الاصلاح التي تم تطبيقها ابتداء من سنة 2003 التي تهدف أساسا إلى تحسين اداء القائمين على عملية التربية والتعليم من جهة والرفع من المستوى التحصيلي للطلبة المتمدرسين من جهة أخرى.

اشار عبد المالك سلال أن الاصلاحات قد تمت تحت إشراف اللجنة الوطنية للمناهج التي اعتمدت على مرجعيات ومصادر وطنية من أجل إعداد هذه المناهج وتصورها لاسميا القانون رقم08\04 المؤرخ في 23جانفي سنىة2008 المتضمن القانون التوجيهي للتربية الوطنيةّ، والمرجعية العامة للمناهج المكيفية مع القانون التوجيهي المنشور في طبعة 2009 التي تم إعدادها من طرف اللجنة الوطنية للمناهج علاوة على الدليل المنهجي لإعداد المناهج المنشور سنة 229 والذي تم إعداده أيضا من طرف اللجنة الوطنية للمناهج.

كما قال سلال إنه خضعت هذه المناهج للاستشارة الميدانية على مستوى أسلاك التفتيش التابعة للتربية الوطنية في ديسمبر 2014 وجانفي2015، بعد أن تم عرضها في الندوة الوطنية للتقييم الوطني المنعقدة بتاريخ20و21 جويلية2014 بمشاركة مختلف الشركاء الاجتماعيين لقطاع التربية الوطنية وممثلي البرلمان وعمال أسرة التربية الوطنية ومختلف القطاعات الوزراية والخبراء وفي السنة الموالية أيضا خلال الندوة الوطنية لتقييم عملية تطبيق إصلاح المدرسة.

واشار عبد المالك سلال  أنه  نظمت وزارة التربية الوطنية بتاريخ 17 افريل2016 بالتعاون مع لجنة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والشؤون الدينية على مستوى المجلس الوطني الشعبي منتدى برلمانيا حول موضوع البرامج والمناهج التربوية على ضوء الإصلاحات حيث تم التطرق إلى مختلف الجوانب المتعلقة بسياسة الإصلاح المنتهجة بما فيها برامج الجيل الثاني.

وفي  السياق ذاته، قال الوزير الأول إن عملية إعداد مناهج الجيل الثاني تمت في ظروف شفافة وفي إطار تشاوري واسع بمشاركة كل الاطراف الوطنية المعنية كما أنها تميزت بالوضوح والبعد عن كل ارتياب أو جدل، مع الحرص على إبقاء هذه المسألة في نطاقها العلمي والبيداغوجي البحت.