الرئيسية / وطني / سليمة مسراتي: 466 تبليغا عن الفساد هذه السنة منها 177 مجهولة المصدر

رئيسة السلطة العليا للشفافية والوقاية من الفساد ومكافحته

سليمة مسراتي: 466 تبليغا عن الفساد هذه السنة منها 177 مجهولة المصدر

كشفت رئيسة السلطة العليا للشفافية والوقاية من الفساد ومكافحته، السيدة سليمة مسراتي، تلقي السلطة 466 تبليغا هذه السنة منها 177 تبليغا مجهولة المصدر.

ولدى نزولها ضيفة على فروم الأولى، قال مسراتي أنها تشرف شخصيا على الاجتماع الدوري لخلية المتابعة لدراسة التبليغات ليتم بعدها مراسلة الإدارات المشتكى منها أو السلطات الوصية في حال توفر هذه التبليغات على الشروط الشكلية المذكورة في المادة الـ6 بناء على معطيات تفيد بشبهة الفساد. وبتطرقها إلى القانون 22-08 الذي ينظم السلطة العليا للشفافية للوقاية من الفساد ومكافحته وتشكيلها وصلاحياتها. وأوضحت مسراتي، أنه يقول بصريح العبارة “لكل شخص معنوي أو شخص طبيعي أن يبلغ السلطة العليا عن أفعال الفساد ومن شروط قبول هذا التبليغ أن يكون مكتوب وموقع ومحدد هوية مقدم التبليغ ويكون التبليغ مؤسس أي يتطرق إلى أفعال تفيد بشبهة الفساد”. أما جديد هذا القانون، تضيف مسراتي، فتتضمنه المادة 17، حيث سيتم إنشاء وحدة مركزية لدى السلطة العليا للشفافية والوقاية من الفساد مخصصة للتحري الإداري والمالي في جريمة الإثراء غير المشروع المجرمة والمعاقب عليها في القانون 06-01 بالنسبة للموظف العمومي وسيتم تنصيبها بمجرد استكمال السلطة العليا من إعداد هذا المشروع ورفعه إلى رئاسة الجمهورية لتتم دراسته. وبالحديث عن إعداد الاستراتيجية الوطنية للشفافية 2023 -2026 وهي من ضمن المشاريع الهامة ذات الأولوية، أكدت مسراتي، أنها في مرحلتها الأخيرة التي تتضمن مؤشرات الأداء “القياس والتقييم” وسيتم المصادقة عليها نهاية الثلاثي الأول من السنة الجارية. كما أوضحت رئيسة السلطة العليا للشفافية والوقاية من الفساد ومكافحته، سليمة مسراتي، موقع السلطة العليا للشفافية للوقاية من الفساد ومكافحته كسلطة دستورية ضمن المؤسسات التي كلفت بمهام الوقاية ومكافحة الفساد كظاهرة استفحلت في المجتمع، مؤكدة في السياق ذاته، التزام الجزائر بالتزاماتها الدولية على غرار الاتفاقية الأممية لمكافحة الفساد التي تمت المصادقة عليها بالجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 2003 والتي صادقت عليها الجزائر سنة 2004، بالإضافة إلى منظومة من الاتفاقيات الأخرى على غرار الاتفاقية الإفريقية وكذا الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد التي تم المصادقة عليها سنة 2010 وصادقت عليها الجزائر سنة 2014.

سامي سعد