الرئيسية / وطني / سيناريو تسريب المواضيع لن يتكرر

سيناريو تسريب المواضيع لن يتكرر

طمأن الأمين العام لوزارة التربية عبد الحكيم بلعابد، المترشحين المقبلين على اجتياز  الدورة الاستثنائية لامتحان شهادة البكالوريا المقررة بداية من الأحد المقبل،

والبالغ عددهم 557 ألف مترشح، بأن السيناريو الذي شهدته  البكالوريا من غش وتسريب للمواضيع لن يتكرر.

ولدى نزوله ضيفا على القناة الثالثة، الإثنين، أكد عبد الحكيم بلعابد أن كل الاحتياطات والتدابير الصارمة اتخذت هذه المرة لتعزيز الإمكانات المادية والبشرية خلال الدورة الاستثنائية، حيث أشار إلى تكليف إطارات سامية من الوزارة بمرافقة مواضيع الامتحانات وتأمينها انطلاقا من مرحلة إعدادها على مستوى الديوان الوطني للمسابقات والامتحانات وعلى مستوى مديريات التربية ومراكز الإجراء.

وبخصوص الجهة المسؤولة عن فضيحة التسريبات قال  بلعابد إنه من السابق لأوانه اتهام جهة معينة أو تحميلها المسؤولية كاملة عن التسريب بما فيها الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بما أن التحقيقات جارية  في القضية، داعيا إلى التريث وانتظار نتائج التحقيقات وتفادي اتخاذ الأحكام المسبقة.

كما كشف  التحدث  نفسه أن وزيرة التربية نورية بن غبريط اتخذت قرارا يقضي  بتمكين جميع المترشحين المتأخرين والمتغيبين خلال الدورة الأولى من إعادة الامتحان خلال الدورة الاستثنائية، كما أكد أن القرار يستثني المترشحين المقصيين  بسبب الغش الذين سيتعرضون لإجراءات عقابية وفق ما ينص عليه القانون، مذكرا بأن وزارة التربية أكدت أنها لن تتسامح مع الغشاشين وقامت بحملات تحسيسية في هذا الشأن وسط المترشحين وأوليائهم.  

وحول إجمالي المترشحين المعنيين بالإعادة الجزئية صرح الأمين العام لوزارة التربية أن  العدد فاق 557 ألف مترشح، حيث يمثل هذا العدد أكثر من نصف المترشحين للدورة العادية التي شهدت تسريب المواضيع أغلبهم في شعبة علوم الطبيعة والحياة التي سيتم الامتحان في جميع موادها إضافة إلى الشعب الأخرى التي تشترك في بعض مواد الامتحان، مضيفا أن هؤلاء المترشحين سيوزعون على 2072 مركز إجراء ما يعادل 81 بالمائة من عدد مراكز الاجراء خلال الدورة العادية.

وفي ما يخص سحب الاستدعاءات الخاصة بالبكالوريا الجزئية المقررة خلال الفترة الممتدة بين 19 و23 جوان، أكد بلعابد أن العملية انطلقت،  الإثنين، على موقع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات  الساعة الواحدة زوالا، مؤكدا أنها لن تختلف عن سابقاتها سوى في لون الاستدعاء.