الرئيسية / محلي / شباب حمادي يطالبون بالمرافق الترفيهية والمساحات الخضراء

شباب حمادي يطالبون بالمرافق الترفيهية والمساحات الخضراء

 ما يزال شباب بلدية حمادي غرب بومرداس ينتظرون تدخل المسؤولين بمن فيهم مديرية الشباب والرياضة قصد برمجة جملة من المشاريع في القطاع الرياضي الذي يعرف نقصا ملحوظا بالبلدية التي تتميز بكثافة سكانية كبيرة.

 

يشتكي شباب بلدية حمادي غرب بومرداس من غياب المرافق الرياضية والترفيهية التي من شأنها أن تملأ أوقات فراغهم من جهة، وتنهي معاناتهم من التنقلات اليومية حتى إلى البلديات المجاورة من جهة أخرى، ما يتطلب من المسؤولين المعنيين التعجيل في التدخل لبرمجة جملة من المشاريع الترفيهية والرياضية التي من شأنها أن تملأ أوقات فراغ الشباب الذين سئموا الحياة في بلدية لا تبعد عن العاصمة إلا ببعض الكيلومترات.

وقد أكد أحد شباب البلدية أن منطقتهم تعاني نقصا كبيرا في المرافق الرياضية والترفيهية، معتبرين أن هذه الأخيرة أكثر من ضرورية لاسيما بالنسبة للشباب البطال الذين يقضون معظم أوقاتهم في الشوارع أو الجلوس في المقاهي، في حين فئة أخرى اتجهت إلى عالم الإدمان على المخدرات، لعل ذلك سينسيهم متاعب الحياة اليومية، مضيفا أن القاعات الرياضية والملاعب الجوارية الموجودة بالبلدية لا تلبي حاجيات الشباب وهي المتنفس الوحيد لهم في هذا الوقت، لكونها تخفف عنهم الملل والضجر والضغط المفروض عليهم طيلة أيام الأسبوع، لكن بلدية حمادي، حسب القاطنين، تبقى بعيدة عن أعين المسؤولين الذي لم يتمكنوا لحد الساعة من توفير أدنى المرافق الرياضية والترفيهية للشباب الذي يبقى بين الشوارع والمخدرات.

وفي سياق ذي صلة، أبدت العديد من العائلات القاطنة ببلدية حمادي بمختلف أحيائها قلقها من النقص الكبير المسجل في المساحات الخضراء ومرافق التسلية المخصصة للعب الأطفال، التي من المفروض على السلطات المحلية توفيرها قصد تجنب فلذات كبدهم من اللعب في الطرقات والشوارع معرضين أنفسهم لخواطر حوادث المرور، لكن لامبالاة المسؤولين أثارت غضبهم.

لذلك يجدد شباب بلدية حمادي غرب بومرداس عن طريق هذا المنبر الحر نداءهم إلى المسؤولين قصد انجاز مشاريع رياضية وترفيهية تنهي معاناة دامت لسنوات عدة من التنقل حتى إلى البلديات المجاورة لملء أوقات فراغهم.