الرئيسية / محلي / سوق الحمادية بهواء فرنسا يتحول إلى مكب للنفايات!

سوق الحمادية بهواء فرنسا يتحول إلى مكب للنفايات!

يشتكي سكان حي هواء فرنسا، الواقع على مستوى بلدية بوزريعة، بالعاصمة، من الوضعية التي آل إليها سوق _الحمادية_ الواقعة على مستوى الحي، بعد أن أصبح مكبا لأطنان النفايات التي يخلفها تجار السوق بشكل يومي وعلى مدار أشهر، وهو ما بات يشكل خطرا عليهم، خاصة وأن السوق معرض لخطر الاحتراق بسبب الحرارة المرتفعة ونوعية النفايات القابلة للاشتعال في مثل هذه الظروف.

ويطالب سكان الحي، المصالح المحلية، بالتدخل العاجل والجدي، للوقوف على وضعية السوق، والعمل على ايجاد حل لمخلفات السوق، والتي تعد نفايات هائلة، خاصة وأن غالبيتها تتمركز بالمخرج الخلفي للسوق، كما أن التجار حسب شهادات المشتكين، يقومون بشكل يومي برمي الأوساخ على حافة طريق علي رملي، وهو ما بات ديكورا جديدا للسوق الذي يعرف وضعا بيئيا متدهورا في المدة الأخيرة، وبات يؤثر عليه بشكل سلبي.

وأبدى هؤلاء، تخوفهم من نشوب حريق في أية لحظة، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة خلال الأيام الأخيرة إضافة إلى لامبالاة التجار وعدم درايتهم بالخطر الذي يهددهم بمجرد رميهم لنفايات قابلة للاشتعال في أية لحظة، ما يودي بحياة آلاف الزبائن والتجار، إن لم تتدخل على حد قولهم السلطات وإيجاد حل جذري لهذا المشكل الذي يتفاقم بشكل يومي.

ورحب السكان بالمبادرة التي تقوم بها جميع بلديات العاصمة، بالتنسيق مع مصالح ولاية الجزائر، والمتمثلة في برمجة عمليات تنظيف وتطهير عملية لكافة أحياء وشوارع العاصمة، واعتبروها مبادرة جد ايجابية حسبهم، من طرف السلطات المحلية، وهو الأمر الذي شجعهم على طرح انشغالاتهم فيما يخص وضعية السوق، من أجل برمجة مثل هذه العمليات على مستواه، من أجل حمايته وحمايتهم من أية كوارث قد تحدث، إضافة الى توعية تجار السوق بخطر رمي النفايات وتركها مركونة بطريقة عشوائية، تساهم في تشويه المحيط وتلويث البيئة، مطالبين السلطات بضرورة التدخل الجدي والعاجل لتجنب خطر الحرائق التي باتت تهدد العاصمة ومختلف مرافقها كما هو الحال لهذا السوق الملوث.

إسراء. أ