الرئيسية / وطني / شددت على استكمال البرنامج في وقته…بن غبريط “نتائج باك 2017 ستكون جيدة والغش لن يتكرر”
elmaouid

شددت على استكمال البرنامج في وقته…بن غبريط “نتائج باك 2017 ستكون جيدة والغش لن يتكرر”

 الجزائر- توقعت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط تحقيق نتائج جيدة في امتحان شهادة البكالوريا، نتيجة الإجراءات البيداغوحية والمادية والقانونية التي اتخذتها الحكومة لمكافحة كل أنواع الغش، كاشفة أن عدد المترشحين لامتحان شهادة البكالوريا لهذه السنة قد بلغ قرابة 700 ألف، منوهة أن نسبة المشاركة في امتحان البكالوريا الرياضية بلغت 78 بالمائة بالنسبة للأحرار و97 عند المتمدرسين.

وأرجعت وزيرة التربية نسبة المشاركة العالية في بكالوريا مادة التربية البدنية إلى اقتناع التلاميذ وأوليائهم بإمكانية مساعدة معدل مادة التربية البدنية والرياضية في رفع معدل امتحان البكالوريا ما جعل نسبة الإعفاءات تنخفض بصفة كبيرة، معربة في  الصدد ذاته عن ارتياحها للنسبة الكبيرة للمشاركين في امتحان البكالوريا الرياضية، والتي بلغت 78 بالمائة بالنسبة للأحرار، من إجمالي أزيد من 210 آلاف.

وقالت الوزيرة إن مصالحها لم تسجل عددا كبيرا من الإعفاءات الطبية مقارنة بالسنوات الماضية فيما بلغ عدد المشاركين في امتحان التربية البدنية بالنسبة لفئة المتمدرسين 97 % من إجمالي المرشحين البالغ عددهم أكثر من 475 ألف مرشح للبكالوريا.

وقد بلغ عدد المقبلين على امتحانات التربية البدنية في الفئتين أزيد من 686 ألف مرشح موزعين على 171 مراكز إجراء على المستوى الوطني.

وأكدت نورية بن غبريط في المقابل أن كل مصالح الدولة مجندة ومستعدة لتأمين مجريات امتحانات شهادة البكالوريا للموسم الدراسي 2016-2017، وأوضحت على هامش زيارة عمل قادتها الخميس، إلى ولاية تيبازة لمعاينة سير عمليتي امتحان البكالوريا الرياضية الخاصة بالمترشحين الأحرار وكذا تقديم دروس الدعم خلال الأسبوع الأول من عطلة الربيع لفائدة التلاميذ المقبلين على الامتحانات الرسمية، أن مصالحها باشرت عملية التحضيرات منذ شهر جويلية الماضي، مشيرة إلى أن اللجان المكلفة بالتحضير تعمل باحترافية، قبل أن تؤكد أن مصالحها تعمل على تحسين تنظيم الامتحانات دوريا.

 

إجراءات مشددة لمكافحة كل أنواع الغش

وأضافت الوزيرة أن توفير الأجواء الملائمة من أجل تأمين إجراء الامتحانات في ظروف جيدة يندرج في صميم اهتمامات الدولة والحكومة قاطبة من خلال اتخاذ كل الإجراءات لتنفيذها في أرض الواقع.

ويتعلق الأمر بإجراءات بيداغوحية ومادية وقانونية ولوجيتسية لمكافحة كل أنواع الغش على غرار ما حدث خلال موسم 2016-2017، مؤكدة في السياق أن المجهودات والاستعدادات ستكلل بنتائج “إيجابية” على الكل سيما مستوى المعدلات المحصل عليها.

وفي هذا الصدد، طمأنت الوزيرة بن غبريط التلاميذ المقبلين على مختلف امتحانات نهاية السنة في كل الأطوار، أن الهياكل التربوية ستعمل على استكمال كل البرامج البيداغوجية السنوية، في الوقت المحدد ودون تأخر، مبرزة الإرادة القوية على مستوى مصالح وزارة القطاع لتحقيق الأهداف المسطرة.