الرئيسية / وطني / سلّمت للسلطات النيجرية 10 آلاف مهاجر غير شرعي… الجزائر تكبح عبور 40 ألف مهاجر نحو أوروبا
elmaouid

سلّمت للسلطات النيجرية 10 آلاف مهاجر غير شرعي… الجزائر تكبح عبور 40 ألف مهاجر نحو أوروبا

الجزائر- تمنع الجزائر سنويا على مستوى الحدود الجنوبية، حوالي 40 ألف مهاجر غير شرعي ينتمون إلى 23 جنسية إفريقية من التنقل إلى أوروبا حيث تم تخصيص 600 مليار سنتيم سنة 2018 لمحاربة الهجرة غير

الشرعية خلال السنوات المقبلة.

أوضح  المدير المكلف بالهجرة بوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، حسان قاسيمي، في ندوة صحفية بمركز تسلية الشباب بزرالدة، أن المهاجرين غير الشرعيين الذين يحاولون اختراق الحدود الجنوبية ينتمون إلى “23 جنسية إفريقية تأتي من إفريقيا الغربية ومنطقة الساحل وإفريقيا الوسطى”، مشيرا إلى أن “الجزائر سلمت للسلطات النيجرية 10 آلاف مهاجر غير شرعي بينهم 7 آلاف طفل و3 آلاف امرأة”.

وأشار قاسيمي إلى أن “عددا كبيرا من المهاجرين الذين تم ترحيلهم سابقا عادوا إلى الجزائر أكثر من مرة وتم تقديمهم إلى العدالة”، كما أدانت العدالة الجزائرية “20 ألف نيجري فيما تمت إدانة 36 ألف مهاجر مالي من طرف العدالة المالية”.

وأكد المدير المكلف بالهجرة بوزارة الداخلية، أن “السلطات الجزائرية تعمل بجدية وتحضر نفسها  لتطويق التهديدات المتصاعدة لظاهرة الهجرة غير الشرعية، حيث تم تخصيص 600 مليار سنتيم سنة 2018 لمحاربة هذه الظاهرة خلال السنوات المقبلة”.

وفي هذا الصدد، أوضح المدير المكلف بالهجرة بوزارة الداخلية أن “التحقيقات جارية للكشف عن أفراد العصابات التي تستغل هؤلاء الأطفال بصفة غير إنسانية في عمليات التسول، وتحاول التمركز في الولايات الهامة من خلال وضع  شبكة تجبرهم على العمل 14 ساعة في اليوم”، حيث تم “توقيف أربعة أشخاص سيتم تقديمهم إلى العدالة”.

وفي هذا الإطار، يجري البحث حاليا عن أشخاص يقومون بـ”نقل الأطفال بسيارات أجرة غير مرخصة”، بحسب ما علم لدى مصالح ولاية الجزائر التي قامت خلال اليومين الماضيين بالتعاون مع مصالح الدرك والأمن الوطني بضبط “38 طفلا يمارسون التسول في شبكات منظمة ويحوزون على هواتف نقالة وتسيرهم عصابات إجرامية تقوم بتوزيعهم على محطات الميترو والمراكز التجارية وتنظمهم بدقة لتفادي الوقوع في قبضة مصالح الأمن”.