الرئيسية / رياضي / سنجاق والركراكي يراهنان على الجانب النفسي
elmaouid

سنجاق والركراكي يراهنان على الجانب النفسي

 استأنفت مولودية بجاية، أول أمس، استعدادها للمواجهة الثانية التي تجمعها بالفتح الرباطي بالمغرب المقررة الأحد القادم بالعاصمة المغربية لحساب نصف نهائي كأس الكونفديرالية الإفريقية لكرة القدم بعدما انتهت المباراة الأولى بالتعادل السلبي.

 

ودخل البجاويون، منذ أول أمس، في تربص مغلق بالمركز التقني بسيدي موسى يدوم إلى غاية الجمعة المقبل موعد السفر إلى الرباط.

ونجح “الحماديون”-الذين يشاركون للمرة الأولى في تاريخهم في مثل هذه المنافسة القارية- في تحقيق مكسب هام بعد تأهلهم إلى المربع الذهبي للمسابقة بتعداد ناقص، عقب مغادرة العديد منهم الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية.

وعلى الرغم من أن مولودية بجاية، رهنت كل حظوظها، بتحقيقها التعادل بملعبها يوم الأحد الماضي، فإن مدربها سنجاق يبقى “متفائلا” لقدرة لاعبيه على رفع التحدي بالرباط.

وقال مدرب النادي البجاوي عقب مباراة الذهاب “كان علينا التسجيل لكننا لم ننجح في ذلك، إن شاء الله سنظهر بوجه مغاير بالرباط. تشكيلة الفتح الرباطي تستحق لقب بطل المغرب. التأهل إلى النهائي يلعب في مباراتين. أظن أن لقاء الإياب سيكون مختلفا ولدينا الإمكانيات للإطاحة بالمنافس في عقر داره. اللاعبون قادرون على رفع التحدي”.

وسيكون المدرب السابق للمنتخب الوطني أمام حتمية إيجاد حل لغياب المدافع المحوري لخضاري الذى طرد في الدقائق الأخيرة من المباراة.

وتأسف سنجاق لطرد لخضاري الذي أثّر على مجريات اللقاء في دقائقه الأخيرة”، حيث سيجد صعوبات في تعويضه.

وفي الجهة المقابلة شرع نادي الفتح الرباطي في استعداداته لمواجهة مولودية بجاية بعدما حصل النادي العاصمي على راحة يوم الاثنين عقب العودة من الجزائر.

وسيحرص المدرب وليد الركراكي على تهيئة اللاعبين من الجانب المعنوي، حيث سبق وأكد أن المباراة ستكون صعبة وأن الضغط سيكون على كاهل فريقه في ظل نتيجة الذهاب التي تبقى حسبه “ملغومة”.

وسيغيب عن “الموب” قائد الفريق عادل لخضاري بسبب تلقيه بطاقة حمراء في

لقاء الذهاب، على عكس الفتح الرباطي الذي سيستفيد من عودة المدافع نايف أكرد الذي استنفذ العقوبة.