الرئيسية / الشريعة و الحياة / سنريهم آياتنا في الآفاق.. العلاقة بين طعام الإنسان وتحسين الذاكرة

سنريهم آياتنا في الآفاق.. العلاقة بين طعام الإنسان وتحسين الذاكرة

دراسة حديثة تؤكد أن استهلاك سعرات حرارية أقل يعني ذاكرة أفضل، فقد قالت هذه الدراسة أن تقييد استهلاك السعرات الحرارية قد يساعد كبار السن في تحسن الذاكرة لديهم، فقد أظهرت دراسة علمية حديثة أن خفض استهلاك السعرات الحرارية ضروري جداً لتحسين الذاكرة لدى الإنسان وبخاصة كبار السن. ووجد باحثون في جامعة “مونستر” في ألمانيا أن المشاركين في البحث من الجنسين، ممن تقيدوا بحمية غذائية قليلة الوحدات الحرارية، جاء أداؤهم الأفضل في اختبارات الذاكرة الشفهية من سواهم ممن لم يخضعوا لذات الحمية. وقالت فيرونيكا ويت وفريق الباحثين من الجامعة إن النتائج هي أول دليل علمي يُظهر أن تخفيض استهلاك السعرات الحرارية يساعد في تعزيز ذاكرة الأشخاص البالغين. وكانت دراسات سابقة أجريت على الحيوانات قد أظهرت أن إتباع حمية غذائية قليلة السعرات الحرارية وأخرى غنية بالدهون “الصحية” تحمي المخ من أعراض التقدم في السن.

ويقول الباحثون إن النتائج الحالية قد تساعد في تطوير إستراتيجيات وقائية جديدة وعلاجات للحفاظ على صحة الذاكرة والمخ مع التقدم في السن. وتأتي الدراسة في إثر أخرى وجد خلالها باحثون أن الحمية الغذائية التي تعتمد على الابتعاد عن استهلاك المواد الغذائية الغنية بالكربوهيدرات قد ينجم عنها حرمان المخ من الطاقة اللازمة لأدائه مهامه على النحو الصحيح. وكشفت الدراسة، التي أجريت على نساء تتراوح أعمارهن بين 22 إلى 55 عاماً، أن اللواتي اعتمدن حمية يعتمد على خفض استهلاك المواد الغنية بالكربوهيدرات، مثل الخبز، والبطاطس والمعكرونة، عانين من ضعف في الذاكرة، بعد أسبوع واحد فقط من بدء النظام الغذائي. نستطيع أن نستنتج من هذه الدراسة وغيرها من الدراسات التي يجريها أخصائيو التغذية، أن الاعتدال في الغذاء هو الأفضل، حيث يأمرنا الله أن نأكل ونشرب ونستمتع بما أحله الله لنا من طعام، ولكن بشرط ألا نسرف ونبالغ ونستهلك كميات كبيرة من الطعام، يقول تعالى ” وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ” الأعراف: 31.